بيان ادانة

حجم الخط: Decrease font Enlarge font

قامت قوات  الجيش التركي بمحاصرة  52 قرية  كوردية  في  اقليم شرنخ  في كوردستان تركيا  و المتاخمة لاقليم كوردستان العراق من كافة الجهات  و بدء قصف  القرى  و الفلاحين الكورد , بالطائرات حربية

بحجج واهية  معلومة للقاصي والداني , بحجة ملاحقة  الحركة التحررية الوطنية الكوردية,

وتركيا التى تتدعي تقدمها في كافة المجالات و بالاخص  في المجال  العسكري و كونها جزء من قوات الناتو الدولية, فانها تمتلك احدث الاسلحة, من طائرات الاستطلاع بدون طيار, الى الاسلحة الفتاكة  و الكيماوية,التى استخدامتها ضد  حركة التحررية كوردية, في كوردستان تركيا  في الاونة الاخيرة

ان من يمتلك هذه الاسلحة المتطورة يستطيع ان يفرق بين الاهداف العسكرية و المدنية, لكن الجيش التركي والسياسة التركيةو لا تفرق بين كوردي و كوردي  , فالسياسية التركية و عبر التاريخ   تقول . افضل الكوردي هو الكوردي الميت

 فنمذ قيام الدولة التركية وهي تعمل على صهر الشعب الكوردي في كوردستان تركيا بكافة السبل و ادوات القتل والمجازر, و تاريخ الدولة التركية, ملئي  بالمجازر   التى تصنف في مرتبة  جرائم ضد الانسانية,

ان سياسية التركية الحالية التى تتدعي مساندة الثورات في المنطقة من اجل الحرية و الكرامة ,التى ادعت مساندنتها  للثورة التونسية و المصرية و اليبية. و الان تتدعي مساندة الثورة  السورية, و تطالب بالحرية  و المساوة  و العدل في سوريا.

ان  الحرية ووالحقوق لا تكال بمكيالين, ان من يطالب بحرية للشعب السوري و يقصف القرى و الفلاحين العزل في اقليم شرتخ , في كوردستان تركيا ,  يفقد  وبدون شك مصداقيتة و مشكلوك في مسانتده لثورات و حقوق الشعوب ,(الي بيقتل شعبة خاين,) هذا الشعار من شعارات الثورة السورية, و ينطبق في كل مكان و زمان وعلى كافة القيادات,السياسية في العالم ,

 فلا يعقل , ان تساند السياسية التركية , الثورة السورية , و بالمقابل  تقتل ابناء شعبها بدم بارد, ان  القضايا الشعوب لا تحل  بالحرب عليها و محاولة تصفيتة , انما  تحل  بالطرق سليمة  و الحوار. اننا في عصر  ثورات الديمقراطية في الشرق الاوسط, اما  حان الوقت كي يتقين   النظام التركي ,ان  من المستحيل  حل قضية الشعب الكوردي في كوردستان تركيا بالحرب الشاملة  ,انما تحل بالطرق السليمة و طاولة الحوار  , تماشيا مع روح العصر

اننا في حركة الشباب الكورد,ندين  العمل  البريري والهمجي  الذي قامت به قوات الجيش التركي

 و نعزي  انفسنا  و الشعب الكوردي في العالم و بالاخص  الشعب الكوردي في كوردستان تركيا, ونطلب كافة القوى الخيرية و محبة السلام و الحرية ,الوقفة الجادة على المجازر التى ترتكب بحق ابناء شعب الكوردي في كوردستان تركيا, والضغط على الدولة التركية, من اجل الجلوس الى  طاولة الحوار و التفاهم من اجل  حل قضية الشعب الكوردي في كوردستان تركيا بشكل  سلمي و حضاري  تليق بروح العصر

29.12.2011

كوردستان- سوريا

  Tevgera Ciwanên Kurd حركة الشباب الكورد T.Ck.

البريد الكتروني :tckurd@gmail.com,

صفحة الفيس بوك: http://www.facebook.com/#!/www.ciwanekurd.net

الموقع الرسمي: http://www.ciwanekurd.net/

  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نسخة نصية كاملة