مسرور بارزاني:KDPاثبت عمليا بانه مصر للدفاع عن الكورد وكوردستان

حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

السليمانية -KDP.info/ بحث مسرور بارزاني مع رئيس وأعضاء مجلس قيادة السليمانية للحزب الديمقراطي الكوردستاني ، مواضيع عدة تخص حملة  انتخابات برلمان كوردستان مستعرضاً تأريخ KDPعلى أمتداد نضاله الحافل بالمآثر والأمجاد والانجازات.

وخلال المبحاثات أكد مسرور بارزاني ،أن هذه الانتخابات هي مصيرية بالنسبة لمستقبل شعبنا وأدارة البلاد وعلينا السعي لتحقيق الفوز فيها بحيث تليق بموقع الحزب والخدمات المقدمة منه الى المواطنين وسوف تكون مهماتكم صعبة في هذه المرحلة لأنكم ستتحملون مسؤولية تحقيق مطالبهم، وأود أن أوضح بعض التوجيهات التي يؤكدها الرئيس البارزاني بأستمرار مراعاة المبادىء التي يؤمن بها الحزب ونثبت للجماهير بأنه ماض قدماً في تحقيق المكاسب والانجازات لذا علينا أن نكون عند مستوى هذه المطالب والتصويت لصالحه.

واضاف، أن تاريخ حزبنا حافل بالأمجاد وذو تأريخ عريق وولد من أجل الدفاع عن شعب مظلوم ولم نصل لحد الآن الى مانصبو اليه ونتطلع الى تحقيق المزيد من المكتسبات وأضاف: كان نضالنا في السابق يكمن في ثورة مسلحة للدفاع عن شعبنا ومواجهة محتلي كوردستان أما اليوم فأن أسلوب النضال قد تغير وأصبحت صناديق الأقتراع هي الفيصل لأثبات مدى قدرة الحزب على خدمة المواطنين وبشكل ديمقراطي وحضاري، وأود أن أعيد الى أذهانكم أن الحزب الديمقراطي الكوردستاني ليس حركة سياسية ضيقة ومستورداً من الخارج أو ولد لزمن محدود بل أنه حركة تحررية قومية من أجل تحقيق الطموحات الرئيسة لشعبنا وتشكيل دولة مستقلة وتأمين حق تقرير مصير لشعب قدم تضحيات جساماً من أجل بقائه.

و قال بارزاني:البارتي يفتخر بماض حافل بالتضحيات وقدم قوافل من الشهداء الأبرار وقد حقق الكثير من المكاسب التأريخية وفي مقدمتها كيان مؤسساتي في الأقليم وجلب انظار العالم لموقعه المهم على الصعيد الدولي ويشهد له الأعداء قبل الأصدقاء وأضاف: الحزب  لم يقف عند حدود معينة بل بدأ بأرساء دعائم قوية لبرلمان وحكومة أقليم كوردستان، لذا أستطيع أن أقول أن وجود البارتي هو ضرورة تأريخية لنصرة شعبنا ونحن أذ نطالب شعبنا بالتصويت لصالح الحزب أنما نؤكد أن للحزب  تأريخاً مشرفاً حيث حقق انجازات عدة من أستتباب الأمن وحياة مرفهة ورغيدة للشعب وسنسعى الى السير على ذات النهج في تحقيق أفضل ما نصبو اليه وفي مقدمته حق تقرير المصير وموقع كبير على الساحة الدولية وبشكل رسمي.

