كونفرانس في مبنى برلمان بروكسل حول المادة 140 من الدستور العراقي‎

حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

بروكسل 2-7-2007 دوغاتا كوم
في جو تسوده روح الديمقراطية عقد كونفرانس حول المادة 140 من الدستور العراقي في مبنى برلمان بروكسل وبرعاية المعهد الكردي والجمعية الثقافية الكردية

بالتنسيق مع برلمان بروكسل وبأدارة جان بيكن نائب رئيس برلمان بروكسل .


وحضر الكونفرنس عدد كبير من النخب المهتمة بالشأن الكوردستاني من مسلمين وايزيديين وتركمان بالاضافة الى الاوربيين ووفد من البرلمان الكوردستاني برئاسة الدكتور كمال كركوكي والسيد محمد أحسان وزير المناطق خارج أقليم كردستان . ووزير الثقافة البلجيكي وبرلمانيين اوربين . وحسب تصريحات السيدة البرلمانية فلك ناز للمرة الاولى الاتحاد الاوربي تهتم بالشأن الكوردستاني بعقد هذا الكونفرانس .


وافتتح الكونفرانس بكلمة ترحيبية من السيد درويش فرحو مديرالمعهد الكوردي في بروكسل وتم القاء العديد من الكلمات من قبل السادة المدعويين تطرقوا فيها الى جميع المسائل المتعلقة بالمادة المذكورة أعلاه .
نحاول هنا  نشربعض مقتطفات من كلمات السادة والسيدات التي القيت في الكونفرانس التي استطعنا تدوينه أو الحصول على كلماتهم مع اعتزازنا للجميع .


السيد درويش فرحو مديرمعهد الكوردي في بروكسل كلمة ترحيبية .
السيد كندال عفريني تحدث عن عمليات الانفال السيئة الصيت والاضرار الناجمة عنها واستخدام النظام الدكتاتوري الاسلحة الكيمياوية في جنوب كوردستان .
السيد أديب جلكي تحدث عن التعايش السلمي والاخوي في كوردستان وذكر السيد أديب جلكي في كلمته القيمة أن كوردستان نموذج للتعايش الاخوي بين المسلمين والايزيديين والمسيحيين . وفي الكثير من المرات حدث العديد من أجل ضرب التعايش الاخوي في كوردستان وخاصة الفرمانات التي تعرض اليها الايزيديين والارمن .
وأزدهر التعايش الاخوي في كوردستان بعد ثورة أيلول 1961 بقيادة البارزاني الخالد . وخير مثال على التعايش الاخوي في كوردستان في انتفاضة عام1991 تم أسر الالاف من جنود الجيش العراقي واطلق سراحهم جميعاً وصدر عفو عام عن جميع المخالفين في كوردستان . ولدينا منظمة تأسس في كوردستان بأسم منظمة الصداقة والتعايش الاخوي في كوردستان تعمل المنظمة من أجل العمل والنظال الدؤب للتعايش الاخوي والسلمي في كوردستان .


