حوار مع مرشح الحزب الشيوعي في قائمة التآخي والتعايش(469) حاوره / مهند ناسو السنجاري

حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 

بعد الفوز .من واجب كل مرشح أن يخلع ثوبه السياسي على عتبة المجلس ..وان يكرس ولاءه لخدمة المواطن وليس للجهة التي ينتمي إليها) ..هذا ما قاله المرشح ( سمكــو مــراد عبـــو خلال لقائنا معه .. المرشح من مواليد 1960 ولد وتربى في كنف عائلة فلاحية فقيرة أنهى دراسته الابتدائية في قرية دوغات وثانويته في قرية تلسقف وتخرج من إعدادية الصناعة في الموصل عام 1980 تعين معلم على ملاك تربية نينوى عام 2003 عضو نقابة صحفي كوردستان وعضو مركز لالـــش الثقافي والاجتماعي له باع طويل في الصحافة والأدب (الشعر) كتب ونشر الكثير والكثير من المقالات في الشأن السياسي والاجتماعي في مختلف الصحف والمجلات ومنها.. طريق الشعب – ريكاي كوردستان – زهرة نيسان – مجلة لالـــش ..فضلا عن الكثير من المواقع الالكترونية) وقد أنتمنى إلى صفوف الحزب الشيوعي عام 1973 ونال شرف العضوية بعد ستة أشهر ..عمل في مجال الطلبة والشباب والفلاحين ، تعرض لأكثر من مرة للاعتقال أخرها عام 1978 على خلفية انتمائه السياسي وقد عمل لسنوات طويلة في التنظيم السري للحزب ،شارك في ثلاث مؤتمرات للحزب الشيوعي كما شارك في مؤتمر المعلمين في اربيل ،استلم مسؤولية مختصة المعلمين في دشت الموصل كما استلم مسؤولية مكتب إعلام محلية دشت الموصل وهو عضو محلية دشت الموصل للحزب الشيوعي الكوردستاني لثلاث دورات ..وقد تم ترشيحه لتمثيل الحزب في انتخابات مجلس محافظة نينوى ويحمل التسلسل ضمن قائمة التآخي والتعايش 469 هو المرشح رقم 2 (سمكـو مــراد عبـــو- والملقب سمكـو الدوغــاتي ) فكان لنا معه هذا اللقاء
  في البدء نرحب بك ونشكرك على رحابة صدرك لإتاحة الفرصة لنا بلقائك   الشكر لكم .
  كمواطن وليس كمرشح ما مدى تقييمك لإقبال الناخبين على التصويت ؟ وما هي نظرتك للانتخابات من حيث النزاهة والمنافسة الشريفة مقارنة مع الدورات الانتخابية السابقة؟
  بخصوص الشطر الأول من سؤالك ..فانا متفائل بان الإقبال سيكون أفضل من السابق وذلك ارتباطاً بمعاناة المواطن الموصلي من حيث البطالة وتدني المستوى الخدمي والتدهور الأمني واستشراء الفساد الإداري في اغلب مرافق الدولة ..والذي ولد لديه شعور بالإحباط تجاه من عول عليهم في تحسين الوضع الخدمي والاقتصادي ..لذا فحسب رأي الشخصي ومن منظور التغيير وعلى ضوء (عدم الإيفاء بالوعود  فاعتقد بان المواطن سيكون أكثر دقة من السابق في اختيار المرشحين .. أما بخصوص الشطر الثاني من السؤال فكل دورة انتخابية (البرلمان – مجالس المحافظات) ستكون أفضل من سابقتها نتيجة زيادة في وعي الناخب واستفادته من التجارب السابقة..وبلا شك كلما زادت حدة التنافس ستزيد الخروقات والتجاوزات ووسائل الضغط من قبل الجهات السياسية على الموظفين في المراكز والمحطات الانتخابية، ولكن رغم ذلك فإنها ستتلاشى مستقبلا وان كان ذلك بشكل بطيء
كمرشح شيوعي ماهو برنامجك وما هي أولوياتك؟
