استشهاد 4500مواطنا جراء الجرائم الإرهابية خلال العام 2009، منهم عدد كبير من الصحفيين

حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

سجل العراق خلال العام 2009 أدنى حصيلة سنوية لضحايا الإرهاب منذ سقوط النظام الصدامي عام 2003 بسقوط حوالي 4500 مدني مقارنة مع 9226 مدنياً في العام 2008 .وأظهرت إحصائية لمنظمة "ايراك بادي كاونت" البريطانية التي عادة ما تقدم أرقاما أعلى من تلك الصادرة عن السلطات المختصة بأن حصيلة العام 2009 هي الأدنى منذ عام 2003، مشيرة إلى أن تشرين الثاني الماضي سجل أدنى معدل شهري مع استشهاد 205 شخص .وتابعت :"ان العام 2009 شهد تحسناً مهماً على صعيد العنف المسلح في العراق"، لكن المنظمة التي تحصي عدد الضحايا في العراق منذ العام ،2003 أكدت ان الهجمات أصبحت أكثر دموية وأوسع مدى، وأشارت إلى تأثير الهجمات الكبيرة التي توقع أكثر من خمسين شخصاً بحيث استشهد 750 شخصاً في ثمانية هجمات العام ،2009 مقابل 534 شخصا في تسعة هجمات العام 2008" .وأعربت المنظمة عن قلقها من عدم تحسن الأوضاع بشكل أكبر، لأن عدد الضحايا في النصف الثاني من العام 2009 كان مساوياً لعددهم في النصف الأول، وأشارت إلى إن الموصل هي المدينة الأكثر عنفاً في العراق قياساً إلى عدد السكان .

  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نسخة نصية كاملة