السيد بير خدر سليمان عضو برلمان كردستان القى كلمة عن الايزيديين والمادة 140 من الدستور العراقي . وذكر في كلمته القيمة . الايزيديين جزء أصيل من الشعب الكوردي من ناحية اللغة والارض والثقافة والاحساس القومي . الديانة الايزيدية من أقدم ديانات كوردستان التي أمنت بالله . تاريخ الايزيدية مملوء بالحوادث والمأسي وحروب الجينوسايد ضدنا لانه فقط لم نترك ديننا وثقافتنا ولغتنا لانه جميع تعاليم ديننا باللغة الكوردية . بعد معاهدة لوزان أنقسم كوردستان وأنقسم مناطق الايزيديين بين عراق وسوريا وتركيا وقسم منهم هاجروا الى أرمينا وجورجيا . هنا نبحث فقط عن الازيديين في كوردستان العراق والمادة 140 حيث يعيش أكثر من نصف مليون أيزيدي . وهكذا تتواجد في كوردستان معبد لالش وبقية معابدنا ومقدساتنا . ظلم الايزيديون تحت نير الانظمة الاستبدادية وبالاخص التظام الدكتاتوري الصدامي المقبوربأعتبارنا اكراد وازيديين .
بعد انتكاسة ثورة ايلول عام 1975 قام النظام بتعريب مناطق الايزيديين واسكانهم في مجمعات سكنية وباسماء عربية في شنكال وشيخان وبعشيقة وسميل وفايدة ومنح والسيطرة على اراضيهم واموال من قبل العرب . وفي عام 1977 وفي التعداد العام عمد التظام تغير هوية الايزيديين من الكوردية الى العربية وبالقوة . في انتفاضة شعب كوردستان عام 1991 تحرر قسم من كوردستان وانتخب برلمان كوردستان وتأسس حكومة الاقليم وتقريباً 10% من مناطق الايزيديين في زاخو ودهوك سميل أصبحوا تحت ظل حكومة أقليم كوردستان التي تتمتع بقدر من الديمقراطية وتم انجاز الكثير من حقوقنا الادارية والسياسية والدينية والثقافية .
وغالبية مناطق الايزدين ومايعادل 90% كانت تحت سيطرة الحكومة المركزية في سنجار وشيخان وبعشيقة وقرى تلكيف وذاقوا الامرين .
وبعد حرب تحرير العراق في 2003 تم تحرير مناطقنا أيضاً وتم تعين الموظفين من القائمقام ومدير الناحية والاداريين من الايزيديين وتم تقديم العديد من الخدمات لابناء الشعب . لكن قوات التحالف وضع عراقيل كثيرة امام حكومة الاقليم بالنسبة لهذه المناطق ولحد اليوم مناطقنا تابعة للحكومة المركزية وبغداد من بعد سقوط النظام وتشكيل مجلس الحكم والى يومنا هذا للاسف لم تقدم اي خدمة لهذه المناطق . في الوقت الذي قدم حكومة كوردستان بعض الخدمات التي استطاعت تقديمه .
أهلنا في المناطق المحررة حديثاً يعانون الكثير من نقص في الخدمات والوضع الاقتصادي والتربوي والصحي . وفي الفترة الاخيرة تعرض اهلنا الى عمليات ارهابية من قبل الشوفينيين العرب والارهابيين حيث طرد اكثر من ( 850 ) طالب من جامعات الموصل وفتح جامعات اقليم كوردستان ابوابها لهم . وترحيل الاهالي والعمال ومقتل (24) عامل ايزيدي في الموصل بأسلوب بشع .
نحن ننتظر تطبيق المادة 140 حتى في الاستفتاء نطلب انظمام مناطقنا( شنكال شيخان بعشيقة القوش ) الى اقليم كوردستان ونتمتع بكافة حقوقنا الادارية والثقافية والسياسية والدينية في ظل حكومة وبرلمان كوردستان.


المحامي زانا سعيد : عضو اللجنة القانونية في برلمان كوردستان
تعتبر المادة 140 من الدستور العراقي مكسباً قانونياً لشعب كوردستان وهي مادة لها قوة قانونية فعالة بما أنها وردة في الدستور . ولكون هذه المادة محدودة بسقف زمني وهو نهاية 2007 فأن ذالك يدل على ضرورتها وجديتها وأوليتها والذين يدعون الى تأجيلها فأنهم يخرقون الدستور خرقاً خطيراً ويمكن مساءلتهم قانونياً .


البرلمانية الاوربية نالي باوس :
شبهت مدينة كركوك بمدينتها بروكسل التاريخية المتكونة من عدد شعوب وقوميات وقالت للاكراد حلول كثيرة لحل مسألة كركوك لكن الاعداء لن يسمح لهم بالعمل وذكرت بأن إذا لم يتطبق المادة 140 بشكل عادل سيكون الضحية الاولى شعب وحكومة كوردستان .


فلك ناز عضوة برلمان أوربا :
بصراحة وجرئة كبيرين أنتقدت الاتحاد والبرلمان الاوربي وذكرت بأن الاتحاد الاوربي يبحث بشكل عام عن اوضاع العراق ويساعد على اقامة ديالكتوك بين العراق والدول المجاورة ولم يبحث يوماً الوضع في كوردستان . هناك سكوت اوربي حول القضية الكوردية بشكل عام ومسألة كركوك والمادة 140 ومسألة تهديدات تركيا لكوردستان الجنوبية . وأوربا ليس مع تطبيق المادة 140 وهنالك لوبي بدل التعامل والسماع الى الاكراد تتوجه الى أعدائهم وتسمع منهم . وأن أقليم كوردستان لم تعترف به رسمياً من قبل الاتحاد الاوربي . ونطلب من هذا المنبر من الاتحاد والبرلمان الاوربي أن يفتح حواروديالكتوك مع حكومة وبرلمان كوردستان ويفتح قنصلية في أقليم كوردستان . وفي رد جوابها عن سؤال الحضور قالت السيدة فلك ناز ( القضية الكوردية تحل من الداخل وليس بيد تركيا وأمريكا ) وعلى الاكراد جميعاً الاتفاق والتفاهم والاخوة .