من أولويات برنامجي هو الإيفاء بالوعود. وحث المواطن على ضرورة الإدلاء بصوته في انتخابات مجالس المحافظات،أي المشاركة الفعلية لغرض تفويت الفرصة على أعداء العملية الديمقراطية..برنامجي يتضمن العمل وبانسجام كامل مع بقية أعضاء المجلس والعمل كفريق واحد وبروح الأخوة واحترام رأي الآخر وتقبل النقد البناء في جو تسوده الشفافية ،وتفادي نقل الصراع السياسي في الشارع لداخل المجلس وبالعكس ،على أن يكون المجلس مركز خدمي لخدمة المواطن دون استثناء أو تمييز،وبذل كل الجهود وأقصى الطاقات لتوحيد نسيج المجتمع الموصلي داخل المجلس وخارجه
  هل يمكن أن تلخص فحوى برنامج قائمة التآخي والتعايش 469؟
  بعيداً عن الشعارات والجمل الرنانة ,,بعيدا عن المناطقية والمحاصصة الطائفية ..فان قائمة التآخي والتعايش تسعى لترسيخ أسس الأخوة والتعايش السلمي بين جميع مكونات المجتمع الموصلي وتطبيق بنود الدستور وتطبيق العدالة وضمانة الحقوق المشروعة للشعب في الرفاهية والحرية في ظل الأمن والاستقرار
  هل تتوقع للمجلس المقبل أن يكون أفضل من المجلس السابق وهل سيستفيد من الأخطاء السابقة؟؟
  في خضم الصراعات السياسية في الوقت الراهن التي تعصف بمدينة الموصل ومع كل الاحترام لأعضاء مجلس المحافظة لا أقول نتوقع. بل أقول يجب أن يكون أداء المجلس الجديد أفضل من المجلس السابق ليثبت ولاءه للجماهير التي انتخبته وان يستفيد من الأخطاء السابقة من خلال بلورتها لصالح المجلس والمواطن
  تطرقت إلى مكافحة البطالة ورفع المستوى الخدمي فهل في جعبتك أو ضمن برنامجك خطة إزاء ذلك؟
  نعم لدي خطة جاهزة . وأنا على يقين بان لكل مرشح خطة عمل للمساهمة في رفع المستوى الخدمي والانتعاش الاقتصادي ومكافحة البطالة ..وبلا شك سيتم دمج جميع الخطط ودراستها حتى استخلاص خطة مناسبة تطبق على ارض الواقع لتصب في خدمة المواطن والمحافظة.
  التوترات السياسية والأزمات المتكررة ما بين حكومة الإقليم والمركز هل يمكن لها أن توثر على سير عملك وبرنامجك؟
  أن كان هناك تعاون ما بين أعضاء المجلس بعيدا عن الضغوطات السياسية ..فلا يمكن لأية أزمة أن تؤثر على سير عمل المجلس بشكل عام ..كون المجلس مجلس خدمي ويتطلب أن يعمل بمهنية على هذا الأساس..وان لا يتحول إلى مركز لقيادة الصراعات والنزاعات السياسية خارج المجلس كما يتطلب من كل مرشح من الفائزين بعضوية المجلس أن يخلع ثوبه السياسي على عتبة المجلس وان يكرس ولاءه لخدمة للمواطن وليس للجهة التي ينتمي إليها؟
 
 
  كلمة أخيرة توجهها إلى المرشحين والناخبين؟
للمرشحين أقول أتمنى الفوز لكل من يستحقه كما أتمنى أن يعمل جميع المرشحين بتكاتف واخاء وبروح المنافسة الشريفة من اجل المصلحة الوطنية وهي فوق كل اعتبار والابتعاد عن المنافسة وفق أسلوب المحاصصة والصراع السياسي بين الكتل..أما للناخب فأقول قبل أن تغمس أصبعك في قارورة الحبر الأزرق تأكد بأنك لن تندم لاحقا
 وان يتوجه جميع الناخبين للمشاركة في هذه العملية الديمقراطية
 للإدلاء بأصواتهم لصالح المرشح المناسب للمكان المناسب بعيدا عن أية ضغوط سياسية أو عشائرية او طائفية.
·  المرشح سمكو مراد عبو ..نكرر شكرنا على إتاحة الفرصة لنا لإجراء هذا اللقاء..مع تمنياتنا لك بالموفقية والنجاح وتحقيق طموحاتك وبرنامجك على أمل لقائك مجددا في مجلس المحافظة
  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نسخة نصية كاملة