بيان حول المجزرة التي ارتكبها الجيش التركي بحق أبناء شعبنا الكردي في كردستان تركيا

حجم الخط: Decrease font Enlarge font

استمراراً للنهج التركي القائم على العنف تجاه القضية الكردية ، وفي خطوة تصعيدية غير مبررة سياسياً وأخلاقياً . أقدم الجيش التركي على ارتكاب مجزرة بشعة بحق أبناء شعبنا الكردي في كردستان تركيا ، راح ضحيتها حوالي الأربعين شهيداً ، لتضاف إلى سجله الأسود مجزرة أخرى من خلال استهداف طائراته الحربية لمجموعات كردية عزلاء من أبناء شعبنا تعمل على طرفي الحدود بين كردستان تركيا والعراق لتأمين مستلزمات معيشتها .

إن هذا العمل العدائي السافر يتناقض كلياً مع التوجهات العالمية لحل جميع القضايا عن طريق الحوار وبالطرق السلمية ، ويتناقض مع ادعاءات الحكومة التركية وتحركاتها الظاهرية والإعلامية الساعية إلى حل القضية الفلسطينية سلمياً ، ومناصرة الشعب السوري ، وغيرها من القضايا التي تسعى الحكومة التركية إلى الإظهار بوقوفها إلى جانب قضايا الشعوب .

إن الاختبار الحقيقي لمصداقية تركيا وجديتها لتحقيق الاستقرار في المنطقة وحل القضايا ديمقراطياً وسلمياً هو الكف عن ممارسة العنف تجاه شعبنا ، والبدء في حوار حقيقي وجاد مع ممثليه لإيجاد حل ديمقراطي وعادل للقضية الكردية .

إننا في الوقت الذي ندين ونستنكر بشدة هذا العمل العدواني والهمجي للجيش التركي فإننا نطالب الحكومة التركية بالاعتذارعن تلك المجزرة وجميع المجازر التي ارتكبتها بحق الشعب الكردي ، والتعويض عن الشهداء والمتضررين ، كما نطالب المجتمع الدولي والأمم المتحدة بالضغط على الحكومة التركية لوقف العنف ضد أبناء شعبنا  والبدء بحوار جدي وتحت إشراف دولي لإيجاد حل عادل للقضية الكردية في كردستان تركيا على أساس حق الشعب الكردي في تقرير مصيره بنفسه

الأمانة العامة للمجلس الوطني الكردي في سوريا

30/12/2011

  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نسخة نصية كاملة