السيد كرخي عضوبرلمان كوردستان ممثل التركمان
نحن التركمان أخذنا حصتنا من الظلم مثل بقية الشعب الكوردي وعلاقاتنا طيبة مع جميع أبناء شعب كوردستان من مسلمين وأيزيديين ومسيحيين . لدينا أربعة برلمانيين وإثنان وزراء في أقليم كوردستان وإذا أنظم كافة مناطق تواجد التركمان الى أقليم كوردستان ستكون تأثيرنا أكثر في برلمان وحكومة كوردستان وبأعتبارنا ثان أكبر قومية في كوردستان بتطبيق المادة 140 من الدستور نظمن حقوقنا بشكل كامل . بالنسبة للتركمان للمرة الاولى نظمن حقوقنا في الدستور العراقي ونحن أعضاء في أعادة كتاب دستور كوردستان وأكثرية حقوقنا تم تنفيذه .



السيدة شيلان دوسكي تحدثت عن دور المرأة الكوردية في الحرب والسلام :
شيلان هذه الفتاة الكوردية الجميلة بكلماتها الثورية أنستنا نحن الكورد جالسين في البرلمان البروكسلي الاوربي بل رجعتنا الى أيام زمان البارتيزاني والبيشمركه في جبال ووديان كوردستان وكيف تشاركنا المرأة الكوردستانية الام والاخت والزوجة في ملء جعبتنا من اكل وشرب وفواكه او إحضار فراش النوم أو المشاركة الفعلية في القتال مع أخيها البيشمركه فبوركت أياديك التي كتبت هذه السطور الجميلة يا اختاه ( كاتب هذه السطور ) .
أعتذر عن ترجمة كل ما كتبتيه من سطور جميلة لكن احاول أن أوصل الفكرة للقراء والقارئات الاعزاء .
الى جانب أعمار عائلة . ورضاء رجل . وعائلة برمتها ......
من طبخ .... وتربية أطفال ..
الى العمل في البستان ... وتربية المواشي ....
خدمة الضيوف ... كربة البيت ... واجب أجتماعي , من جانب .... ومن جانب أخر ... عمل الخبز ... وإيصاله الى البيشمركه في المعركة ....
غسل ملابس البيشمركه .....
تعبئة جعبهم بالبن والكليجة والبطاريات والادوية ...
كل هذا كان عمل يومي للمرأة الكوردستانية ......
تداوي وتخدم جرحى الثورة .....
أختفاء وتبديل ونشر الادبيات الحزبية ....
وصول البريد والعتاد ...
المرأة كانت تعرف عملها اليومي هذا ......
عدم رؤية الزوج والاخ والاب لفترة طويلة .....
أنها كانت حوادث طبيعية في حياتهن ...
الخوف ... الجوع ... الفقر... التحمل ... التعذيب ... رؤية الموت يومياً ...
كانت أصدقاء طريق وحياة المرأة الكوردستانية ...
في ثورة أيلول وكولان ... كان الرجل الكوردي ينحني أحتراماً للمرأة ....
بعد سرد لقصة الشهيد محمد كوفلي وموقف والدته فهيمة البطولي تقول السيدة شيلان ... نحن نظطر أن نقول ... حليب الاسود من النساء ... لم يجف من أجل البناء وتربية وأستمرارية ثورة أخرى ...
( سيتم نشر تفاصيل كلمة السيدة شيلان دوسكي لاحقاً في موقع دوغاتا كوم )




روبرت سترويك برلماني أوربي :
قدم خريطة عن مدينة كركوك والمناطق التي تم تعريبها . وقال بأن نصف مدينة كركوك من الكورد والعرب الذين يحتلون المنطقة همهم النفط وامريكا موقفها غير واضح .


الصحفي حسو هرمي تحدث عن دورالاعلام الاقليمي والعراقي والكوردستاني في تطبيق وتنفيذ المادة 140من الدستور العراقي عن عدمه . والقى الضوء على دور الاعلام الرسمي والغير الرسمي العراقي وكذالك أعلام الدول العربية ولكن تحدث بأسهاب كبيرعن دور الاعلام التركي السيء تجاه هذه المادة وتسائل عن ربط هذه المادة بمدينة كركوك فقط وعرج على ذكر بعض مانشيتات الصحف الرسمية التركية الغريبة والعجيبة .
وفي الاخير تسائل السيد هورمي عن ( هل سيذوب القطب الشمالي. أو هل تشرق الشمس من الغرب . إذا تحقق حلم ملايين الكوردستانيين باقامة دولتهم ؟ وأخرج من تحت المنصة علم كوردستان ووضع فوق المنصة وقال سيكون لهذا العلم مكان في الامم المتحدة عاجلاً أم أجلاً وسنرى على شاشات التلفزيون رئيسنا مسعود البارزاني يجلس امام هذا العلم في الامم المتحدة ) وأثار هذا الموقف الرائع شعور الحضورورحب الحاضرين بالموقف بتصفيق حار .


