حفل تأبين ضحايا كنيسة سيدة النجاة في مدينة مونسترالالمانية

حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

ضمن إطارحملة الشجب والاستنكار الواسعة للعملية الارهابية التي استهدفت كنيسة سيدة النجاة في منطقة الكرادة ببغداد … شارك وفد الحزب الديمقراطي الكوردستاني ممثلاً بكل من نادر دوغاتي وعارف سنجاري، في الحفل التأبيني الذي اقامته الجالية العراقية بكل اطيافها في مدينة مونستر الألمانية،وذلك في يوم الاحد المصادف 7-11-2010 في قاعة رادهاوس. حيث القيت كلمات بهذه المناسبة الاليمة من قبل ممثلي الاحزاب والجالية العراقية في المدينة، كما استمع الحاضرون الى حديث أحد اقرباء الضحايا الذين سقطوا في هذه العملية الارهابية البشعة موضحاً كيفية تنفيذ العملية حسب اقوال بعض الناجين من المذبحة وكيفية وصول الارهابيين الى الكنيسة المستهدفة .

هذا وقد القى ممثل ائتلاف دولة القانون محمد حسين الجابري كلمة بهذه المناسبة جاء فيه.. بان العراق الجديد يمثل كافة الطوائف والاعراق مذكراً بان هذا الفكرالتكفيري طال كافة شرائح المجتمع العراقي من شماله الى جنوبه، وذكراً بان هذه المناسبة الاليمة التي طالت الاخوة المسيحيين في بغداد لاتزيد العراقيين إلا إصراراً وتماسكاً في المضي بالعملية السياسية .

والقى ممثل الحزب الديمقراطي الكوردستاني نادر دوغاتي كلمة بهذه المناسبة ايضاً مشجباً ومستنكراً لهذا العمل الاجرامي الذي ارتكبه الجناة من عناصر القاعدة وايتام النظام البائد بحق الاخوة المسيحيين الذين كانوا يؤدون شعائرهم الدينية في قداسة يوم الاحد والتي راح ضحيتها العشرات من الشهداء والجرحى نتيجة هذا العمل الاجرامي البشع، مؤكداً بان لامكان لهؤلاء الارهابيين اصحاب الافكارالتكفيرية والظلامية في العراق الفدرالي، معلناً تضامن الحزب الديمقراطي الكوردستاني مع الاخوة المسيحيين وكافة الاقليات العراقية الاخرى والتي اصبحت اليوم فريسة لهؤلاء الارهابيين، وطالب في كلمته الحكومة العراقية الفدرالية بتوفير الحماية الكافية للاقليات العرقية المستهدفة من قبل الارهاب، حيث قال في ختام كلمته كفى لإراقة دماء العراقيين، وكفى للقتل الجماعي ..ولا للارهاب .


إعلام

الفرع السادس/ اوربا (PDK)

07 – 11 - 2010

  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نسخة نصية كاملة