أحتفالية عيد نوروز في مدينة بيلفيلد

حجم الخط: Decrease font Enlarge font

دوغاتا كوم : بيلفيلد
شارك جمهور غفير من أبناء الجالية الكوردستانية في مدينة بليفيلد ألألمانية في أحتفال أقامتها البيت الكوردي في المدينة, وذلك في اليوم ألاول من عيد نوروز (20 أذار), اليوم الذي حطم فية كاوه الحداد بمطرقته رأس الظالم ضحاك, وأشعلت النيران من باب قصر الضحاك الى أعلى قمة جبل في كوردستان, وفي اليوم الثاني أشرقت الشمس ليوم جديد ,
  
يوم دون ظلم ضحاك , بل يوم كاوه الحداد وشمس الحرية , حيث الحياة تعود ثانياً الى الناس وتخرج بصغارها وكبارها بين زهور الربيع في الهضاب والجبال والسهول وعلى ضفاف ألأنهر مزركشين ألاطفال بملابسهم
الوردية , نوروز أنها يوم الحرية والعطاء والمحبة , يوم خلاص شعب كوردستان من الظلم والاضطهاد الضحاكي , يوم قوة ووحدة الشعب الكوردي .
يحتفل الكوردستانيون بعيد النوروز وبدون خوف أينما كانوا وتحت نير أي نظام كان, ومهما كان قساوة وبشاعة هذا أو ذلك النظام .
 
أحتفلنا في أيام الطفولة بعيد النوروز على سفح التلول العالية بأشعال النيران ومقاطع من أغاني نوروز الفلكلورية رغم أنف العفالقة البعثيين , وفي أيام النضال ( أيام الجبل ) كانوا  البيشمركة ألابطال يحتفلون بطريقتهم الخاصة , حيث يتسابقون فيما بينهم لإداء الواجب الوطني والقومي للهجوم على مواقع العدو في كوردستاننا , واليوم في أوربا كذلك وبنفس الحماس لكن في قاعات مغلقة تعبر الناس عن فرحتهم بعيدهم القومي نوروز .
نعم بكل فخر وأعتزاز نستذكر ونحتفل بعيد نوروز المبارك ( اليوم الجديد ) , وبهذه المناسبة السعيدة علينا جميعاً نتقدم أجمل التهاني وأحلى التبريكات الى جميع شعب كوردستان وبشكل خاص قرائنا وكتابنا ألاعزاء  ونتمنى أن تكون كل أيامكم أعياد ومسرات . وإنشاء الله نحتفل بنوروز القادم في ظل دولة كوردستان .
 
وكل عام والجميع بألف خير ...

  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نسخة نصية كاملة