السيد محمد احسان وزير مناطق المستقطعة من اقليم كوردستان :
المناطق المشمولة بالمادة 140 ليس فقط كركوك بل من شنكال وشيخان ومخمور وكركوك وخانقين وعندما نتحدث عن المادة 140 نتحدث عن خارطة الطريق . عن تعريب مناطق كوردستان . يجب أن نبحث عن كيف نرجع الناس الذين قطعوا عن أقربائهم الى مناطقهم .
يجب أن نبدء بالتطبيع وأعادة المرحلين ونحن لم ولن نرحل أحد قسراً . ويجب أن يعود جغرافية كوردستان الى ما قبل عام 1968ولدينا برنامج كيفية تطبيع هذه المادة . يجب الناس أن يقرروا ويصوتوا . لدينا برنامج وفق خارطة الطريق حول مشاركة هذه المناطق في الحكومة .
ومن يسأل لماذا التأكيد على كركوك ؟ ليس فقط النفط نحن شركاء في جميع نفط العراق ومستقبل نفط العراق في الجنوب وليس في كوردستان بل نريد أن نرفع الظلم عن المنطقة وأهلها .
ونرجو أن تكون هنالك متابعة دولية في الاستفتاء لكي يعود الحق الى أصحابها . الذين يعارضون هذه المادة ليس كلهم من التركمان بل من بقايا البعثيين وهم ضد الدستور العراقي .





الدكتور كمال كركوكي نائب رئيس برلمان كوردستان :
مسألة كركوك ليس الاستفتاء حول كوردستانية كركوك هذه ثبت في الوثائق التركية عام 1891 في الارشيف التركي في استنبول يؤكد كوردستانية كركوك . الاستفتاء حول ما إذا كركوك أدارياً يكون تابع الى العراق أم أقليم كوردستان . وعندما نقول مع كوردستان ليس فقط الاكراد بل هناك التركمان والمسيحيين وغيرهم ونحترم جميع الاديان والقوميات ليس نمنح كركوك للكورد ونجهل البقية كلا نحن نحترم الجميع وحقوقهم مظمون . ولا نفظل أحد على أحد بل نحترم حقوق الانسان والديمقراطية ونتوجه نحوى التقدم والازدهار . الكورد في كوردستان لدينا تجربة متواضعة في الديمقراطية ونستفاد من تجربة الدول الاوربية ونتحرر بالتدريج .
لايوجد فرق بين الاديان هناك أسلام وإيزيديين ومسيحيين وصابئة واليهود مع الاسف انقرض في كوردستان . مرات نبحث عن الماضي يقولون لنا تحدثوا عن المستقبل لن نبقى أسرى الماضي وننتقم من الكيمياوي وغيره لدينا خوف من الماضي ولا نريد تكراره .
في عام 1925 تكونت حكومة العراق على أساس خطء ومنح وزارات للكورد ( مثل طفل يمنح له جكليت لكي يسكت ) هذا الحكومة يوم بعد يوم اتجه نحوى الشوفينية . أهل كركوك الاصليين جميعهم يريدون الانظمام الى اقليم كوردستان أهل كركوك يحبون الحياة والاستقرار ويقولون نريد كركوك مثل مدن سليمانية واربيل ودهوك وليس مثل المدن التي فيها الارهاب . ولدينا كافة الحقوق والمناصب . الجبهة التركمانية لديهم فقط اعلام قوي وتساندهم دولة قوية . بالنسبة للشيوخ والاحزاب العربية لدينا علاقات قوية معهم . أما البعثيين والعرب الشوفينيين الذين يسيطرون على أراضي الكورد والتركمان فهم ضد المادة 140 . أرجو أن تعرفوا جيداً بأن لايوجد شيء بين الكور والتركمان بل نحن أخوة .
نحن ظلمنا كثيراً ضربونا بالكيمياوي وهجروا 450 قرية و182 الف قتيل في عمليات الاتفال والاتحاد الاوربي أخلاقياً مسؤلة أمام هذه المسألة والان نطالب بعراق ديمقراطي فدرالي عراق للجميع .
هناك طريقتين لانضمام كركوك أولهما الحرب وثانيهما الاسلوب الديمقراطي ونريد الاسلوب الديمقراطي وينتخب اهل كركوك وشنكال وشيخان وخانقين ومن خلال الممارسة الديمقراطية يقررون مصيرهم .
إذا لم يبدء تنفيذ المادة 140 يبدء حرب أهلية يخرج الناس من سيطرة الحكومة المركزية والاقليم .
هناك منظمة تسمى نفسها منظمة حل الازمات ونحن في كوردستان نسميهم منظمة خلق الازمات هؤلاء لايريدون عراق ديمقراطي بل يريدون ويحرضون على القتل والدماروالحرب والارهاب .
لن نقبل أي دقيقة تأخير المادة 140 من الدستور العراقي .
وقدم من قبل سيادته فلم فيديو عن جرائم النظام المقبور حول تعذيب الشعب بقطع اطراف جسم الانسان والرمي من فوق السطوح ... الخ


