عيد الأربعاء الأحـمر " سه رسال " في ميثولوجيا الإيزيدية ... طارق حسو

حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

الإيزيديون  يحتفلون  بعامهم  الجديد  في هذا اليوم" أول أربعاء بعد يوم 13 من شهر نيسان حسب التقويم الميلادي" ، ويعتبرونه  عيد  التکوين  و الخليقة  والولادة  الجديدة  للطبيعة،  لوعدنا  إلی ما يرد  في  التاريخ  المنقول عند الإ يزيديين  نجد  بأن  هناك  أسماء عدة لهذا العيد  المبارك  منها  " عيد الأربعاء الأحمر أو عيد رأس السنة، عيد  الأول من نيسان ، عيد طاووسي مللك".
عندما  ننظر إلی  تاريخ  الشعوب والأديان في العالم  بأجمعه  من الناحية الدينية  نجد بأنه  هناك  خصوصيات  في كل  دين  حسب ميثولوجيته  التاريخية  الربانية  سواء في العادات والتقاليد أو الفلوکلور أو عند العبادة  إلی جلالة  الباري وتعالى  أو إلی قدسية الملائکة  حسب  فهمهم  وتفسيرهم  ونظرتهم، وکيفية  طلب  الرحمة و الکرامة  لكل الإنسانية ،  ومن هنا أستطيع أن أقول أن کل من  له الرغبة  في تعريف أي  دين أو شعب من حيث  القدم في العالم، فيجب في البداية  التعرف علی  عاداته وتقاليده منذ الأزل، وهل هذه العادات لها صلة في الرموز الربانية  والکائنات الطبيعية  الآلهيه  مثل  الشمس أو القمر  أو الکوارث الطبيعية ؟.هل له  صلة  بأي  شئ  عند  بداية  الإنسانية و تخويفهم من قدرات الربانية الغير المرئية ؟ و کل هذا يدل  إلی عراقة وقدم هذا الدين أو الشعب . ويبين  لنا  کيفية  تقديس هذه  الآلهة  منذ  الأزل وأصىبحوا  مصدر الخوف  والرعب  عند  الشعوب  القديمة  ومدی   تأثروا  بهم  علی مر تاريخهم  الطويلة.    
وعندما  نلتفت  إلی الدين الإيزيدي  ومدی عرقيته  منذ  الأزل يتبين  لنا من خلال کل  المواصفات  الموجودة  فيه  من عبادة  الشمس والالهة الکونية البدائية الإنسانية عبر العصور وأستمروا إلی  يومنا هذا ، دون عبادة  أي شخص أو نبي وقد  تعلموها  من  الکائنات الطبيعية  مدی  قوة  الربانية  ووجودية  الله وقدسيته في الکون من  خلال عاداتهم  وأعيادهم وطقوسهم الدينية، وعلی  هذا الأساس لا يوجد هناك  دين  في العالم  بأکمله ذکر أسم  الله مثل ما تم ذکره  باللغة  الکردية  ومعناه  ولفظه  الصحيح  "  خۆهدا " يعني   من خلق نفسه، کما ورد  في النص  الديني التالي :
په دشايێ  من  هه زارو يه ك  ناڤ  ل خۆدانايه
نا ڤێ  مه زن  هه ر  خودايه
حسب  المصادر التاريخية  أن الدين  الأزدائي  مصدر الأديان  في  حضارة  وادي  الرافدين  وميزوبوتاميا  قديماً ، دينهم  ولغتهم  وأقوالهم هي باللغة  الکردية  الأصيلة ، ومن  هنا  يتبين  أن أصل  الإيزيديين  موجود  في اللغة و الدين  کما هو  معلوم ومکتوب، وتعتبر موقع خريطة  كردستان  الحالية  مهد  الحضارات  بين  الشعوب  شرق الأوسط  عامة . وحتى لا نبتعد عن عنوان  الموضوع  وهو  عيد الأربعاء الأحــمر في الميثولوجية  الإيزيدية ، أن هذا العيد  وخصوصيته في الدين  وله علاقة  مع الخليقة والتکوين  منذ  الأزل  وهو  يصادف  في  کل  سنة  الأربعاء  الأول  من  شهر نيسان  الشرقي ، کما  ذکروا  حسب ميثولوجيتهم  الدينية  أنه ولادة  السنة  الجديدة  للتکوين  والخليقة  والحياة  في  الکون وفصل  قالب الکون عن الإنسانية، ونزول  رئيس الملائکة  " طاووسي مللك "  في هذا  اليوم  علی  أرض لالش المقدسة  وقد زين  الأرض بجميع  النباتات