عيد سرصال رأس السنة الآيزدية في ختارة ... الياس نعمو ختاري

حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

يحتفل الآيزديوون في أول أربعاء من شهر نيسان الشرقي بعيد سرصال رأس السنة الآيزدية من كل عام ، ليلة الثلاثاء على الآربعاء يقصدون لالش المقدس لآيقاد الفتائل ( جرا ) وعددهم ( 66 ) فتيل على عدد أيام السنة السنة وسط مراسيم دينية مقدسة وفي الصباح يقصدون المزارات المقدسة بهدف الزيارة ومعايدة الآصدقاء والآقارب وتقديم الخيرات ، في ختارة ( كبرى القرى الآيزدية ) يتوجهون الآهالي مع بزوخ خيوط الشمس الذهبية الى مزار ( حكيفيرس ) وبعد الزيارة يشكلون مجلسا هناك ويتم توزيع القهوه كما يتم أستقبال الخيرات المقدمة من الآهالي ( سفرات الزاد ) ويتوزع على الحضور ، ومن جانب أخر يتوجه أغلب الناس الى مكان أخر وهو ( كرى بيدر سرصال ) الى الجهة الشرقية من القرية حيث يتم جمع الخيرات هناك أيضا ومن القديم ، تجرى هذه المراسيم داخل أطار من الطقوس الدينية و وسط عادات وتقاليد أيزدية قديمة ، وفي قاعة حكيفيرس يتم أستقبال المهنئين من الشخصيات والممثلين الرسميين من للآيزديين وغير الآيزديين ، هذا ويتميز هذا العيد بالعديد من الرموز والنياشين الآيزدية القديمة منها تلوين البيض بالوان الطبية وفصل الربيع وهذه دلالة على تكوين الآرض بالشكل البيضوي وله غلاف وطبقات كما يتم جمع أزهار نيسان وتعمل منها لوحة فلكلورية جميلة عندمل تلصق على الآبواب الرئيسية وتتكون اللوحة من عجينة مع أزهار النيسان وقشور البيض الملون وهذه دلالة على الخير والبركة وأن الكون والطبيعة والمياه هي الخير والبركة ونعمة من الله العزيز وعندما ندخل الآبواب ندخلها من تحت هذه النعمة ، وهناك العاب شعبية قديمة تمارس الى يومنا هذا خلال هذا العيد منها ( هيكانى / دق بدق ) و( كابانى ) ولاننسى فرحة وبهجة الآطفال الحلوين وهم يتجولون في درابين القرية لجمع العيدية ، كما للنساء والشابات موعد مع العيد بعد فترت الغداء يزرن مزار حكيفيرس ويتبادلن التهاني والتبريكات في هذا الوم الجميل والسعيد أعاده الله على الجميع بالخير والبركة والسعادة .

 

  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نسخة نصية كاملة