انتهى الكونفرانس لكن لم نرحل بعد من المدينة الاثرية الحضارية ذات الفن المعماري القديم وشوارعا المزدحمة بالسكان والسيارات لم ارى فيها نظام المرور في السنتر بل ذكرني سير السيارات ايام زمان مدينتي الحدباء لولا انتباه وحذر سائقنا المحترم أبو روز لحدثت اكثر من حادث داخل السنتر. لكن سحر جمال المدينة والتنوع البشري من اسود وابيض يسافرك الى دنيا الخيال بروكسل أنها سنتر الحرية والديمقراطية فلتعش دوماً والى الابد .ا نشربعض مقتطفات من كلمات السادة والسيدات التي القيت في الكونفرانس التي استطعنا تدوينه أو الحصول على كلماتهم مع اعتزازنا للجميع .


السيد درويش فرحو مديرمعهد الكوردي في بروكسل كلمة ترحيبية .
السيد كندال عفريني تحدث عن عمليات الانفال السيئة الصيت والاضرار الناجمة عنها واستخدام النظام الدكتاتوري الاسلحة الكيمياوية في جنوب كوردستان .
السيد أديب جلكي تحدث عن التعايش السلمي والاخوي في كوردستان وذكر السيد أديب جلكي في كلمته القيمة أن كوردستان نموذج للتعايش الاخوي بين المسلمين والايزيديين والمسيحيين . وفي الكثير من المرات حدث العديد من أجل ضرب التعايش الاخوي في كوردستان وخاصة الفرمانات التي تعرض اليها الايزيديين والارمن .
وأزدهر التعايش الاخوي في كوردستان بعد ثورة أيلول 1961 بقيادة البارزاني الخالد . وخير مثال على التعايش الاخوي في كوردستان في انتفاضة عام1991 تم أسر الالاف من جنود الجيش العراقي واطلق سراحهم جميعاً وصدر عفو عام عن جميع المخالفين في كوردستان . ولدينا منظمة تأسس في كوردستان بأسم منظمة الصداقة والتعايش الاخوي في كوردستان تعمل المنظمة من أجل العمل والنظال الدؤب للتعايش الاخوي والسلمي في كوردستان .


السيد بير خدر سليمان عضو برلمان كردستان القى كلمة عن الايزيديين والمادة 140 من الدستور العراقي . وذكر في كلمته القيمة . الايزيديين جزء أصيل من الشعب الكوردي من ناحية اللغة والارض والثقافة والاحساس القومي . الديانة الايزيدية من أقدم ديانات كوردستان التي أمنت بالله . تاريخ الايزيدية مملوء بالحوادث والمأسي وحروب الجينوسايد ضدنا لانه فقط لم نترك ديننا وثقافتنا ولغتنا لانه جميع تعاليم ديننا باللغة الكوردية . بعد معاهدة لوزان أنقسم كوردستان وأنقسم مناطق الايزيديين بين عراق وسوريا وتركيا وقسم منهم هاجروا الى أرمينا وجورجيا . هنا نبحث فقط عن الازيديين في كوردستان العراق والمادة 140 حيث يعيش أكثر من نصف مليون أيزيدي . وهكذا تتواجد في كوردستان معبد لالش وبقية معابدنا ومقدساتنا . ظلم الايزيديون تحت نير الانظمة الاستبدادية وبالاخص التظام الدكتاتوري الصدامي المقبوربأعتبارنا اكراد وازيديين .
بعد انتكاسة ثورة ايلول عام 1975 قام النظام بتعريب مناطق الايزيديين واسكانهم في مجمعات سكنية وباسماء عربية في شنكال وشيخان وبعشيقة وسميل وفايدة ومنح والسيطرة على اراضيهم واموال من قبل العرب . وفي عام 1977 وفي التعداد العام عمد التظام تغير هوية الايزيديين من الكوردية الى العربية وبالقوة . في انتفاضة شعب كوردستان عام 1991 تحرر قسم من كوردستان وانتخب برلمان كوردستان وتأسس حكومة الاقليم وتقريباً 10% من مناطق الايزيديين في زاخو ودهوك سميل أصبحوا تحت ظل حكومة أقليم كوردستان التي تتمتع بقدر من الديمقراطية وتم انجاز الكثير من حقوقنا الادارية والسياسية والدينية والثقافية .
وغالبية مناطق الايزدين ومايعادل 90% كانت تحت سيطرة الحكومة المركزية في سنجار وشيخان وبعشيقة وقرى تلكيف وذاقوا الامرين .
وبعد حرب تحرير العراق في 2003 تم تحرير مناطقنا أيضاً وتم تعين الموظفين من القائمقام ومدير الناحية والاداريين من الايزيديين وتم تقديم العديد من الخدمات لابناء الشعب . لكن قوات التحالف وضع عراقيل كثيرة امام حكومة الاقليم بالنسبة لهذه المناطق ولحد اليوم مناطقنا تابعة للحكومة المركزية وبغداد من بعد سقوط النظام وتشكيل مجلس الحكم والى يومنا هذا للاسف لم تقدم اي خدمة لهذه المناطق . في الوقت الذي قدم حكومة كوردستان بعض الخدمات التي استطاعت تقديمه .
أهلنا في المناطق المحررة حديثاً يعانون الكثير من نقص في الخدمات والوضع الاقتصادي والتربوي والصحي . وفي الفترة الاخيرة تعرض اهلنا الى عمليات ارهابية من قبل الشوفينيين العرب والارهابيين حيث طرد اكثر من ( 850 ) طالب من جامعات الموصل وفتح جامعات اقليم كوردستان ابوابها لهم . وترحيل الاهالي والعمال ومقتل (24) عامل ايزيدي في الموصل بأسلوب بشع .
نحن ننتظر تطبيق المادة 140 حتى في الاستفتاء نطلب انظمام مناطقنا( شنكال شيخان بعشيقة القوش ) الى اقليم كوردستان ونتمتع بكافة حقوقنا الادارية والثقافية والسياسية والدينية في ظل حكومة وبرلمان كوردستان.


