المدير العام للشؤون الإيزدية يلقي محاضرة في البيت الإيزدي في اولدنبورك

حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

دوغاتا كوم :أولدنبورك 24 – 10 - 2010

في اطار زيارته الى المانيا وبدعوة من جمعية الصداقة الكوردية الالمانية في مدينة بوتروب الالمانية، القى السيد خيري بوزاني المدير العام للشؤون الايزدية في اقليم كوردستان محاضرة حول الشأن الإيزدي في الوقت الراهن في العراق وكوردستان، وذلك في يوم الاحد المصادف 24 – 10 – 2010 في قاعة البيت الإيزدي في مدينة أولدنبورك وبحضور نخبة من الشخصيات السياسية والثقافية الإيزدية في المانيا سلط فيها الضوء على الكثير من الامور الهامة التي تتعلق بالشأن الإيزدي في العراق وكوردستان .

تطرق السيد بوزاني في البداية حول موضوع التعداد العام للسكان في العراق مركزاً على البيان الذي أصدره المجلس الروحاني الإيزدي بخصوص وحدة الصف الإيزدي وما تعرض له الإيزديين في الأونة الأخيرة من المؤامرات التي استهدفت وحدتهم محاولة بذلك انسلاخهم من قوميتهم الكوردية كما فعله النظام البعثي المنحل سابقاً .

وفي سياق حديثه القيم عرج السيد بوزاني على موضوع المديرية العامة للشؤون الإيزدية في حكومة اقليم كوردستان وماقدمه من خدمات ومشاريع للإيزديين منذ تأسيسها حتى الان بالاضافة الى مشروع قانون الاحوال الشخصية الايزدية وموضوع ترميم معبد لالش المقدس وخطة تنفيذها خلال اربعة اعوام .

هذا وتطرق المدير العام للشؤون الإيزدية ايضاً خلال حديثه الى دور المواقع الالكترونية الإيزدية منتقداً بذلك بعض المواقع التي تقوم بدور سلبي للتعريض للرموز الإيزدية على سبيل المثال لا الحصر ( معبد لالش النوراني، أمير الإيزديين، وبابا شيخ الرئيس الروحاني ).

في نهاية المحاضرة فتح المجال للنقاش وابداء الأراء حول المواضيع التي تحدث عنها السيد بوزاني، حيث كان الجو إيجابياً في طرح الاسئلة وبحرية تامة، كما رد السيد المحاضر بدوره على جميع الاسئلة .

هذا وقد استغرق المحاضرة اكثر من ثلاثة ساعات .

 

  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نسخة نصية كاملة