وتابع مسرور بارزاني،بالقول: ان الحزب لم يفكر منذ تأسيسه للوصول الى دفة الحكم بل تأسس ليصبح أداة من أجل تحقيق أهداف شعب مظلوم وتوفير الخدمات وبذلك تقع عليه مسؤوليات كبيرة وأضاف: أن الحزب لم يتوان في أداء واجبه أزاء أعضائه ومؤيديه الذين ناضلوا ضمن صفوف الحزب وقدموا أنفسهم قرابين لتحرير شعب كوردستان وأنا على ثقة تامة بأنه لايوجد هناك أي حزب يضاهيه من حيث الأخلاص والوفاء تجاه مؤازريه وأعضائه، مؤكداً أن الحزب مظلة لعموم الشعب بأختلاف القوميات والديانات والمذاهب وهو حزب ناضل من أجل الشباب والشيوخ والأطياف وشرائح المجتمع وأضاف:نحن لانطالب الشعب بالتصويت لصالح الحزب من أجل الوصول الى السلطة فقط وينسى همومهم وأنماء نريد أن تقع علينا مسؤولية أكبر تجاههم، موضحاً أن المرشحين ضمن قائمة الحزب الى برلمان كوردستان العراق هم نخبة من قيادات وأعضاء وكوادر الحزب لينالوا ثقتكم ويصبحوا ممثليكم في برلمان كوردستان لتقديم المزيد من الخدمات.

كما أكد بارزاني، أن أحد أسباب الدعوة الى التصويت لصالح الحزب هو العمل على أستمرار عملية أستقرار البلاد بغية أن لايفكر الأعداء بأحتلال كوردستان مرة آخرى واضاف: أنه وبرغم وجود مؤامرات ودسائس تحاول النيل من مسيرة الكوردايتي ولكن  بصمود وعزم وأصرار شعب كوردستان وخاصة في الطليعة الحزب الديمقراطي الكوردستاني تجاوز كل المشكلات و العراقيل والمضي قدماً نحو مستقبل وضاء مشرق وأكد مسرور بارزاني أن الحزب وبالمقارنة مع الأحزاب الآخرى وفر المزيد من الخدمات والتقدم والأزدهار، وهنا لا نريد أن نقلل من شأن أي طرف أو جهة ولكن من حقنا أن نفتخر بما قدمناه من المكاسب وهو حق مشروع لشعب كوردستان، مؤكداً أن علينا عدم التجاوز والأستهانة بالآخر التزاماً بتوجيهات الرئيس البارزاني كما وعلينا أن ننظر الى الأنتخابات بأنها تجربة ديمقراطية وبذلك نثبت للعالم أجمع بأن شعبنا يؤمن بالسلم والديمقراطية والتقدم، حيث أن الديمقراطية بالنسبة لنا هي مفتاح النصر ولنجعل جل همومنا لنجاح عملية الأنتخابات وعكس الوجه الحضاري لأقليم كوردستان وأن ما يميزنا كحزب عن الآخرين هو أننا لسنا تواقين للسلطة بل نريدها أداة لخدمة شعب كوردستان وطالب سيادته المجتمعين الى التحلي بالهدوء والسكنية في الحملة الدعائية للحزب وحماية أمن المواطنين وأستقرارهم.

مؤكداً أن الحزب بحاجة الى أصوات أعضائه ومؤازريه وحتى الذين يجدون في برنامج قائمة الحزب تحقيق مطالبهم، وقال: نحن بحاجة أيضاً الى أصوات الأمهات والأخوات والشباب لآن الحزب هو الضمان الأكيد لتحقيق الأستقرار والأمن وعملية الاعمار وتطوير النظام التربوي والأقتصادي وتعزيز موقع أقليم كوردستان في المحافل الدولية مؤكداً ضرورة التزام كوادر ومناصري الحزب بالتعليمات وقوانين المفوضية العليا المستقلة للأنتخابات لتجري العملية الأنتخابية بشفافية ونزاهة تليق بالمستوى الحضاري والديمقراطي لشعبنا وهو في ذات الوقت تأكيد على الوعود والوفاء لشهدائنا الأبرار والمؤنفلين والذين تعرضوا الى حملات الأبادة الجماعية والقصف الكيمياوي والترحيل والتهجير وعلينا دوماً أن نسأل أنفسنا ما هي الضمانة لأستقرار بلدنا والتوجه نحو الأعمار والنماء ونقول للجميع أن ماضينا أثبت أن أحد مبادىء الحزب هي الدفاع عن حقوق الشعب والوطن ونحن أذ نطالب الفوز لقائمة الحزب أنما نتطلع الى الحفاظ على أسم الحزب والسمو والرفعة للبارزاني الراحل ونهجه المقدس وتوسيع الخدمات لتشمل جميع مناطق أقليم كوردستان.

  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نسخة نصية كاملة