الفقر والإنجاب جدلية السبب والنتيجة ..... لافا خالد- الثرى

حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 

أنجبي وسطري الأطفال فهم ملائكة الله في الأرض، أنجبي كي نباهي بهم الأمم، أنجبي كي نرد كيد الأعداء، أنجبي فخنادق التحرير بحاجة للرجال، أنجبي كي لا يقول عنك الجيران انك في سن اليأس، أنجبي كي لا يهرب منك زوجك، فكلما زاد الأطفال أصبح هروبه أصعب

أنجبي فرزقهم على الله، أنجبي ولا تصدقي دعاة تحديد النسل فهم يعملون على تحديد وتحجيم عدد المسلمين والمقاتلين في الثغور، أنجبي ورزقهم على الله فلا أحد يموت من الفقر, تقتنع المسكينة فتنجب وتكثر من الأطفال وتحتار بالأسماء, تنجب لهم ملائكة الله في الأرض ورجال خنادقهم وحاملي أرزاقهم وعمال مصانعهم وفلاحين يحملون سنابلهم وعشاق يكتبون قصائدهم، أما هم وهم يعرفون أنفسهم جيدا فينسون حديث الإنجاب في لياليهم ففي الصباح، نجد ملائكة الله في الأرض يصبغون الأحذية في شوارع المدينة وآخرون يتسولون ولا صدقة بل الكل يرمقهم بنظرات مُحتقِرة، رجال الخنادق عاطلين عن العمل وأدمنوا البطالة وما بعدها من الإدمان، الفلاح يبحث عن مدينة تمسح عنه ذاكرة الأرض التي لم تكتمل فيهاجر كما هاجر 200 ألف شخص وهم موضوع بحثنا من الجزيرة السورية خلال هذا العام بسبب الجفاف, والسؤال: الفقر و الإنجاب هل هما علاقة سببية أم جدل لتلك العلاقة و تبادلا للمواقع والتأثيرات؟ والجواب الذي أجمع عليه مختلف علماء الاجتماع إن الفقر رغم فقره فانه يزيد النسل من خلال ما يخلفه من ثقافة ( الإنجاب بلا حدود ) تلك الثقافة التي تخلق الكثرة والتكاثر، لا في الإنتاج بل في ولادات جديدة يدخلون حلبة التنافس مع المحرومين أصلاً من حاجات ضرورية يعتبرها البعض كماليات وأضغاث أحلام لمواجهة الاختلال مابين عدد السكان والنتاج القومي الإجمالي وبطريقة خجولة تم تناول تحديد النسل فاخترعوا بديلا عنها وسموها (مصطلح تنظيم الأسرة ) الخجل الفكري وعدم حل مشكلة الفقر زاد من حجم السكان في سوريا فمنذ بداية عام 1905 وحتى 2007 أي خلال 102 سنة كانت الزيادة أكثر من 13 مرة وكانت اغلبها في النصف الثاني من القرن العشرين بسبب تطور الوعي الصحي و التعليمي و الثقافي و تحسن نظام الخدمات الصحية و تراجع معدلات وفيات الرضع و الأطفال, محافظة الحسكة التي كتب عنها وقيل فيها أنها تحارب الفقر بالإنجاب كانت وبحكم فقرها الاقتصادي وعدم تطورها في بقية المجالات الأخرى مقارنة بالمحافظات الأخرى كانت الأكثر زيادة في سكانها والأكثر إفقارا في ووضعها الاقتصادي حيث نرى إن الزيادات في دير الزور والحسكة في أعلى مستوياتها فمعدل الخصوبة فيها 5.3 طفل 5.2 طفل لكل سيدة أما في دمشق و طرطوس و اللاذقية و السويداء فكانت بمعدل 2.2 طفل لكل سيدة. زيادة السكان ينخر حتى التطور الاقتصادي على الرغم من كون الهند دولة متقدمة فإن عدم تحديد النمو السكاني جعل الهند تبقى متخلفة من المنظور العام، بعكس الصين التي حققت بسبب تمكنها من السيطرة على النمو السكاني
كان لابن خلدون السبق في وضع نظرية في السكان وإبراز العلاقة بين النواحي الاقتصادية والسكانية وهو أول من وضع نظرية عن العلاقة بين حجم السكان والإنماء الاقتصادي.. ويضيف ابن خلدون التحول الديموغرافي عن طريق تناوله التغير في الخصوبة والوفيات كلما تقدم الزمن بمجتمع ما.. كما أن الفرق بين المقاطعات والمدن من حيث الدخل إنما يرجع للفرق بينهما في حجم السكان.. وبالتالي فإن مستوي المعيشة وحجم ثروة المجتمع يعتمدان علي عدد سكان هذا المجتمع.

  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نسخة نصية كاملة