كونفرانس شيخ فخرى أديا تخطوخطوة علمية الى ألأمام ... بقلم : نادر دوغاتي

حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

إرسال إلى صديق طباعة PDFحافظ المجتمع ألإيزدي على كيانه عبر القرون  بقدسية نصوص طريقته وأركانه الدينية ،ويعتبر ألإيزديون هذه النصوص باطنية ، تداولت هذه النصوص سابقاً بين العلماء فقط , لم يسمح بتدوين هذه النصوص خوفاً من تسربها الى المجتمعات ألاخرى ,هذا كان السبب الرئيسي في أبعاد ألايزديين عن محيطهم الخارجي وعدم فهم ألاخر عنهم شيء ,اليوم كل شيء مكشوف على البساط وعلينا جميعاً البحث عنه وتفسير وتدوين هذا ألأدب العظيم في كتب  .
 
ثلاثة أيام متتالية في قاعة البيت ألإيزدي في أولدنبورك ( 31-10 و1-2 -11 – 2008 )  قدمت بحوث متنوعة لكتاب وباحثين  وعلماء دين إيزديين  تحت فكرة رائعة للبيت ألايزدي في أولدنبورك بعقد كونفرانس

بجمع تاريخ وأدب وفلسفة أعظم مفكروعالم إيزدي إلا وهو ( الشيخ فخرى أديا ) ) .
دقيقة صمت حداداً على أرواح شهداء إثنان وسبعون فرماناً وشهداء كورد وكوردستان كانت أفتتاحية الكونفرنس ,ثم قصيدة للشيخ فخرى أديا وكلمة ترحيبية بالحضور
.
العالم الديني الشاب مروان بابيري رتل أبيات من قول شيخ فخرى أديا بصوت جهوري وحماس وبارك الكونفرنس على الجميع
.

كلمة البيت ألايزدي تلاها السيد تيلم تولان رئيس البيت حيث رحب فيها بالمشاركين والضيوف ,وشرح بشكل مفصل  نشاطات وأعمال البيت الايزيدي من يوم تأسيسه عام 1993 الى يومنا هذا , موضحاً أستقلالية البيت الايزيدي في أولدنبورك وأحترامه لجميع الاطراف السياسية على السواء .وعرف الحضور بأعضاء البيت ألايزدي وقال بأن مبادرة أحياء هذا الكونفرانس كانت فكرة الدكتور عسكر بويك مع زملائه في الهيئة ألاعلامية للبيت ألايزدي
.

 
قدم الدكتور عسكر بويك محاضرة بعنوان شيخ فخرى أديا وأدب ألايزديين في القرون ( 11و12و13 ) م ، حيث جاء فيها : هذا الكونفرانس خطوة للبحث عن أدب الشيخ فخري أديا ونحن لن نستطيع جمع كل أدب تلك الفترة الذهبية لأغتناء الأدب ألإيزدي حينذاك , وهكذا وضع عادات وتقاليد ومراسيم وأعياد ومناسبات ...الخ هذا الكم الهائل من ألادب ألايزدي يجب أن لانهمله ونضعه في خانة النسيان بل يجب أن نبحث عنه , كانوا يعشون في لالش دراويش وصوفيوون , كانت قاعدة لأغناء الأدب والفلسفة ألكوردية  وخيردليل على ذلك الشيخ فخرى أديا
.

البروفيسور جليلى جليل
:
 
قدم محاضرة بعنوان المصحف ألأسود ( مسحه فا ره ش ) الشفاهي ضمن نظام وأقوال الديانة ألإيزدية : يقول البروفيسور ألإيزديون ليس فقط حافظوا على تاريخ أباءنا وأجدادنا بل اليوم يتم تدوين الادب والقصائد والسبقات والاقوال ، نحن سنصبح أغنياء في هذا المجال . ليكن هذا الكونفرانس ليس ألاخير , هذا العلم والادب ليس فقط ملك ألايزديين بل ملك جميع ألاكراد
.
لالش كانت مركز الدراويش والمتصوفه ،كانت يتواجد في كهوفها العديد منهم , في السابق كانوا يقولون ألايزديون ينقسمون الى قسمين ( ميركه هي و كاكه ي ) صحيح ميركه يعني لالش والكاكه ي كذلك موجودين في كوردستان . نحن فقدنا الكثير وحافظنا على الكثير وأهمهم اللغه
.
جمع ألأقوال والقصائد كانت في مرحلة سابقه... يجب اليوم نتحرى بالبحث عن فحواها ،  أنها خدمة عظيمة للإيزدياتي
,
مصحف ألاسود أو قرة فرقان : يقول البروفسور بأن كلمة قره فرقان  من عند الله والفرقان يعني ديالوك على حقيقة كلمة الله ,ومصطلح مصحف ألأسود وقره فرقان معنى واحد , لكن المحتوى يختلف ،  (وتم شرح الكتاب ألأسود وقول قره فرقان من قبل المحاضر ), ويفسر ( العلم بأنه مبارك ), و( البرات بأنها مباركة لانها تعجن بماء عين البيضاء ), ( الخت ) هو الخط ألاسود التي كتب فيه المصحف الاسود ),( مشور يعنى النصائح ولحد الان لم يرى أحد المشورة الاصلية
),
 
