بمناسبة الذكرى الخامسة لإنطلاقتها.. دوغاتا كوم تهنيء قرائها

حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

تتقدم اسرة تحرير دوغاتا كوم، بأحر التهاني، وأجمل التبريكات مع باقة ورد عطرة الى جميع قراء وقارءات، كتاب وكاتبات الموقع الكرام، محبتنا ومودتنا لكم جميعاً أيها الاعزاء الذين نوروا الموقع بأقلامهم النيرة والجريئة، وسطروا بكلمات وجمل أرائهم وافكارهم السياسية، والثقافية، والاجتماعية، والادبية المتنورة، تقديرنا لكم أيها الزوارالاعزاء، مشاركاتكم الدؤوبة وأفكاركم هي دليل ديمومة الموقع وثراء ارشيفه الغني بالمواد السياسية، والادبية، والاجتماعية، بالاضافة الى المعلومات العامة ...الخ .

دوغاتا كوم، هي بمثابة مكتبة في بيتكم، أرائكم وأفكاركم، ونقدكم البناء، ومساهماتكم القيمة ساهمت وما تزال في تطوير الموقع الذي انطلق بجهود ذاتية بحته، معتمداً على الامكانيات المادية المتواضعة، والمعنويات العالية التي تؤمن بالقضية التي انطلق من اجلها الموقع، بإعتباره موقع كوردستاني يهتم بالشؤون الإيزدية، وخدمة للإنسانية جمعاء، من أجل إيصال الكلمة الحرة الى قرائه الاعزاء بشكل مستمر وعلى مدى خمسة أعوام ونحن ندشن عامنا السادس بدعمكم وتواصلكم اليومي، لنبذل قصارى جهدنا لمواصلة هذه الرسالة الانسانية .

العمل الطوعي من اجل خدمة الانسانية له طعم خاص، قد يكون الانسان وفي أغلب الاحيان في ظروف مادية ومعيشية صعبة، لكن في المقابل انك تريح ضميرك ووجدانك امام الرسالة الانسانية التي تؤمن بها من اجل ارتقاء المجتمع الذي تعيش فيه الى مواكبة تطورات العصر في كافة مجالات الحياة وبشكل خاص عصر التكنلوجيا والمعلومات والاعلام . ومن جانب أخر تحس بأنك قد أديت الواجب التاريخي والانساني الملقى على عاتقك كإنسان وأن لايكون راكداً في بحيرة مجتمعه بل غاطساً في اعماقها من أجل تقديم مايستطيع تقديمه بكل جديد .

في صبيحة اليوم الثاني من شهر اكتوبرعام 2006 ، أوقدت شمعة دوغاتا كوم في سماء الإعلام الالكتروني لإول مرة، كما استطاعت اسرة التحرير، ورئيس تحريرها، بقدر المستطاع تقديم خدمة إعلامية الى جمهوره الكرام ببذل قصارى جهودهم لإصال الخبر الاعلامي الساخن، والتقارير الصحفية الدقيقة، والمعلومات المتنوعة العامة، والمقالات الثقافية والسياسية والعلمية، التي تعتبر مصدر أغناء الفكر الانساني في عصرنا هذا، مستنداً ومقتنعاً بالنقد البناء، واحترام الرأي الاخر، وعدم التجريح لمشاعر الأخرين مهما كانت افكاره المنطلقة من قناعاته الشخصية، بل احترامها ونقده بشكل بناء لتساهم في خلق جو حواري هادف وبناء .

شاركت اسرة تحرير دوغاتا كوم، ومنذ انطلاقتها في عام 2006 ، في العديد من المؤتمرات، والكونفرانسات، والمهرجانات، والمناسبات العامة في أوروبا وبشكل خاص في المانيا، حيث كان للموقع ورئيس تحريره الدور المتميز في تغطية هذه المؤتمرات واللقاءات والنشاطات المتميزة وعلى سبيل المثال فعاليات البيت الايزدي في أولدنبورك منذ بدايته والى يومنا هذا، بالاضافة الى المشاركة والتغطية الاعلامية للموقع في فعاليات كانيا سبي ومركز لالش والكثير من البيوت الايزدية والمراكز الثقافية الايزدية بشكل عام ، ناهيك عن المشاركة في العديد من المناسبات الفلكلورية والاعياد الرسمية الايزدية وتغطيتها إعلامياً .

كما شاركت دوغاتا كوم في العديد من المؤتمرات والمناسبات القومية والوطنية الكوردستانية في بلجيكا وهولندا والمانيا، وعلى سبيل المثال لا الحصر ( مؤتمر المادة 140 والذي إنعقدة في مبنى البرلمان البلجيكي )، كما شاركت اسرة التحريرفي العديد من المناسبات الوطنية الاخرى كأعياد النوروز وأحياء ذكرى حلبجة والانفال السيئة الصيت ( الجينوسايد )، والعديد من الفعاليات والنشاطات التي قامت بها جمعية الفولكلور الكوردي في مدينة بليفيلد ، بالاضافة الى المساهمات المختلفة والفعاليات النشطة والمتنوعة للجالية الكوردستانية في أوروبا والمانيا بشكل خاص حيث ساهمت في تغطية هذه الفعاليات بشكل موضوعي .

هذا وكان لموقع دوغاتا كوم حضوراً إيجابياً ومشاركة فعالة في تغطية مؤتمرات وفعاليات الجالية العراقية في المانيا، ومشاركته بشكل فعال و تغطية نشاطات منظمة حقوق الانسان العراقية في المانيا، بإعتبار ان رئيس تحرير الموقع عضواً في إتحاد الجالية العراقية ومنظمة حقوق الانسان العراقية في المانيا .

ومنذ إنطلاقة الموقع وحتى الان كتب رئيس التحرير العشرات من المقالات السياسية المتنوعة، وأجرى الكثير من الحوارات السياسية والثقافية المتنوعة مع شخصيات كثيرة، بالاضافة الى كتابة كم هائل من التقارير الصحفية التي تهم الشأن الكوردستاني بشكل عام والايزيدي بشكل خاص، ولم يتوقف حتى الان موقع دوغاتا كوم الاكتروني عند هذا الحد ، بل ولم يدخر جهداً من اجل مواكبة الاحداث السياسية والثقافية والاجتماعية، ومتابعة الخبر بكل مايهم شعبنا لإيصاله الى قرائه الاعزاء أولاً بأول .

كما يهم موقع دوغاتا كوم أن يقدم جزيل الشكر والامتنان للكتاب والادباء والمراسلين والمثقفين الذين أغنوا الموقع بنتاجاتهم القيمة، ولهم منا كل المحبة والتقدير لنتاجاتهم تلك، كما نناشدهم للإستمرار في عطاءاتهم من اجل خدمة العلم والثقافة .

والجدير بالذكر هنا أن نقدم باقة ورد عطرة للفنان القدير كمال حراقي بمناسبة الذكرى الخامسة لإنطلاقته، والذي صمم شعار الموقع ( دوغاتا كوم )، نظراً لما لهذا التصميم من معاني ودلالات كثيرة وقيمة تدل قوة التعبير الفني الذي يدل على فكر ونهج الموقع .

أخيراً تتمنى اسرة تحرير دوغاتا كوم أن تكون قد أدت الامانية الإعلامية خلال مسيرتها على مدى خمسة اعوام من العمل الإعلامي والصحفي الدؤوب، وان تكون قد نالت إعجاب قرائها الكرام ، ولكم منا جزيل الشكر والامتنان والى المزيد من العطاءات .


أسرة تحرير دوغاتا كوم

02 / 10 / 2011

  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نسخة نصية كاملة