قدمت لجنة محلية هانوفر سيميناراً ثنائياً منتظماً ..

حجم الخط: Decrease font Enlarge font

بمناسبة الذكرى الثالثة والثلاثين لاندلاع ثورة كولان التقدمية.. أقامت لجنة محلية هانوفر للحزب الديمقراطي الكوردستاني في مدينة بليفيلد يوم أمس ألاحد 14 حزيران  سيميناراً ذات ثنائياً، ألاول للسيدة الصحفية برشه نك فلك الدين كاكه ي تحت عنوان، من أجل الحفاظ على حقوق المرأة الكوردية، والقسم الثاني للبيشمركه .. فريق فاروق مسؤول الفرع العشرين/الشيخان للحزب، حول الوضع الراهن في كوردستان والعراق بشكل عام ووضع الموصل بشكل خاص .  . والانتخابات البرلمانية والرئاسية في كوردستان ..
في البداية رحب نادر دوغاتي المسئول الاعلامي في  لجنة محلية هانوفر بأسم اللجنة المحلية للحزب بالحضور الكرام، وترحيب خاص بالاحزاب والمنظمات المشاركة ..
وثم الوقوف دقيقة صمت إجلالاً لشهداء الحركة التحررية الكوردستانية وفي طليعتهم البارزاني الخالد . قدمت السيدة برشه نك فلك الدين كاكه ي (الكوردية التي أمتزجت حياتها بنضال الثوار سواء كان في سجون العفالقة الفاشيين أم في سلاسل جبال الكورد ذات القصص وألاساطير الغريبة في مسيرة الحركة التحررية الكوردستانية)، حديثاً شيقاً عن واقع المرأة الكوردية إتسم بشرح ومناقشات مستفيضة حول الحفاظ على حقوق المرأة ودعمها، ودعم الجانب ألايجابي من نضال المرأة في سبيل التحرر وألارتقاء،  وتجاوز الجانب السلبي من حياتها المتمثل بأنتهاك حقوقها تحت مظلة العادات والتقاليد البالية بخصوص حياة المرأة الكوردية، وكذلك تم التطرق الى واقع المرأة الكوردستانية الحالية ومشاركتها في جميع مجالات الحياة ودخولها الى البرلمان بنسبة 30% ومشاركتها في جميع مرافق الحياة في ألاقليم، وأصدار قرار حكومة ألاقليم ( قتل النساء يعتبر جريمة يعاقب عليه من قبل القانون ) والغاء قانون مايسمى بـ ( غسل العار أوالشرف )، وكذلك السماح للمرأة الكوردية بالسفر دون مرافقة ألاقرباء من عدمها في بغداد ..  
وكما بينت السيدة برشه نك بأن الحس القومي الكوردي لدى المرأة في المهجر أكبر بكثير من مثيلاتها في داخل الوطن، وحسب رأيها تعود المسألة الى تمتعها بحرية أكبر في أوربا ولديها المجال الكبير للعمل والاطلاع على ألاوضاع العامة بشكل جيد. كما جرى مداخلات وأسئلة وأجوبة كثيرة حول الموضوع ..
وبعد أستراحة قصيرة بدأ القسم الثاني من الـ سيمينار حيث رحب السيد خلات شيخ مراد مسؤول لجنة محلية هانوفرللحزب بالحضورالكرام، وترحاب خاص بجناب السيد فريق فاروق ومشاركة سيادته في ألامسية الثقافية لمحلية هانوفر ..
وبعدها تلت السيدة نهاد محمود مسؤولة أتحاد نساء كوردستان كلمة تقديرية بمناسبة الذكرى الثالثة والثلاثين لإندلاع ثورة كولان التقدمية ..
تحدث السيد مسؤول الفرع العشرين للحزب عن الوضع السياسي في العراق وكوردستان  بشكل مفصل ومنها المكتسبات الكوردية المثبتة في الدستور العراقي ومن ضمنها المادة مائة وأربعون ومدى أهتمام وجدية القيادة
الكوردستانية بتنفيذها وعدم التنازل عن الحقوق المشروعة للشعب الكوردي، وعن الوضع في الموصل وإنفرادية ودكتاتورية قائمة الحدباء الشوفينية، والسيطرة على جميع المناصب السيادية في المحافظة، كماأكد سيادته، بأن قائمة الحدباء تحلم بالرجوع الى الحكم الدكتاتوري الاستبدادي وذلك بعدم مشاركة ألاطراف ألاخرى منتهكاً ألاتفاقات السياسية بين القيادات العراقية المؤيدة بقيادة العملية السياسية بالتوافق وعدم الرجوع الى الدكتاتورية والشمولية ..
كما قدم سيادته شرحاً مفصلاَ عن العملية الانتخابية لبرلمان ورئاسة كوردستان .. وبعد نقاشات مستفيضة أجاب السيد مسؤول الفرع العشرين عن كل ألاسئلة التي طرحت بصدر رحب وسرورٍ بالغ.
ختم السيد شيخ خلات ألامسية بالشكر الجزيل بأسم لجنة محلية هانوفر للحزب الديمقراطي الكوردستاني لجميع الحضور الكرام ..
يذكر أن السمينار دام أكثر من أربعة ساعات ونصف الساعة حيث حضرها أكثر من مائة شخصية من منتسبي وكوادر لجنة محلية هانوفر وممثلين عن منظمة ألاتحاد الوطني الكوردستاني في بليفيلد ولجنة محلية دويسلدورف ( ك د ب )، وأتحاد نساء كوردستان ومركزلالش المانيا وجمعية كانيا سبي وجمعية الفلكلور الكوردي وعدد كبير من الشخصيات والبيشمركة والوجوه الاجتماعية في المنطقة .
أعلام لجنة محلية هانوفر ( ب د ك )
15- 06-
2009

  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نسخة نصية كاملة