والأعشاب  من أجل  قدومه  إلی  الکون  إحتراما  وإجلالاً له، وتعتبر  الإيزيدية هذا  العيد من  أحد  معجزات الطبيعة  في  الخير والبرکة ، أن  هذا العيد  معروف  لدی شعوب  العراق القديمة  ومنهم  السومريون  كان يعرف  بعيد  " آکيتي "   والبابليون  بعيد  " نابو"  وکذلك  الآشوريون  يذکرون  بعيد " تموز" ، ويجب أن  لا ننسی  هذا  العيد  لدی  الشعوب الأخری  کالبنغالين  يذكرون  هذا العيد  بالرأس السنة  الفلوکلورية الشعبية،  وکذلك موجود هذا عند  الهنود  الحمر  في  جبل  الآنديز . ويتم  مراسيم  هذا  العيد  في كردستان  مساء  يوم  الثلاثاء  بتجهيز  الخبز " صوك " و يوزعونه  علی  الفقراء  والجيران  في  كل  قصبة  أو قری  إيزيدية، وکذلك يتم ذبح  ذبيحة  "القربان"  بمناسبة  قدوم  رأس  السنة الجديدة ، وكذلك الفلاحين  وأهل  القری يذهبون  إلی الأراضي  المزروعة  ويقوم بتوزيع  قشرات  البيوض الملونة  عليه دلالة علی الخير والبرکة متمنين  بقدوم سنة  جديدة وخيّرة .أما بنسبة إحتفالات و مراسيم  العيد  في کلي لالش النوراني تتم  علی  شکل  رقصة   دينية   " السما "  حيث  يقوم  بأدائها  مجموعة  من  رجال الدين، وطقس  السما يکون  بدورات  حول  شعلة  النار  المقدسة        "   چه قل تو "  علی أنغام  الضرب  للدفوف  والشباب، ويلف الکل حول  شعلة  النار المقدسة  ثلاثة مرات و لکن في الأصل سبع مرات و بخطوات بطيئة و يکون عکس عقارب الساعة ، وفي صباح  يوم العيد  يقومون  بتعليق  زهور النيسان  مع  قشور البيوض  الملونة  في  باب  البيوت کرمز  للعيد  وشهر  نيسان المبارك و ذکری  للنزول  طاووسي مللك  رئيس  الملائکة  علی  أرض الکون ، وکما  وردت  سبقة  من  النص الديني  :
په د شێ  من  کنيات  ئاڤاکر ژ دوڕو  که رهه ره
سپارتبوو  هه ر  هه ڤت  سوڕێت  هه ر  هه ره
تاوسی  مه له  ك  كره   سه ر وه ره
ومن  هنا  أوکد  بأن سلق  البيض  بالألوان يلعب  دوراً  كبيراً  في هذا اليوم  المبارك ، وحسب إعتقادي  قد ولدت هذه  للسببين  الأول :  تم  وصف  البيض بالشكل  الکون  و بداية  للحياة  الجديدة  للإنسان  " وترمز إلى التکاثر "  وثانيا  : البيض  المسلوق  باللون  يدل  علی  تجميد  الأرض عبر العصور مزينا  بالأخضر والزهور و الألوان الزاهية ، وللذکر فقط  أن  هذا  العيد  يشابه  عيد  القيامة  للأخوة  المسيحية  في  تلوين  البيض  ونفس  الشهر تقريبا  يدل  علی  التعايش المتقارب  بين  الحضارات  ويربطهم  علاقات  تاريخية  و جغرافية علی مر العصور .
ماهو  السبب  أو معنی  ربط  کلمة  الأحمر " سور "  مع  يوم  الأربعاء  العيد  ؟ وحسب  قناعتي  ما  وردت  في  المصادر التاريخية  نحو  الأسباب  التالية :
1- قد ذكرت عديد من المصادر التاريخية لحضارة وادي الرافدين وميزبوتاميا، أن جميع شعوب المنطقة متقاربة في العادات والتقاليد منذ القدم من خلال مسيرتهم الطويلة قد تعرضوا إلى العديد من الويلات والتغيرات والإصلاحات.
 وفي البداية كان يسمى هذا الشعب بعباد الشمس  وكان أعتقادهم أزدائي، وقد أطلق عليهم العديد من الأسامي من خلال المراحل التاريخية التي مروا بها ومنها الزرادشتية وبسبب الظروف الصعبة التي مرت عليهم من قبل أعدائهم والفرمانات والغزوات التي تعرضوا لها من قبل شعوب المنطقة على حساب التوسيع فتغيرت أسمهم إلى الميثرائية وبعدها إلى الداسنية، وفي القرون الأخيرة سميوا بالإيزيدية.
