نيجيرفان بارزاني: النهج الحكيم لقيادة البارتي وأخلاص تنظيماته ورجاله هو الذي أوصل شعبنا الى هذا الموقع السامي

حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

PNA- ألقى السيد نيجيرفان بارزاني كلمة في اعضاء المؤتمر الثالث عشر للحزب الديمقراطي الكوردستاني عقب إنتخابه امس الثلاثاء نائباً للرئيس.

وشكر السيد نيجيرفان بارزاني في كلمته الرئيس مسعود بارزاني والمشاركين على ثقتهم به وتحدث بتقدير عن نشاطات أعضاء المؤتمر ولجانه وتعرض الى مختلف الشأن الكوردستاني في توجيهات أخوية منوهاً الى  كبر عدد الشباب في صفوف المؤتمرين ووصفهم عماد كوردستان وشعبها في حياتهم الجديدة وأكد على اهمية إيلائهم المسؤولية في المواقع المتقدمة للتنظيم الحزبي ومشيداً بحماسهم أثناء العمل في مختلف اللجان وإمكانياتهم الكبرى في مواجهة المستقبل ودعا الى التعلم منهم..


وعاد وتحدث عن المهام المستقبلية للحزب وقال: لقد ضحى شعبنا كثيراً، أيام النضال المسلح، من أجل تحقيق أماني الشعب المشروعة وأجبر الأعداء على الأنصياع صاغرين لطموحاته فيما تحول الحزب والى جانب الأحزاب الحليفة والصديقة مابعد التحرير الى محرك فعال لبناء المجتمع الديمقراطي والحضاري وشارك من منطلق إيمانه الراسخ بثقة الجماهير الكوردستانية، في عموم الأنتخابات التي جرت في أقليم كوردستان والعراق وكانت النتائج أن تزايد موقع الحزب قوة وجماهيرية مايدفع للعمل الدؤوب من أجل مستقبل شعبنا ووطننا وبالتوازي مع الوضع الراهن والقادم، مبدياً الألتزام بمبادىء أساسية وجديدة أكد عليها الرئيس البارزاني ومنها مناقشة جديدة لمنهاج العمل القادم واعادة تنظيم هيكلية الحزب وايصال رسالته الصادقة الوطنية الى الجماهير والتفاعل معها بواقعية وأخلاص كأحد أوجه شعار المؤتمر في التجديد، وبنفس جديد ومواكبة أحداث العالم ومستجداتها وأقتناء العلوم والتكنلوجيا الحديثة في الأتصالات والمعلومات وتفعيل مساعي الحزب أزاء تطوراتها وفي خدمة المصالح العليا لشعبنا تزامناً مع أصرارنا على توفير حقوق شعبنا المشروعة في كل الأحوال من جهة وتوضيح نهجنا المقبول والوطني للجماهير لكسب تأييدها وبأنتمائها الحر وبالتعامل مع الأهتمام بقطاع الشبيبة والتفاهم معهم بلغة تطلعاتهم وأدراكهم بأننا جادون في هذا التوجه ومشاركة أوسع للمرأة في برامج الحزب وسياسة ومواصلة تقدير دورها أيام النضال المسلح.


هذا ودعا المؤتمرين وعموم تنظيمات الحزب الى إيجاد صيغ أفضل للتعامل مع هذا القطاع الحيوي وتوسيع حضورها في مؤسسات الحزب وأنشطته، مبيناً وجود عدد مناسب جداً من النساء في صفوف المؤتمرين وتأثيرهن في صنع القرار المستقبلي. وأهمية الأستماع الى أمانيهن وطموحاتهن بعيداً عن أي تمييز أو تحفظ غير مسؤول، مشيداً ثانية باخلاص أعضاء المؤتمر وتنظيمات الحزب في رفع راية البارتي والحفاظ على روح النهج البارزاني السليم وكل من موقعه وحسب قابلياته، مؤكداً أن النهج الحكيم للقيادة وأخلاص تنظيماته ورجاله هو الذي أوصل شعبنا الى هذا الموقع السامي، داعياً الى الحذر من مؤامرات الأعداء ودسائس الحاقدين فهم الرافضون وغير المؤمنين بتطلعات الكورد ومشروعية قضيتهم وحقوقهم. ودعاهم الى التفاعل مع هموم الجماهير وقضاياهم والرعاية التامة لذوي الشهداء والمؤنفلين وعموم قطاعات الشعب: فأفتحوا الأبواب أمامهم وعايشوهم في حياتهم اليومية فأنتم من حزب يفتخر بنهجه الديمقراطي الحر، داعياً الى مواصلة علاقات البارتي مع الأحزاب الصديقة في العالم أجمع.

 وفي ختام كلمته أشاد نيجيرفان بارزاني باعتزاز بدور كوادر الحزب وأثنى على خبرتهم واندفاعهم ونهجهم السليم وقال: أعتبر نفسي طالباً في مدرستكم الراقية وأعاهدكم والشعب أن أبقى مخلصاً لحزبنا المناضل وشعب كوردستان وقضيته العادلة.

  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نسخة نصية كاملة