شخصيات نسائية مميزة في فرنسا ... د.تارا إبراهيم

حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 

لمناسبة يوم المرأة العالمي الذي يعتبر فرصة لتقييم وضع المرأة كل عام ،غالبا ما تقوم الجمعيات و الناشطات في مجال حقوق المرأة بتنظيم التظاهرات للمطالبة بتحسين أوضاعهن بصورة عامة ، فالمرأة في يومها العالمي كانت ومازالت القضية الأزلية الساخنة، شعار هذه السنة في فرنسا للمرأة هو" ..الدفاع عن العلمانية هو دفاع عن حريتناأيضا "

هذه المناسبة هي أفضل طريقة لتذكير الناس وخصوصا الجيل الجديد بنساء فرنسيات غيرن معالم التأريخ الفرنسي وملامحه من خلال دفاعهن عن قضايا المرأة، و مع ذلك تبقى ثلاث شخصيات نسائية فرنسية هن من الشخصيات المفضلة لدى الفرنسيين على مدى الزمن وهن: كوكو شانيل و سيمون في و سيمون دي بوفوار.

لاشك بأننا سمعنا عن كوكو شانيل أو (Coco Chanel) فهي صاحبة ماركة العطور والموضة والأناقة المتميزة في جميع أنحاء العالم، ولكن الذي لانعرفه أن (كوكو شانيل) أحدثت إنقلابا في تأريخ المرأة الفرنسية، فولادتها في عام 1883)) في عصركان فيه المجتمع الفرنسي ذكوربا بإمتياز والقانون هو الذي يشرعه ويطبقه الرجل فقط، أرادت (كوكو) أن تثبت نفسها كإمرأة فعالة، فلطالما كانت تدافع عن حقوق النساء ولكن بأ سلوبها الخاص وعن طريق تفصيل وخياطة الملابس وحسب نظرتها المعاصرة لمستجدات الازياء والموضة ، فهي الأولى في إقتراح إرتداء البنطلون للنساء والذي كان وقتها مقتصرا على الرجال ، فقامت بتصميم ملابس خفيفة ومريحة مثل البدلة وأحذية من دون كعب ..الخ من الأمور التي تدين لها النساء الفرنسيات بها حتى يومنا هذا.

أما سيمون في أوSimone Veil ) ) هذه المناضلة العريقة ذات الأصل اليهودي تم ترحيلها وعائلتها قسرا الى المحارق النازية في ألمانيا في عمر السادسة عشرة، أنقذت بأعجوبة هي وأختها من المحرقة بعد أن أبيدت عائلتها، فعادت الى باريس عام 1945)) حيث بدأت بدراسة الحقوق لتصبح فيما بعد قاضية. عينت وزيرة للصحة في السبعينيات وقادت معركة شرسة في ظل مجتمع ذكوري لا يؤمن او يعترف بحقوق الجنس الآخر، وهي معركة الحصول على حق المرأة في الإجهاض. الموضوع الذي أثارجدلا لدى الرأي العام ، ولكن في نهاية المطاف أستطاعت (سيمون) أن تقنع النواب البرلمانيين بالموافقة على تشريع قانون الإجهاض. في عام 1979)) ، أصبحت ( سيمون في) أول إمرأة تترأس البرلمان الأوروبي قبل أن تصبح عضوا في المجلس الدستوري، وقد تم إنتخابها في 2008)) عضوا في الأكاديمية الفرنسية لتنضم الى نادي الخالدين.

أما المرأة التي يكن لها الفرنسيون الكثير من الإعجاب هي سيمون دوبوفوار أو ( Simone du Beauvoir ) من مواليد عام 1908)) فهي كاتبة ومفكرة فرنسية ، وفيلسوفة وجودية ، وناشطة سياسية ، ونسوية ومدافعة عن حقوق المرأة ضد الظلم والإضطهاد من خلال كتاباتها. فهي عشيقة الفيلسوف (جان بول سارتر) وقرينة أفكاره الفلسفية والوجودية، ولكن إحتراما لمفهومها الإستقلالي فهي ترفض ان تتزوج منه ولكنها تدفن معه لدى وفاتها .( سيمون) معروفة عالميا بكتابها المعنون "الجنس الآخر" الذي تعتقد فيه أن تحرير المرأة لن يتم الا بمنحها إستقلاليتها. فهي تدين مجتمعا يرفض حقوق الجنس اللطيف وهي مشهورة بمقولتها " نحن لانولد نساء ، بل نصبح نساء ".

 

  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نسخة نصية كاملة