رسالة مفتوحة الى الرئيس بارزاني حول البطاقة الوطنية الموحدة .. نادر دوغاتي

حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

السيد مسعود البارزاني رئيس إقليم كوردستان المحترم 

تحية واحترام 
سيادة الرئيس .. الأقليات الكوردستانية بشكل خاص والعراقية بشكل عام تواجه اليوم غزواً آخر، لكن ليس من الارهاب والارهابيين الدواعش فحسب، بل من أعلى هيئة في البرلمان العراقي، حيث أكمل البرلمان العراقي مسيرة الدولة الداعشية ومنح شرعيته للغزو الداعشي، وذلك بتمرير الفقرة ( ثانياً ) من المادة 26 من قانون البطاقة الوطنية والتي نصت على أن : يتبع الاولاد القاصرون في الدين من أعتنق الدين الاسلامي من الأبوين، وهذا يعني إجبار الاطفال غير البالغين من أتباع الديانات والمذاهب الأخرى على أعتناق الدين الاسلامي في حالة إعتناق أي من الابوين للدين الاسلامي
سيادة الرئيس .. التاريخ شاهد لكم، والانسانية جمعاء تشهد لكم، بأنكم المناضل الساعي من أجل حماية حقوق الانسان، ومكافح من أجل الحرية، وتطبيق العدالة والمساواة بين جميع الاطياف الكوردستانية والعراقية الدينية والقومية والمذهبية، حيث أستطعتم بحنكتكم السياسية إنقاذ العراق من الكثير من الانفاق المظلمة ووضع العملية السياسية على المسار الصحيح . واليوم الاقليات الدينية ومنها أبنائكم من الكورد الايزديين يواجهون فرماناً أخر ولاكن هذه المرة باشراف البرلمان العراقي حيث هنالك الآلاف من أطفالنا الايزديين الذين لم يبلغوا سن الرشد مازالوا آسرى لدى منظمة داعش الارهابية، ويعتبر هؤلاء الاطفال بحكم المادة أعلاه، هم مسلمون . لذا ندعوا سيادتكم أن تضعوا حداً لقطع دابر هذه المؤامرة الخطيرة والتي لها إنعكاساتها سلبية على الاطياف الاخرى غير المسلمة
سيادة الرئيس .. كلنا ثقة وأمل بأنكم سوف لن تدخروا جهداً للحيلولة دون تطبيق هذه المادة المجحفة والبعيدة كل البعد عن الاعراف والتقاليد الانسانية من أجل حماية حقوق الاقليات والاديان الغير مسلمة وترسيخ مبدأ التعايش السلمي بين الجميع .

مع خالص الود والتقدير لفخامتكم

ب . م 
نادر دوغاتي 
naderdoxati@hotmail.com
06 / 11 / 2015

 

 

  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نسخة نصية كاملة