نادر دوغاتي / متى ومن يهتم بمزار لالش النوراني‎

حجم الخط: Decrease font Enlarge font

بطشايه وهه ر جار ياره . ل مركه بى دبون سواره . لالشى هاتن خواره . كوتي ئه ف حه ق خوش واره .

 قد نختلف في كثير من الاشياء لكن لم نختلف في شيء واحد وهي قدسية لالش النوراني وتاريخه القديم قدم الكون . فهذا المكان العظيم الذين كتبوا عنها العشرات بل المئات عبر العصور من متنبئين وعباقرة وكتاب واولياء صالحين . كتبوا عن هذا المكان المقدس بأعتباره المكان الوحيد الذي نزل فيها المركبه الالاهية واعتبروا لالش ( بيت الحق ) . نعم ان للالش مكانة كبيرة في قلوبنا جميعاً . وايضاً للالش مكانة كبيرة في عيون الكثير من الخيرين من غير الايزيديين . والكثير من الايزيديين وغيرالايزيديين عندما يزورون لالش يصتدمون بواقع غير الذي كان يتوقعونه . فعدم الاهتمام الجدي بديمومة واعمار المعبد و تقديم الخدمات الضرورية وعدم وجود لجنة داخلية مثلا لاستقبال الضيوف ومرافقتهم .قد تكون نقاط ضعف يتأثر بها زوار لالش الكرام . نسبتاً الى هيبة وقدسية المعبد . أحد زوار لالش الكرام من ضمن المجاميع الذين وفدوا من المانيا أستقبلنا بعد عودته وباركنا زيارته الى لالش . فتحدث لنا الاخ خالص عن زيارته قائلاً . ايماننا بعقيدتنا وبلالش لايتزعزع مهما كلف الامر وذهبنا لزيارة لالش بحرارة وبقلب دافيء وكنا مجموعة حوالى عشرون شخصاً وصلنا يوم الثلاثاء . حيث استقبلونا في المطار استقبال حار جداً من ضمن المستقبلين الوزير الدكتور دخيل سعيد ومجموعة من البرلمانيين من ضمنهم بير خدر وعزالدين وميرم حسن ومايقارب ( 40-50) مستقبلين ترافقهم كامرات التلفزيون وبعده وجبة غداء في اربيل . ذهبنا مباشرة الى كلي لالش النوراني وتفاجئنا هنا حيث لم يستقبلنا أحد ودخلنا الى داخل المعبد دون اي ترحاب . فكان بالنسبة لنا صدمة ولم كنا نتوقعه . وبعدها رافقنا احد الاشخاص من بيت الفقير وتجولنا في المعبد لزيارة الاماكن المقدسة . وفي تجوالنا داخل المعبد رأينا وكأننا في العصور القديمة ولايوجد اي اهتمام بالمعبد لا من الناحية الخدمية ولا من الناحية الادارية ونرجوا من قيادتنا الدينية وضع دراسة شاملة لتطوير المعبد والاهتمام به ووضع ميزانية خاصة من حكومة الاقليم مع تخصيص مهندسين اكفاء في هذا المجال ولاننسى نحن نعيش في القرن الواحد والعشرون . وهذه السلبيات لم تؤثر على ايماني بعقيدتي وبِ لالش بل تقوى اكثر ورأيت في لالش العبادة و الطريقة والعادات والتقاليد . وعن رؤيته لكوردستان يبتسم الاخ خالص ويقول لقد اللفت ابيات شعرية بالرغم من انني لست شاعراً . ما ئه ف خونة . خونه ك بى به هوري ده ما ئه س كه تم ناف وى ئاخى من ديت ئاله ك . كه سك و صور و زه ري . ده ما من ديت . ئه س ترحيم وهيستر زجافى من باري . من ديت هه ركه س ئاله ك كرت وبه رناده . من كوت ئه ف جيا . يه ك كرن ده ستى من زى دكوتن برا كوردستان ئازادا . ديلانى بكرن وبه رنه دن ئه فرو ل هه وليرى . سبه ي ودووسبه ل عه فرينى وئامه دى . يعبر الاخ خالص في ابياته الشعرية البسيطة عن فرحتة لزيارته الاولى ل لالش بشكل خاص وكوردستان بشكل عام وعن علم كوردستان نتمنى لجميع زوار لالش الكرام زيارة مقبولة والحمدالله على سلامتهم .

نادر دوغاتي / 18/10/2006 المانيا

  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نسخة نصية كاملة