مهرجان الإستقلال في السليمانية .. نادر دوغاتي

حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

مهرجان السليمانية لدعم عملية الإستفتاء والإستقلال الذي حضره جمهور فاق التصور وحضره رئيس كوردستان مسعود البارزاني، كان يومآ تاريخيآ عظيمآ، ونصرآ باهرآ لوحدة صف شعب كوردستان لإقامة دولته المستقلة، ومهرجان السليمانية الْيَوْمَ بحد ذاته كان إستفتاءآ على مصير كوردستان وإستقلاله حطم كل القيود و إفشل كل المراهنات التي عوّل عليها اعداء شعبنا الكوردي من تأجيج بعض الخلافات و المواقف السياسية بين الاحزاب الكوردستانية و خاصة بين حزبي ( البارتي و اليكيتي ) حيث خيبت آمال كل من يتخبط و يصطاد بالمياه العكرة أمثال المالكي ومن والاهم الذين كانوا ينتظروا أقرب فرصة لفتح ثغرة لتشتيت البيت الكوردستاني. 
مهرجان السليمانية أثبت الْيَوْمَ بأن لاخوف بعد الْيَوْمَ على وحدة شعب كوردستان ومستقبله المشرق. دولة كوردستان قادمة، إنها نهاية الظلم والطغيان، كونوا أحرار في وطنكم كوردستان، ولا تكونوا عبيدآ للأخرين. 
أخيرآ وأخرآ. مهرجان السليمانية حطمت كل الأسوار الكونكريتية التي بناها الأعداء بين ساسة الكورد، وكانت مبادرة خير لوحدة الصف والخطاب وترتيب البيت الكوردي نحو الاستقلال وإقامة دولة كوردستان.

21.09.2017

  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نسخة نصية كاملة