المديرية العامة لشؤون الايزيدية بيان أستنكار

حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 

مرةَ أخرى تطال أيادي الغدر والخيانة خفافيش الظلام لتستهدف الهدوء والسكينة للمواطنيين العزل في باشيك وبحزان لتستهدفها بثلاثة أنفجارات متلاحقة مخلفاً عدد من الشهداء والجرحى .

بأسمنا وبأسم المديرية العامة لشؤون الايزيدية نستنكر هذه الاعمال الجبانة للارهابيين أعداء الانسانية كما نطالب الجهات الامنية الى الاطلاع بدورها في حماية الابرياء العزل وأيضا الى تكاتف الجهود كافة في سبيل الكشف عن الجناة وتقديهم الى العدالة ،أن مثل هذه الاعمال الجبانة أعادة مرة أخرى مسلسل أستهداف الاقليات الدينية في العراق الى الاذهان التي كانت قد تمتعت الى حين بالاستقرار النسبي بعدما كان الارهابيين أستهدفوا أهلنا في باشيك وبحزان وأستشهد منهم 23 مواطن برىء .

من هنا نجدد مطالبنا الى كافة الجهات ذات العلاقة الى توفير الامن والحماية اللازمة لكي يشعر الفرد بالانتماء الى الوطن وعدم التفكير في هجرته طالما يعيش في يأس وعدم توفر الامان له . وأيضا أبعاد الاقليات الدينية عن الصراعات والنزاعات السياسية .

الرحمة وجنة الخلود للشهداء الابرار والعلاج والشفاء التام للجرحى والخزي والعار للجنباء الارهابيين

المكتب الاعلامي

للمديرية العامة لشؤون الايزيدية

7/11/2012

 

 

  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نسخة نصية كاملة