سمو الأمير تحسين بك يعلن عن البيروسترويكا الإيزدية … نادر دوغاتي

حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

بفرح غامر استبشر الإيزديون خيراً، نبأ قرار سمو الأمير تحسين بك والمجلس الروحاني الإيزدي، المتضمن بالتنازل عن كافة مستحقاته من واردات معبد لالش، وجولات الطاووس والقوالين، لحساب صندوق خيرات الإيزدية ( صندوق الأمير تحسين سعيد علي لخيرات الإيزدية )، وتشكيل المجلس الإيزدي الأعلى، لإدارة شؤون المجتمع الإيزدي، كما تم الاعلان عنها في لقاء إيزدي وذلك بحضور جمهور غفير من شخصيات مرموقة والمهتمة بالشأن الإيزدي في قاعة شيخ مند في قضاء الشيخان بتاريخ 14 . 09 .2012 .

بادئ ذي بدء نثمن هذه الخطوة الجريئة والعظيمة من لدن سمو الأمير في إصلاح بعض العادات والتقاليد القديمة في المجتمع الإيزدي والتي لاتنسجم وروح العصر، وهذا القرار الجريء إن دل على شيء فهو يدل على عمق إهتمام وإلتفات سموه بأبناء جلدته من الناحية الدينية والاجتماعية والاقتصادية لتحسين أوضاع الإيزدية من الفقراء والمحتاجين وتوفير فرص أكبر للطلبة لمتابعة دراستهم وتأمين مستقبل مشرق وزاهر لهم . وقد إتخذ سمو الامير هذا القرار بعد لقاءات كثيفة ومتتابعة مع كافة شرائح المجتمع الإيزدي من كتاب ومثقفين وشخصيات إيزدية مرموقة والتي تهتم بالشأن الإيزدي في كافة المناسبات الرسمية والغير الرسمية في الوطن والمهجر، أو نتاجات الأقلام المتنورة على صفحات النت التي تنادي بالإصلاح وترتيب البيت الإيزدي بمواكبة العصرنة والحفاض على إرث الإيزدياتي من الضياع والانقراض والإنصهار في المجتمعات المحيطة به .

قرار سموالأمير تحسين بك هذا سيسجل له التاريخ الإنساني والإيزدي بأحرف من ذهب، كما ننتظر من سموه المزيد من القرارات المهمة والمتعلقة بترتيب البيت الإيزدي وجعل الديانة الإيزدية ديانة دستورية وقانونية معترف بها رسمياً وعلى مستوى العالم، وذلك بالإسراع في كتابة دستور الإيزدياتي ( الكتاب المقدس )، كما ندعو الإيزديين كافة بدعم هذه المبادرة التاريخية التي تعتبر ركن من اركان الاصلاح وستكون بمثابة ( بيروسترويكا إيزدية )، في المجتمع الإيزدي، و ندعو المهتمين بالشأن الإيزدي دراسة هذين القرارين بمهنية عالية وبشكل جدي ودقيق، وتقديم ملاحظاتهم ومقترحاتهم لوضع هذين القرارين في اطار قانوني بحت، بحيث لايستطيع أحد التلاعب فيه الان وفي المستقبل .

كما ندعو حكومتنا الوطنية في إقليم كوردستان ورئاسة الإقليم الموقر، بدعم مبادرة الامير تحسين بك والمجلس الروحاني مادياً ومعنوياً بتخصيص ميزانية شهرية تليق بمقام الامير وسدنة معبد لالش النوراني .

ادناه بعض المقترحات والملاحظات حول قرار سمو الأمير والمجلس الروحاني الإيزدي الموقر .

1 – حول القرار رقم ( 1 ) الخاص بـ ( صندوق الأمير تحسين سعيد علي لخيرات الإيزدية ) .

  • من الافضل أن يكون مسؤولي واعضاء هذه اللجنة أعضاء في المجلس الايزدي الاعلى، وتشكل بعدها لجنة مراقبة من قبل المجلس لمتابعة عمل لجنة الصندوق، على أن يكون أعضاء هذه اللجنة من منطقة ( شنكال، شيخان،بعشيقة ) في لجنة الصندوق .

  • يجب فتح حساب خاص للصندوق في المصرف ( البنك )، وإيداع الأموال والخيرات لحساب الصندوق الخاص بإسم اللجنة المعينة من قبل المجلس الإيزدي الأعلى وليس لحساب اخر .

  • نشر رقم الحساب المصرفي للصندوق على صفحات النت لكافة المواقع الإيزدية باللغات كافة الكوردية والعربية والالمانية والروسية والإنكليزية، ليتمكن كل إيزدي يتعثر زيارته لمعبد لالش من خارج كوردستان والعراق لتقديم خيراته عن طريق رقم حساب البنك الخاص الذي سيشكل لاحقاً .

  • على لجنة الصندوق تقديم تقريرها السنوي الى المجلس الايزدي الاعلى، ليقوم الأخير بدوره لإطلاع الإيزديين على كافة واردات وصادرات الصندوق سواء عن طريق الاعلام او باي وسيلة اخرى .

2 – حول القرار رقم ( 2 ) المجلس الإيزدي الأعلى .

  • تشكيل لجنة قانونية من الحقوقيين الإيزديين لوضع برنامج ونظام داخلي خاص لـ ( المجلس الإيزدي الاعلى ) ينظم عمل المجلس .

  • بتأسيس هكذا مجلس ( برلمان مصغر )، يجب ان يمثل الإيزديين جميعاً دون إقصاء أو تهميش لشريحة معينة من المجتمع دون الاخرى، ويجب ان يراعي تمثيل عضوية المجلس كافة المناطق الإيزدية وحسب الكثافة السكانية و الجغرافية لكل منطقة، مع مراعاة إيزديي سوريا وتركيا وروسيا حتى لو كان بالتمثيل الفخري للمجلس .

  • إجراء إنتخابات دورية حرة ومباشرة لإنتخاب أعضاء المجلس بطريقة ديمقراطية وحضارية نزيهة وسليمة بعيداً عن السياسة والحسابات الشخصية والعشائرية بل الإعتماد على الكفاءة والنزاهة والاخلاص في العمل من أجل خدمة وتطور مجتمعنا الإيزدي .

  • تشكيل عدة لجان منبثقة من المجلس على سبيل المثال لا الحصر ( الرقابة المالية ، لجنة معبد لالش، الشؤون الخارجية، الشؤون الداخلية، الشؤون الدينية، تشكيل لجنة متخصصة بالشأن الديني والاكاديمي والتاريخي لتدوين الكتاب المقدس للإيزديين، لجنة خاصة للإعلام ) .

    ثانيةً .. نهنيء المجتمع الإيزدي عامة على هذا الإنجاز والمبادرة العظيمة، و نثمن دور سمو الامير وشجاعته لإتخاذ هذه الخطوة التاريخية المباركة، بالتنازل عن كل مستحقاته من خيرات معبد لالش لصالح الايزديين وصندوق الخيرات، أملين ان يضطلع هذا الصندوق بدوره المناط اليه ليكون بمثابة خزينة لمساعدة الفقراء والمحتاجين وللحالات الطارئة . وأن يكون المجلس الايزدي الاعلى المنشود برلماناً يمثل كافة أبناء الايزدية ينظم ويشرع الحياة العامة للإيزديين وفق اطر قانونية ودستورية حضارية .


نادر دوغاتي

naderdoxati@hotmail.com

17 / 09 / 2012 

 

  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نسخة نصية كاملة