طالباني سلًم بارزاني رسالة استقالته من رئاسة الجمهورية

حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

كشف رئيس حكومة اقليم كردستان العراق نيجيرفان بارزاني عن أن رئيس الجمهورية جلال طالباني سلَم رسالة استقالته من منصبه الى رئيس اقليم كردستان العراق مسعود بارزاني وعبر فيها عن استعداده لترك منصبه واستخدامها كورقة ضغط في المشاكل الموجودة بين بغداد واربيل.

ففي لقاء لرئيس حكومة اقليم كردستان العراق مع جريدة (هاولاتي) الناطقة باللغة الكردية في عددها الصادر اليوم الاربعاء قال نيجيرفان بارزاني "أعد مام جلال استقالته وسلمها الى رئيس اقليم كردستان لاستخدامها كورقة ضغط في اي وقت شاء".

ورجع نيجيرفان بارزاني خطوة طالباني هذه بأنها تعبير عن موقفه وموقف الاتحاد الوطني الكردستاني الذي يقوم بزعامته بان موقفهم مع الكرد تجاه المشاكل الموجودة بين بغداد واربيل.
وبخصوص نظرة الحزب الديمقراطي الكردستاني والاتحاد الوطني الكردستاني إلى المشاكل الموجودة بين الاقليم والحكومة الاتحادية، أوضح نيجيرفان بارزاني "نحن لا نهتم باصوات هناك او هناك، ما يهمنا موقف مام جلال الذي يدعم بكل قوة توجهات الاقليم أمام بغداد".
واكد ايضا ان جميع القوى الكردستانية، ومن ضمنها المعارضة، لها صوت واحد وموقف واحد تجاه هذه المشاكل.
وفي ما يتلعق بقضية الاصلاح، عبر نيجيرفان بارزاني عن اعتقاده ان الاصلاح لن يتم من خلال تشكيل لجنة او بقرار رسمي، وانما هو بحاجة الى مجموعة مؤسسات لمتابعة النواقص وحالات الفساد.
وأكد نيجيرفان بارزاني ان عدم وجود جهاز السيطرة النوعية من اهم اسباب التقصير، ويضيف بالقول "هذه احدى الاسباب والمشاكل الاخرى التي يمكن السيطرة عليها بسهولة".
كما عبر في الوقت نفسه عن عدم استعداده للتغطية او تحمل اخطاء اي وزير او مسؤول، مؤكدا أن حكومته ستستجوب كل مقصر.

 

  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نسخة نصية كاملة