مؤسسة دبي للإعلام تلتقي مسعود بارزاني ..في حلقة جديدة (مع زينة يازجي)

حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

كشف مسعود بارزاني رئيس إقليم كردستان العراق، في لقاء مع برنامج (مع زينة يازجي) يبث مساء (غد) الأحد (6 مايو) على شاشة تلفزيون دبي، أن استقلال الأكراد خيار مطروح في ظل ما يعيشه العراق من رهان سياسي مأزوم، غير أنه ربط ذلك الخيار بتطورات الأحداث على الأرض، واصفاً إياه بالحق المشروع، ملمحاً في ذات الوقت إلى أن ثمة ما يعيقه باعتبار "أننا نعيش في وضع علينا أن نتعامل فيه مع الواقع"، لكنه رفض تحقيق الاستقلال بالعنف، "بل يجب أن يتم بالحوار والتفاهم مع الشعوب المجاورة".

وأعرب عن تفاؤله بمستقبل الأكراد لأن وعيهم، على حد قوله، صار مرتفعاً جداً وأصبح لديهم نضج سياسي وثقة أكبر، كما باتوا بعيدين عن حالة الاقتتال الداخلي، مصنفا ذلك كل ذلك في خانة إلإنجاز الكبير. 

ووصف بارزاني الفهم العربي لحقيقة الوضع الكردي بأنه يعاني قصوراً حاداً، ومع ذلك ثمة "مثقفون كثر وأحزاب يتفهمون القضية الكردية"، وأفاد بأن الأكراد يعتزمون العمل بجد من أجل تعريف الشارع العربي بها، مضيفا: "الشارع العربي عليه أن يفهم حقيقة أن الأكراد ليسوا ضيوفا أو مهاجرين، بل أصحاب الأرض، وهم شعب عريق من أقدم شعوب المنطقة، لذلك من حقهم أن يختاروا الاتحاد طواعية مع أشقائهم العرب في العراق كما من حقهم أن ينفصلوا".

وعبر مسعود بارزاني عن رفضه للاتهامات التي تصف الأكراد بأنهم أدوات في يد قوى إقليمية ضد قوى داخلية لأنهم، على حد تعبيره، أصبحوا من الوعي بما لا يمكن أي قوة من توظيفهم لخدمة مصالحها، وقال بأن الأكراد يقفون على نفس المسافة من أي خلافات بين تركيا وإيران، ويرفضون إقحامهم في صراعات إقليمية أو دولية

. وحول علاقة إقليمه بإيران، اعتبر رئيس إقليم كردستان العراق، أن المالكي ليس بإمكانه أن يقطع الطريق "أمام علاقاتنا مع إيران رغم كونه حليفا لها"، وقال إن علاقة إقليمه مباشرة معها ولا تحتاج إلى وساطة من مقتدى الصدر، زعيم التيار الصدري المقرب من إيران. 

وبخصوص تحسن علاقات إقليم كردستان العراق مع تركيا، نفى بارزاني أن يكون للتقارب الكردي التركي أي صلة بخلافات نوري المالكي المتأزمة مع كل من تركيا والأكراد، معترفاً في الوقت ذاته باستفادة الإقليم اقتصادياً من تحسن علاقاته معها بفضل ما طرأ، على حد تعبيره، من تغير كبير في سياسية تركيا التي كانت ترفض الاعتراف بكردستان العراق وحتى بوجود الشعب الكردي، معرباً عن استعداده للمساهمة إلى أقصى الحدود في حل أزمة الأكراد داخل تركيا. 

تبث هذه الحلقة على شاشة تلفزيون دبي، مساء الأحد (6 مايو) الساعة: 22:30 بتوقيت الإمارات، الساعة: 18:30 بتوقيت غرينتش، فيما ستكون الإعادة يوم الاثنين (7 مايو) الساعة: 19:00، والثلاثاء (8 مايو) الساعة: 06:00 بتوقيت الإمارات، وللتواصل والتفاعل مع البرنامج صفحة البرنامج على فيسبوك بعنوان: الشارع العربي أو (Arab Street)، ومن خلال تويتر عبر (@dubaitv)، ويمكن متابعة الحلقة في أي وقت عبر خدمة (شاهد عبر الإنترنت) على الموقع الإلكتروني الخاص ببرامج مؤسسة دبي للإعلام: (www.vod.dmi.ae).

  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نسخة نصية كاملة