المحامي زانا سعيد : عضو اللجنة القانونية في برلمان كوردستان
تعتبر المادة 140 من الدستور العراقي مكسباً قانونياً لشعب كوردستان وهي مادة لها قوة قانونية فعالة بما أنها وردة في الدستور . ولكون هذه المادة محدودة بسقف زمني وهو نهاية 2007 فأن ذالك يدل على ضرورتها وجديتها وأوليتها والذين يدعون الى تأجيلها فأنهم يخرقون الدستور خرقاً خطيراً ويمكن مساءلتهم قانونياً .


البرلمانية الاوربية نالي باوس :
شبهت مدينة كركوك بمدينتها بروكسل التاريخية المتكونة من عدد شعوب وقوميات وقالت للاكراد حلول كثيرة لحل مسألة كركوك لكن الاعداء لن يسمح لهم بالعمل وذكرت بأن إذا لم يتطبق المادة 140 بشكل عادل سيكون الضحية الاولى شعب وحكومة كوردستان .


فلك ناز عضوة برلمان أوربا :
بصراحة وجرئة كبيرين أنتقدت الاتحاد والبرلمان الاوربي وذكرت بأن الاتحاد الاوربي يبحث بشكل عام عن اوضاع العراق ويساعد على اقامة ديالكتوك بين العراق والدول المجاورة ولم يبحث يوماً الوضع في كوردستان . هناك سكوت اوربي حول القضية الكوردية بشكل عام ومسألة كركوك والمادة 140 ومسألة تهديدات تركيا لكوردستان الجنوبية . وأوربا ليس مع تطبيق المادة 140 وهنالك لوبي بدل التعامل والسماع الى الاكراد تتوجه الى أعدائهم وتسمع منهم . وأن أقليم كوردستان لم تعترف به رسمياً من قبل الاتحاد الاوربي . ونطلب من هذا المنبر من الاتحاد والبرلمان الاوربي أن يفتح حواروديالكتوك مع حكومة وبرلمان كوردستان ويفتح قنصلية في أقليم كوردستان . وفي رد جوابها عن سؤال الحضور قالت السيدة فلك ناز ( القضية الكوردية تحل من الداخل وليس بيد تركيا وأمريكا ) وعلى الاكراد جميعاً الاتفاق والتفاهم والاخوة .


السيد كرخي عضوبرلمان كوردستان ممثل التركمان
نحن التركمان أخذنا حصتنا من الظلم مثل بقية الشعب الكوردي وعلاقاتنا طيبة مع جميع أبناء شعب كوردستان من مسلمين وأيزيديين ومسيحيين . لدينا أربعة برلمانيين وإثنان وزراء في أقليم كوردستان وإذا أنظم كافة مناطق تواجد التركمان الى أقليم كوردستان ستكون تأثيرنا أكثر في برلمان وحكومة كوردستان وبأعتبارنا ثان أكبر قومية في كوردستان بتطبيق المادة 140 من الدستور نظمن حقوقنا بشكل كامل . بالنسبة للتركمان للمرة الاولى نظمن حقوقنا في الدستور العراقي ونحن أعضاء في أعادة كتاب دستور كوردستان وأكثرية حقوقنا تم تنفيذه .



