إستفتاء الإستقلال صفحة مشرقة في تاريح كوردستان لا أحد يستطيع إلغائه .! نادر دوغاتي

حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

كم هو من الغباء انهم يصرًون على إلغاء الإستفتاء على إستقلال كوردستان كشرط لإجراء حوار بين بغداد وأربيل، إلا تعلمون أن الإستفتاءات في العالم تصنع الدساتير والحكومات بل حتى الدول، لاتستطيع اية قوة إلغاء الإستفتاء لأنه رأي وصوت الشعب، ولا أية حكومة أو برلمان في العالم يستطيع إلغاء نتيجة أي إستفتاء إلا الشعب نفسه
إستفتاء كوردستان أصبح صفحة مشرقة في تاريخ الكورد وكوردستان كإتفاقية أذار التاريخية، وإنتفاضةالشعب في أذار 1991 التي أنبثق منها حكومة وبرلمان كوردستان، الإستفتاء أصبح وثيقة تاريخية وهي ملُك لشعب كوردستان في أروقة الأمم المتحدة والعالم أجمع، ويعتبر أكبر إنجاز تاريخي للشعب، بل الحجر الاساس لبناء دولة كوردستان المرتقبة شاء من شاء وابى من أبى، وكل من يريد إلغاء نتيجة هذا الإستفتاء تحت أي ذريعة كانت فأنه يلغي نفسه من قبل الشعب قبل إلغاء الإستفتاء. والإستفتاء لا يلغى بقرار من أية جهة كانت لأنه قرار الشعب.

 

19.11.2017

  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نسخة نصية كاملة