ويعطي المحاضر أهمية كبيرة للـ (خرقة وقدسيتها , حيث باركها الشيخ فخرى أديا و(   البرات والخت والمشور أشياء سماوية . وكل إنسان يلبس الخرقة له معزة ومنزلة خاصة , الخرقة كانت ملابس ألأولياء والصالحين , تتكون الخرقة من
:
(
صوف الغنم ... والزركوزشجرة الجوز للتلون ... وشمع النحل ) ويجب أن تعمد في ماء عين البيضاء في كلي لالش ويلبسها طبقة الفقير  وبمباركة الشيخ فخر ألأدياني وهناك ثلاثة ألوان للخرقة، الاسود، والابيض، والاحمر ،في المجتمع الايزيدي اللون الاسود مبارك لانه لون الغرقة ويلبسه الاولياء والصالحين , اللون الابيض مبارك لانه يدل على الصفاء ويقولون ( ئيزدينا جلك سبينا به هشتينا
)  .
بارك البروفسور جهود البيت الايزدي وقال ان تدوين الاقوال والقصائد والادب تعمق في العلم ,وأغناء للغة الكوردية وأخيراً تحافظ على المجتمع ألإيزدي
.
بير ديما ... عالم ديني من إيزديي روسيا  يهتم بجانب التصوف في الديانة ألإيزدية حيث يقول

ألإيزدياتي والتصوف والدرويشية مرتبطان بعضهم بالبعض ولم يفترقا , كذلك هنلك تصوف قومي , ظهر التصوف لكي يحافظوا على أفكارهم بين ألإسلام , ملابس الدراويش قبل السلام موجوده لحد اليوم بين ألإيزديين ,
 
الذي لم يفهم التصوف لم يفهم ألإيزدياتي
,
شيخادي الحاضر والله الباطن ( داهر شيخادية وباطن خودية ) نحن نقول إن درجة العبادة والدرويشية يجب أن توصل الى درجة الله تعالى , الشيخ فخرى أديا اوصل محبة الله الى ألايزديين , كان عالماً كبيراً
.
بير خدر سليمان محاضرة عن ألايزدية والثقافة الكوردية
:
اليوم نبحث في هذا الكونفرانس حول نجم ساطع في سماء ألايزدية وهو( شيخ فخرى أديا ) كم نعمل نحن لم نوصل الى قطرة دم التي سالها أوليائنا من أجل هذه العقيدة . كان من الصعب جداً في البداية أن ندون ألأقوال والقصائد الدينية أو نصور أي مناسبة , ألان هذه التيكستات جميعها تحت يد مثقفينا وأكاديميينا , يجب أن نبحث فيها ويتم تفسيرها,ولم ينسى بير خدر دور العالم الدين ألايزدي ( فقير حجي ) في مساعدتهم لتدوين النصوص الدينية , وكذلك بين المحاضر عن دورمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك منذ تأسيسه عام 1993 في خدمة ألادب والنصوص الدينية , اليوم يجب يأخذ هذا ألادب مكانته في ألادب الكوردي
.

الدكتورة خانا اومرخالي : دور النصوص و التفاسير و روايات الايزيدين في اجراء دراسات مقارنة بين  الديانات الثلاث ( الايزيدية و اهل الحق و الزرادشتية( ،


الباحث محمود خدر  ( ابو ازاد ).محاضرته الشيخ فخر الادياني و بعض الحقائق التاريخية   يقول فيه :
الشيخ فخرى أديا هو الشيخ ملك فخرالدين بن ألامير( ئزدى نه مير ) . له من ألاولاد : شيخ مند وشيخ بدر وغه زال ( خاتونا فه خرا ) . وله من ألاخوة : شمس الدين وناصر دين وسجاالدين , ولم يرثه أولاده بعده بل ورثه شيخ أقوب , الشيخ فه خرى أديا عبر عن ألارث ألاجتماعي والديني ألايزدي القديم بصيغة نصوص ( قول ) دينية فلسفية رائعة جداَ
.
الدكتور زوراب بودي قراءة سريعة و مختصرة للاوضاع و الاحوال السياسية و الثقافية في العالم و الشرق الاوسط في عهد الشيخ فخر الادياني
.

الباحث ريسان حسن: نتاجات الشيخ فخر و تفسير بعض نصوصه ( قه ولى ته ختا ) نموذجا
.
الباحث حجي علو عرب .قدم محاضرة ملك ( الملاك ) شيخ فخر الشمساني ،


الباحث بدل فقير حجي : قدم بحثاً من ثلاثة أجزاء .
 