السيدة شيلان دوسكي تحدثت عن دور المرأة الكوردية في الحرب والسلام :
شيلان هذه الفتاة الكوردية الجميلة بكلماتها الثورية أنستنا نحن الكورد جالسين في البرلمان البروكسلي الاوربي بل رجعتنا الى أيام زمان البارتيزاني والبيشمركه في جبال ووديان كوردستان وكيف تشاركنا المرأة الكوردستانية الام والاخت والزوجة في ملء جعبتنا من اكل وشرب وفواكه او إحضار فراش النوم أو المشاركة الفعلية في القتال مع أخيها البيشمركه فبوركت أياديك التي كتبت هذه السطور الجميلة يا اختاه ( كاتب هذه السطور ) .
أعتذر عن ترجمة كل ما كتبتيه من سطور جميلة لكن احاول أن أوصل الفكرة للقراء والقارئات الاعزاء .
الى جانب أعمار عائلة . ورضاء رجل . وعائلة برمتها ......
من طبخ .... وتربية أطفال ..
الى العمل في البستان ... وتربية المواشي ....
خدمة الضيوف ... كربة البيت ... واجب أجتماعي , من جانب .... ومن جانب أخر ... عمل الخبز ... وإيصاله الى البيشمركه في المعركة ....
غسل ملابس البيشمركه .....
تعبئة جعبهم بالبن والكليجة والبطاريات والادوية ...
كل هذا كان عمل يومي للمرأة الكوردستانية ......
تداوي وتخدم جرحى الثورة .....
أختفاء وتبديل ونشر الادبيات الحزبية ....
وصول البريد والعتاد ...
المرأة كانت تعرف عملها اليومي هذا ......
عدم رؤية الزوج والاخ والاب لفترة طويلة .....
أنها كانت حوادث طبيعية في حياتهن ...
الخوف ... الجوع ... الفقر... التحمل ... التعذيب ... رؤية الموت يومياً ...
كانت أصدقاء طريق وحياة المرأة الكوردستانية ...
في ثورة أيلول وكولان ... كان الرجل الكوردي ينحني أحتراماً للمرأة ....
بعد سرد لقصة الشهيد محمد كوفلي وموقف والدته فهيمة البطولي تقول السيدة شيلان ... نحن نظطر أن نقول ... حليب الاسود من النساء ... لم يجف من أجل البناء وتربية وأستمرارية ثورة أخرى ...
( سيتم نشر تفاصيل كلمة السيدة شيلان دوسكي لاحقاً في موقع دوغاتا كوم )




روبرت سترويك برلماني أوربي :
قدم خريطة عن مدينة كركوك والمناطق التي تم تعريبها . وقال بأن نصف مدينة كركوك من الكورد والعرب الذين يحتلون المنطقة همهم النفط وامريكا موقفها غير واضح .


الصحفي حسو هرمي تحدث عن دورالاعلام الاقليمي والعراقي والكوردستاني في تطبيق وتنفيذ المادة 140من الدستور العراقي عن عدمه . والقى الضوء على دور الاعلام الرسمي والغير الرسمي العراقي وكذالك أعلام الدول العربية ولكن تحدث بأسهاب كبيرعن دور الاعلام التركي السيء تجاه هذه المادة وتسائل عن ربط هذه المادة بمدينة كركوك فقط وعرج على ذكر بعض مانشيتات الصحف الرسمية التركية الغريبة والعجيبة .
وفي الاخير تسائل السيد هورمي عن ( هل سيذوب القطب الشمالي. أو هل تشرق الشمس من الغرب . إذا تحقق حلم ملايين الكوردستانيين باقامة دولتهم ؟ وأخرج من تحت المنصة علم كوردستان ووضع فوق المنصة وقال سيكون لهذا العلم مكان في الامم المتحدة عاجلاً أم أجلاً وسنرى على شاشات التلفزيون رئيسنا مسعود البارزاني يجلس امام هذا العلم في الامم المتحدة ) وأثار هذا الموقف الرائع شعور الحضورورحب الحاضرين بالموقف بتصفيق حار .


السيد محمد احسان وزير مناطق المستقطعة من اقليم كوردستان :
المناطق المشمولة بالمادة 140 ليس فقط كركوك بل من شنكال وشيخان ومخمور وكركوك وخانقين وعندما نتحدث عن المادة 140 نتحدث عن خارطة الطريق . عن تعريب مناطق كوردستان . يجب أن نبحث عن كيف نرجع الناس الذين قطعوا عن أقربائهم الى مناطقهم .
يجب أن نبدء بالتطبيع وأعادة المرحلين ونحن لم ولن نرحل أحد قسراً . ويجب أن يعود جغرافية كوردستان الى ما قبل عام 1968ولدينا برنامج كيفية تطبيع هذه المادة . يجب الناس أن يقرروا ويصوتوا . لدينا برنامج وفق خارطة الطريق حول مشاركة هذه المناطق في الحكومة .
ومن يسأل لماذا التأكيد على كركوك ؟ ليس فقط النفط نحن شركاء في جميع نفط العراق ومستقبل نفط العراق في الجنوب وليس في كوردستان بل نريد أن نرفع الظلم عن المنطقة وأهلها .
ونرجو أن تكون هنالك متابعة دولية في الاستفتاء لكي يعود الحق الى أصحابها . الذين يعارضون هذه المادة ليس كلهم من التركمان بل من بقايا البعثيين وهم ضد الدستور العراقي .





