ملحمة تللسقف .. صفحة مشرقة في تاريخ ونضال الپێشمه‌رگه‌ الأبطال ... نادر دوغاتي

حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

في فجر يوم الثلاثاء، الثالث من آيار الجاري ( 2016 )، هاجم همج الصحراء، عناصر داعش الإرهابية، على مواقع قوات الپێشمه‌رگه‌ الابطال في قصبة تللسقف وقرية مسقلات في ( سهل الموصل )، وفي هذه المعركة سجل فيها أبناء الشمس ( پێشمه‌رگه‌ كوردستان )، أروع ملحمة بطولية تم فيها إبادة القوة الهمجية الداعشية المهاجمة عن بكرة أبيها، حيث سقط أكثر من مئة وخمسة وثلاثون من جثث قتلاهم العفنة في ساحة المعركة وعلى السواتر الأمامية، وتم حرق مدرعاتهم المهاجمة، وذلك بسواعد وهمة وشجاعة الپێشمه‌رگه‌ الابطال، وبمساندة متطوعين مدنيين من جميع المناطق القريبة والبعيدة لمساندة اخوانهم، وكذلك بمساندة جوية متأخرة من قبل طيران التحالف الدولي .

تهيأ العدو الداعشي لهذه المعركة بأكثر من أربعة مائة عنصر من وحوشهم وجحوشهم، بين مهاجم إنتحاري، ومساند في خلف الجبهة، وأكثر من عشرون سيارة مدرعة ومصفحة، منها عشرة دخلت ساحة المعركة في تللسقف وأطرافها، حيث تم إقتحام القصبة في الساعة الرابعة والنصف صباحاً بواسطة جسر متحرك تم وضعه على الساتر الامامي الذي يبلغ عرضه أكثر من أربعة أمتار وعمقه أكثر من ثلاثة أمتار، وأستطاعوا دخول القصبة من جهة الجنوب الغربي للطريق المؤدي من كفروك ومسقلات الى تللسقف بالقرب من ( تل الذي يقع فيه خزانة المياه ( التانكي) )، من ثم توجهت مجموعة من وحوشهم الهمج باتجاه الشمال وتم تفجير عربة مدرعة في سيطرة تللسقف الاولى بإتجاه دوغاتا - القوش، وهنا سيطر قناصيهم على بعض البنايات العالية، وتوجه رتل أخر بأتجاه الشرق حيث دارت معركة شرسة وبطولية بين البيشمركة الابطال ووحوش داعش قرب المقبرة والكنيسة القديمة، حيث واجهوا فيها وجه لوجه أبطال الشمس وهم مذعورين ولُقنو الدوعش في هذه المواجهة درساً لم ولن ينسوه .

كذلك دارت معركه حامية الوطيس في الشارع العام ( القوش – الموصل )، سيطر فيها مجموعة من قناصيهم على سطح بناية وهنا أستشهد جندي أمريكي برتبة مقدم وجرح أخر من مجموع أربعة جنود أمريكيين يستقلون سيارة لاندكروزر، وحسب شهود عيان من قبل الپێشمه‌رگه‌ بأن الجنود الامريكيين الاربعة أستبسلوا في هذه المعركة بالرد على الارهابيين، وبالرغم من وجود طيران التحالف الدولي من الساعة السادسة والنصف لمراقبة الاجواء إلا أنه لم يبدأ االقصف الاَ بعد الساعة الثامنة صباحاً .

انها فقط مسافة طريق لتصل نجدة الپێشمه‌رگه‌ من كل صوب وحدب، فمن جانبه تقدم قو ( زێره‌ڤانی) بقيادة منصور بارزاني من سواتر جبهات القتال من سد الموصل متجهاً الى قرية مسقلات حيث تم تحريرها ثانية من براثن داعش الاوغاد وقتل فيها ( 43 ) ثلاثة وأربعون من همج الصحراء ثم تقدمت القوة نفسها الى جنوب وجنوب غرب تلسقف حيث قطع طريق الاوغاد من كفروك وباطنيا الى تللسقف وتكبدت فيها قوات العدوا خسائر فادحة بالمعدات والارواح .

