أخططاف وقتل شابين من قرية دوغاتا‎

حجم الخط: Decrease font Enlarge font

في بغداد قبل أيام أخططف الشاب مازن سالم خديدة من قرية دوغات وطلب الارهابيين من أهل الشاب دفع جزية مقابل اطلاق سراحه وفعلا حضر أهله الى بغداد مع مبلغ من المال لدفعه الى التكفيريين لبناء الركن المتبقي من الدولة الاسلامية المنشودة .
للاسف لم يستطيع أخيه الاتصال به وأصبح الشاب مازن من ضمن الجثث المغدورة به والمرمية في أطراف بغداد والتي نسمعها يومياً عبر وسائل الاعلام .
وفي طريق بغداد موصل وفي الاسبوع الماضي أخططف الشاب سليمان جندي حسن من قرية دوغات أيضاً وطلب الارهابيين عشرة دفاتر مقابل أطلاق سراحه وتبين أن هولاء التكفيريين لم ينتظروا يومان لجمع المبلغ بل مصريين على قتل المواطن سليمان لأنه فقط أيزيدي . وجدير بالذكر أن الاخ الاصغر من سليمان جندي ( جليل جندي ) قتل في العام الماضي بيد الارهابيين .
الرحمة والغفران للشهداء المغدورين .


دوغاتا كوم
14-8-2007

 

  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نسخة نصية كاملة