الدكتور كمال كركوكي نائب رئيس برلمان كوردستان :
مسألة كركوك ليس الاستفتاء حول كوردستانية كركوك هذه ثبت في الوثائق التركية عام 1891 في الارشيف التركي في استنبول يؤكد كوردستانية كركوك . الاستفتاء حول ما إذا كركوك أدارياً يكون تابع الى العراق أم أقليم كوردستان . وعندما نقول مع كوردستان ليس فقط الاكراد بل هناك التركمان والمسيحيين وغيرهم ونحترم جميع الاديان والقوميات ليس نمنح كركوك للكورد ونجهل البقية كلا نحن نحترم الجميع وحقوقهم مظمون . ولا نفظل أحد على أحد بل نحترم حقوق الانسان والديمقراطية ونتوجه نحوى التقدم والازدهار . الكورد في كوردستان لدينا تجربة متواضعة في الديمقراطية ونستفاد من تجربة الدول الاوربية ونتحرر بالتدريج .
لايوجد فرق بين الاديان هناك أسلام وإيزيديين ومسيحيين وصابئة واليهود مع الاسف انقرض في كوردستان . مرات نبحث عن الماضي يقولون لنا تحدثوا عن المستقبل لن نبقى أسرى الماضي وننتقم من الكيمياوي وغيره لدينا خوف من الماضي ولا نريد تكراره .
في عام 1925 تكونت حكومة العراق على أساس خطء ومنح وزارات للكورد ( مثل طفل يمنح له جكليت لكي يسكت ) هذا الحكومة يوم بعد يوم اتجه نحوى الشوفينية . أهل كركوك الاصليين جميعهم يريدون الانظمام الى اقليم كوردستان أهل كركوك يحبون الحياة والاستقرار ويقولون نريد كركوك مثل مدن سليمانية واربيل ودهوك وليس مثل المدن التي فيها الارهاب . ولدينا كافة الحقوق والمناصب . الجبهة التركمانية لديهم فقط اعلام قوي وتساندهم دولة قوية . بالنسبة للشيوخ والاحزاب العربية لدينا علاقات قوية معهم . أما البعثيين والعرب الشوفينيين الذين يسيطرون على أراضي الكورد والتركمان فهم ضد المادة 140 . أرجو أن تعرفوا جيداً بأن لايوجد شيء بين الكور والتركمان بل نحن أخوة .
نحن ظلمنا كثيراً ضربونا بالكيمياوي وهجروا 450 قرية و182 الف قتيل في عمليات الاتفال والاتحاد الاوربي أخلاقياً مسؤلة أمام هذه المسألة والان نطالب بعراق ديمقراطي فدرالي عراق للجميع .
هناك طريقتين لانضمام كركوك أولهما الحرب وثانيهما الاسلوب الديمقراطي ونريد الاسلوب الديمقراطي وينتخب اهل كركوك وشنكال وشيخان وخانقين ومن خلال الممارسة الديمقراطية يقررون مصيرهم .
إذا لم يبدء تنفيذ المادة 140 يبدء حرب أهلية يخرج الناس من سيطرة الحكومة المركزية والاقليم .
هناك منظمة تسمى نفسها منظمة حل الازمات ونحن في كوردستان نسميهم منظمة خلق الازمات هؤلاء لايريدون عراق ديمقراطي بل يريدون ويحرضون على القتل والدماروالحرب والارهاب .
لن نقبل أي دقيقة تأخير المادة 140 من الدستور العراقي .
وقدم من قبل سيادته فلم فيديو عن جرائم النظام المقبور حول تعذيب الشعب بقطع اطراف جسم الانسان والرمي من فوق السطوح ... الخ


انتهى الكونفرانس لكن لم نرحل بعد من المدينة الاثرية الحضارية ذات الفن المعماري القديم وشوارعا المزدحمة بالسكان والسيارات لم ارى فيها نظام المرور في السنتر بل ذكرني سير السيارات ايام زمان مدينتي الحدباء لولا انتباه وحذر سائقنا المحترم أبو روز لحدثت اكثر من حادث داخل السنتر. لكن سحر جمال المدينة والتنوع البشري من اسود وابيض يسافرك الى دنيا الخيال بروكسل أنها سنتر الحرية والديمقراطية فلتعش دوماً والى الابد .

  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نسخة نصية كاملة