أن يوم الأربعاء عند الزرادشتية يسمى بالسور أي الأحمر وعليه سمي الأربعاء بالأربعاء الأحمر" وهو مركب من أسمين" وأستمر إلى يومنا هذا، مع  العلم  أن  الزرادشتين  في إيران  يحتفلون  بهذا العيد  في  كل  سنة  4/4  وسماها  هذه  بالمهرجان  الثاني .
2ـ  كـما  ذکرنا  بأن  الإيزيديين هم  ورثة  الميثرائيين ، رمزهم  وعلمهم  أحمر وقد أتصل  به  بالأربعاء  الأحمر .
3ـ  اللون  الأحمر  يدل  إلی  لون  زهرة  النيسان  الأحمر المدور  فقط  .
يوم  الأربعاء  مقد س  عند  الديانة  الإيزيدية ولا يجب  العمل  فيه أصلآ وإعتباره عطلة  الأسبوع ، وهذه القدسية كانت موجودة  في عامة  كردستان  قبل  مجئ الإسلام  ولازال  مقدس لدی  بعض  الکرد  المسلمين  وخاصة  الکبار في العمر . وقدسية  الأربعاء کما  وردت  في سبقة  الدين  الإيزيدي :
شه مبوو  دانا  ئاساسا
جارشه  م  دبه کر کراسا
ئيني  كر  خلاسه
  شهر نيسان  مقدس وسببه لأنه شهر الخصوبة و النمو . عندما  تفتح  الزهور ويزهو  وجه  الأرض  بالخضر والألوان  الزاهية  من  جميع  أنواع  النباتات  والزهور المتنوعة  ويشبة  شکلها  ولونها  بالعروسة ما  بين  شهور السنة، وبسبب  قدسية  هذا  الشهر المبارك  من  جمالها  واحتراما  إلی  مللك الله الجديد للسنة  القادمة  النازل إلی الکون ، أصبح  الزواج  حرام  لدی الدين  الإيزيدي علی الإطلاق في هذا الشهر.  وهذا  يرجع  إلی  سببين  حسب  ميثولوجية  الإيزيديه ؛ آڵاول :  يقولون و باعتقادهم  أن  شهر نيسان  نفسه عروس  من بين  شهور  السنة  ولا يجوز  الزواج  فيه، و الثاني  : في هذا الشهر المبارك يتزواج الملائكة فقط، فيجب أن لاننسى أيام المقدسات الطوافات وزيارة المزارات والمقدسات الدينية في شهر نيسان، هذه تبقی من اجمل  وأقد س شهر  لدی  مکونات الأصلية  لشعب  کردستان  وخا صة  الإيزيديين ، وکذلك  المسيحيين  السبب  في هذا  الشهر  يصادف  جميع  " الشا نديرات " وزيارة  جميع  المقدسات  في کردستان  وکذلك عيد  القيامة  فيها  أيضا . والإيزيديون  في  كردستان  وطن  أبائهم و أجدادهم  يحتفلون  ويمارسون  طقوسهم  الدينية  بکل حرية  في  كل  سنة  وخاصة  في لا لش  النوراني  ويقومون بزيارة الأماكن المقد سة  من قبل الإيزيديين القادمين من مختلف البلدان  التي  يتواجد  فيها  الإيزيديين ، وأصبح  هذا  العيد  منذ  السنة  الماضية  آکثر  فرحة  و بهجة   لدی  الشارع  الإيزيدي ،  أن  حکو مة  الأقليم  و پرلمان  کردستان  برأسه السيد  مسعود  البارزاني مشكورة  أصدرت قرار    رسمي  وأعتبرت هذا اليوم  عطلة  رسمية   في مختلف  محافظات  الکردستانية  من  الأقليم، وبهذه  المناسبة  و عيد  رأس السنة  " جارشه ما  سور " أهنئ   الشعب  الکردي  بمختلف  مکوناته من المسلمين و الإيزديين والمسيحيين  و أهل الحق  ونتمنی  من  الله  القدير أن  يعاد  علينا هذا العيد في کل  سنة  بألف  خير ومتمنين  من  الله القدير أن  يکون العام  الجديد  عام  محبة  وسلام  وأمان  علی الجميع  .
tariq-heso@hotmail.de 
طارق  حسو
16/04/2013    برلين

  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نسخة نصية كاملة