وكذلك تقدمت قوة اخرى مكونة من رئيس أركان الپێشمه‌رگه‌ ( جمال إمينكي )، وقوة شيخ علو وقوة مروان بدل خانه صوري من قوة بيشمركة شنكال، ومن جبهة الناوران تقدم سربست طروانشي لنجدة أخوانه، كما تقدمت لجنة محلية ختارى وعدد كبير من المتطوعين من أبناء المنطقة تقدموا من جهة الشمال لمحاصرة أنذال داعش، بالإضافة الى القوة الاصلية الموجودة في تلسقف بقيادة اللواء ( طارق سليمان هرني )، ولواءخدر، وقوات وحيد كوفلي في محور باقوفة .

وتم حصر الدواعش الاوغاد في داخل قصبة تللسقف والهجوم عليهم من الجهات الاربعة من قبل أبناء الشمس، ورصدهم وقنصهم واحدٍ تلو الأخر وإرسالهم الى محرقة الجهنم وبأس المصير، حيث الحوريات وأنهار النبيذ والخمر، وتم تلقينهم درساً لن ولم ينسوه للأبد، حيث قتل ( 38 ) ثمانية وثلاثون داعشياً في داخل القصبة و ( 54 ) على السواتر الامامية للجبهة في تللسقف .

حسمت المعركة بعد الساعة الرابعةعصراً لصالح قوات الپێشمه‌رگه‌ البطلة، عدا مجموعة قليلة من المرتزقة الذين لم يستطيعوا الهروب واختبوا في بعض الازقة والمنازل الى اليوم الثاني والثالث من المعركة وتمت ملاحقتهم ورصدهم من قبل أجهزة اللاسلكي التي كانت بحوزة الپێشمه‌رگه‌، وكان واضحا سماع صرخاتهم مطالبين انقاذهم من المعركة، في صبيحة اليوم الثاني تقدمت مجموعة أخرى من الدواعش الى تللسقف لإنقاذ مرتزقتهم وسحب جثثهم العفنة لكن فوهات بنادق أبناء الشمس كانت لهم بالمرصاد وتم إرسالهم الى وجبة غداء دسمه وفاخرة مع حوريات الصحراء في الجهنم .

في هذه الملحمة البطولية لقوات الپێشمه‌رگه‌ الابطال، ونخبة من المتطوعين من أغلب مناطق بهدينان، سجل فيها الپێشمه‌رگه‌ صفحة مشرقة ‌أخرى تضاف الى تاريخ ونضال الحركة التحررية الكوردستانية في الوقت الذي نحن الكورد مقبلين على عملية الاستفتاء وحق تقرير مصير جنوب كوردستان التي باتت قاب قوسين أو آدنى من تنفيذ الحلم الكوردي الكبير .

الف تحية الى الپێشمه‌رگه‌ الابطال الذين حسموا المعركة بأسرع وقت والحقوا أفدح الخسائر بالعدوا، وتحية الى اللجان والمنظمات الحزبية والمتطوعين المدنيين الذين قدموا نموذجاً حياً للتعايش الاخوي والشعور بالاحساس الوطني والقومي في كوردستان، وتحية الى طيران قوات التحالف الدولي، نتمنى أن تكون حاضرة دائماً وباسرع وقت لكي لانقدم خسائر كبيرة من فلذات أكبادنا .

 

المجد والخلود لشهداءنا الابرار والشفاء العاجل لجرحانا

الغزي والعار لوحوش وجحوش داعش الارهابي

 

نادر دوغاتي

naderdoxati@hotmail.com

23 . 05 . 2016

 

 

 

 

 

 

  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نسخة نصية كاملة