ذكريات بيشمركه في جبال كوردستان / الحلقة السادسة / نادر دوغاتي‎

حجم الخط: Decrease font Enlarge font

في صيف عام 1982 وبالضبط كان نهاية الشهر السادس ذهبنا وللمرة الثانية لنقل البريد من منطقة دشت الموصل الى كلي كوماتا حيث المقر الرئيسي على نهر
الخابور على الحدود العراقية التركية . وبعد مكوث عدة ايام في المقر كلفنا الحزب بالمشاركة في " مفرزة الطريق "* داخل الحدود التركية لنقل البريد والسلاح والمساعداة الخارجية والرفاق الذين يأتون للالتحاق بصفوف البيشمركه . وتحركنا في بداية الشهر السابع من كلي كوماتا بأتجاه "كلي صناة "* القريب على نهر الهيزل شمال زاخو
في المساء تحركنا من صناة حيث أن عين الماء في كلي صناة تعتبر نقطة حدود بين الاراضي العراقية والتركية حسب المعاهدات الاستعمارية . أي بين كوردستان الشمالية والجنوبية حسب مفاهيمنا . ودخلنا الاراضي التركية من نقطة نهر الهيزل الذي يعتبر من أقوى الانهر سرعة وجريانناً في هذه النقطة سبب ضيق ووعورة المنطقة الجبلية . وكان يقودنا كأدلاء طريق أثنان من بيشمركه حزب ( كوك )* وأتذكر اسم أحدهم ( هه فال عبدالله ) . وكنا نتمشى طول اليل في عمق الاراضي التركية من الغروب الى الفجر وفي النهار كنا نختبيء في الغابات الجبلية الوعرة وبدون اي حركة أو اشعال نار أو اي أثر يمكن أن يكشف عن موقع تواجدنا الى أن وصلنا الى أحد الجبال القريبة على منطقة قضاء ( شرنق ) في كوردستان تركيا وكان جبال كوردستان تركيا جبال كافره وذالك لانحدارالشديد للجبال وطول المسافة من سطح الارض الى قمة الجبل حيث الكثير من الجبال كان يستغرق ثلاثه الى ستة ساعات الصعود الى القمة .
أخر جبل صعدناه أستغرق بالضبط حوالي خمسة ساعات مشي لم نأخذ الا أستراحة واحدة وكان ذالك في كلي عميق لتدخين سيجارة ( الحقيقة كانت السيجارة طيبة في الجبل وخاصة إذا كانت تبغ كارة وفي اليل كنا نضم السيجاره مابين اليدين لكي لايبين النار من بعيد ) وبعد أن وصلنا الى قمة الجبل في الفجر قلت لا يمكن لاحد أن يوصل ويعيش هنا .وبعد أن وصلنا تبين بأنه أحد مقراتنا المؤقتة ل ( مفرزة الطريق ) ونقطة وصل بين دشت عامودا وشرنق وكلي كوماتا .
في المساء كلفنا الرفيق ابو باز ( دنخى البازي )* مع بيشمركه ثانِ بالتوجه الى بستان قريب للبطيخ لجلب عدد منها للعشاء حيث لديه معرفة مع صاحب البستان . وكنا نذهب بحذر وانتباه شديد وعندما وصلنا قريب البستان رأينا رجل بالزي المد ني ( سترة وبنطلون ) وعلى رأسه قبعة ( شفقة ) فتوقفنا وأخذنا حذرنا . فنادانا بالكوردي وقال تعالوا لماذا وقفتم . ؟
بعد أن سلمنا عليه قلنا له نحن تفاجئنا بملابسك وشفقتك ولماذا لم تلبس الملابس الكوردية وأنك كوردي في الجبل وفي كوردستان . ؟
فأجابني مبتسماً باكيين بأنهم أي( اكراد كوردستان تركيا ) لم يقوموا بثورات مثل اكراد كوردستان العراق حتى يفرض لغتهم وملابسهم على الحكومات التركية . وقال لم أصبح أنا أو ابني بيشمركه مثلكم لكي ناخذ حقوقنا بالقوة من الدولة التركية . فلديكم أبطال في كوردستان العراق بداية من البارزاني الخالد والى أخر بيشمركه اليوم قدموا الغالي والنفيس من أجل شعبهم وأخذ حقوقهم بالقوة . ونحن أيضاً في كوردستان الشمالية ننتظر قدر الايام وغليان الشعب . وعندما يفور جدر الماء يرمي الغطاء .

رجعنا الى المقر بعد ظلام دامس حاملين معنا تقريبا ربع ( كونية ) من البطيخ . فنادانا الرفيق أبو باز أيها الرفاق لماذا تأخرتم ؟ عندما كنت في عمركم في البيشمركة أي في عام 63 كنت أنفذ الواجبات في أسرع وقت . لماذا تاخرتم .

هه هه هه تعودنا هذا الكلام من عمنا ابو باز . ...
( يا محلا العمر أيام النظال في البيشمركه )
......يتبع



----------------------
مفرزة الطريق ... مجموعة من البيشمركة بقيادة ابو حربي الختاري تؤمن الطريق من تركيا لتوصيل البريد والبيشمركة من الخارج الى كوردستان .

كلي صناة ... قرية عين الماء فيها حدود بين كوردستان العراق وتركيا وكان يسكنها المسيحيون وفي فترة كان مقر عيسى سوار في ثورة ايلول التحررية .

كوك ... حزب ماركسي في كوردستان تركيا

دنخى البازي ... ابو باز من قادة البيشمركه الشيوعيين في ثورة ايلول وكولان من عام 63 وسناتي الى مذكراته لاحقا .

  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نسخة نصية كاملة