بارزاني: إذا لم تحل مشكلة المناطق المتنازع عليها دستوريا سنذهب بها لبرلمان كردستان

حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

أربيل 26 كانون الاول/ ديسمبر (PNA)-

 أكد رئيس إقليم كردستان العراق مسعود بارزاني أن الكرد سيعرضون مشكلة المناطق المتنازع عليها على برلمان كردستان ليقرر إجراء استفتاء لآراء سكان الإقليم حولها، وستلتزم القيادة الكردية بما يقرره الشعب.

وقال بارزاني في لقاء مع القسم الفارسي لإذاعة صوت أمريكا إن لمشكلة المناطق المتنازع عليها "حلاً في الدستور، ونحن ولآخر لحظة سنسعى للحل وفق ما ينص عليه الدستور، لكن من دون المساومة عليها"، مستدركاً "إذا لم تحل وفق الدستور، عندها سنذهب بالمشكلة إلى برلمان كردستان، لإجراء استفتاء لرأي الشعب الكردي، وسنلتزم بما سيقرره شعبنا".
ولفت رئيس الإقليم إلى أن "هناك تقصيرا كبيرا من جانب بغداد في معالجة المشكلة"، مؤكداً أن "تقادم الزمن لن يعالج المشكلة، ومن الأفضل للجميع في العراق حل المشكلة بأسرع وقت".
وأوضح بارزاني أن الكرد لن يفرضوا رأيهم في الموضوع، مبيناً أنه "ليس من حق احد أن يفرض حلا معيناً على أهل كركوك، فسكان كركوك هم من يقرر على نوع الحل، وإذا ما قرروا أن ينضموا إلى إقليم كردستان فذلك أمر جيد جدا، وإذا قرروا عدم الانضمام لإقليم كردستان فذلك قرارهم".
يذكر أن المادة 140 من الدستور تنص على تطبيع الأوضاع في المناطق المتنازع عليها في مناطق كنينوى وديالى، وحددت مدة زمنية للحل انتهت في (31 كانون الأول 2007)، كما تركت لأبناء تلك المناطق حرية تقرير مصيرها سواء ببقائها وحدة إدارية مستقلة أو إلحاقها بإقليم كردستان العراق عبر استفتاء، إلا أن عراقيل عدة أدت إلى تأخير تنفيذ بعض البنود الأساسية للمادة.
م. ش م ح
 

 

  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نسخة نصية كاملة