أولاً : كيفية التعرف على النصوص الحقيقية للديانة ألايزدية ,كان يتظمن ثلاثة عشرة بند أو قاعدة يتم من خلالها التعرف على على النصوص الحقيقية للديانة ألإيزدية
.
الجزء الثاني : بعض النصوص المزورة , كان بحثاً وتعريفاً لبعض النصوص المزورة التي نشرت في الكتب وصفحات ألانترنيت
.
الجزء الثالث : نبذة مختصرة عن الشيخ فخرألادياني وكذلك تضمن ملاحظات وقواعد كيفية التعرف على نصوصه
.
الباحث شوقي عيسى : قدم محاضرة بعنوان الشيخ فخر الادياني ، فلسفته و نصوصه المقدسة
.

الباحث عيدو بابا شيخ : محاضرة بعنوان استمرارية دور نتاجات الشيخ فخر الادياني في الديانة الايزيدية .يقول الباحث في نظر ألايزديين الشيخ فخر ألاديان من الملائكة السبعة , حسب قول قه ره فرقان . شيخ مند أبنه البكر, شيخ فخرى أديا أبن ميرئيزدين ووالدته ستيا زين , ولد يوم ألاربعاء وتوفي يوم ألاربعاء , كان عالماً كبيراً ولاهميته الكبيرة يجلس على سجادته بابا شيخ ويعتبر أختيار الميركه
.

السيد حاكم نمر : في مداخلته يقول ملك فخرالدين بمعرفته وعلمه أصبح من ألاولياء والصالحين ( خاس ) وتقرب الى الله بعبادته , أن أكثر القوانين الموجودة ألان في الديانة الايزدية وضعها الشيخ فخرى أديا , ويقول سيادته : لماذا الشيخ حسن وضع ( أسس ) هذه المكانة ( أختيارى ميركه هى ) للشيخ فخرى أديا .؟ إذا منح هذه المكانة للشيخ فخر لكونه عالم كبير لماذا لم يلغى هذا المكان بعد وفاته .؟   يجب تحليل وتفسير النصوص الدينية بدقة . وأقترح في مداخلته بتفعيل المرجعية الدينية للإيزديين
.

الباحث كريم سليمان . الشيخ فخر و التصوف ،

قدم السيد المحاضر شرحاً مفصلاً عن التصوف وعلاقة الشيخ فخرى أديا بالتصوف ومعنى التصوف وكيف نفهم التصوف وأفكار التصوف :.
ظهر التصوف في القرن الاول والثاني على يد أحد الكرستيان في الشام , ظهور الصوفية كان رد فعل للظلم , الصوفييون  يرون الملائكة وهم يقظون  , كما كان لدينا في السابق يقولون هذا الدرويش (الكوجك) يطير , هنا يظهر ديالوك بينهم وبين الرب , الصوفي يقول ألاولياء أكبرمن ألانبياء , الصوفييون يقولون أنهم يطيرون على السجاد , وهكذا يقولون بأن سجاد شيخ فخرى أديا تحيطها عدد من الملائكة .


أختتم الكونفرانس بكلمات مليئة بالعشق والحب للأدب وفلسفة الشيخ فخرى أديا من البروفيسور جليلى جليل : حيث قال الكونفرانس إشارة خاصة نحن نعبر مرحلة جديدة , اليوم نقرأ ونكتب دون خوف , طبقة الشيوخ والبير كانت على خطأ عندما كانت تحتجز النصوص الدينية وعدم السماح بالتدوين , نحن نعرف نورنا بدرجة عالية , نحن لن نشبع من أقوالنا , العالم تتعرف نفسها عن طريق الكتب , نحن عرفنا نفسناعن طريق الادب الشفاهي  , اليوم نقرأ ونكتب نصوصنا الدينية بلغتنا ولدينا أيضاً من يعرف نصوصنا للعالم بلغات أخرى , هذا الكونفرانس يذكرنا بأن نحس بمسؤلياتنا ,نتعب أكثر فأكثر , أبائنا وأجدادنا حافظوا على ألايزدياتي بدمائهم, اليوم  يجب أن نحافظ عليه بالقلم  . نشكر البيت ألايزدي في أولدنبورك على هذا العمل الرائع وخدمتهم .


هنلك مجموعة من توصيات المشاركين والباحثين في الكونفرنس وهي :
تغير وتوحيد ومراجعة النصوص الدينية في المدارس
.
تفسير وجمع النصوص
.
تفعيل المجلس الروحاني
.
أستمرار عقد الكونفرنسات المماثلة وبشكل خاص في كوردستان
.
قدم سبعة عشرة بحث للكونفرانس وتدون جميعها في كتاب يصدر قريباً ( قبل عيد ئيزي
)
تحت عنوان ( الشيخ فخر ألادياني مؤسس مدرسة الفلسفة وألادب الكورديين )


شكر وتقدير خاص الى :
 
السيدين الفنان القدير كمال حراقي والفنان ميرو لرسم لوحتان خيالية عن الشيخ فخرى أديا
.
الى إدارة الكونفرانس والبيت ألايزيدي في أولدنبورك وفي مقدمتهم
:
الدكتورة خانا اومرخالي ــ بدل فقير حجي . شوقي عيسى ـــ علي توكو . صديق دزكون

  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نسخة نصية كاملة