تيار المستقبل الكوردي في سوريا : نحمل الجامعة العربية والمجتمع الدولي مسؤولية ما يتعرض له الشعب السوري من قتل وتدمير

حجم الخط: Decrease font Enlarge font

للجمعة الثانية  ضربت  قوات الأمن والشبيحة في مدينة قامشلو طوقا امنيا على الحي الغربي وذلك  بإغلاق كافة المعابر والشوارع والأزقة المؤدية إلى جامع قاسمو ، في محاولةً لمنع الناس من التظاهر في المناطق الكوردية ، مما دفع بسكان الأحياء الأخرى إلى تنظيم تظاهرتين في الأحياء الشرقية ، إحداها في حي قدور بك والأخرى في حي العنترية ( جامع سلمان الفارسي ) تعرضت لها قوات الأمن بالقمع وإطلاق الغازات المسيلة للدموع ومحاولة دهس المتظاهرين بسياراتهم لإجبارهم على التفرق, واعتقلت العديد منهم عرف من بينهم الشاب ياسر عبد الله خالد ، مما دفع أهالي الحي إلى قطع الطريق الرئيسي المؤدي إلى ديركا حمكو .             أما في مدينة كوباني فقد حاولت الأجهزة الأمنية منع الجماهير من التجمع والتظاهر، وعمدت إلى ضربهم ، مما أدى إلى كسر ذراع احد المتظاهرين وإصابة آخرين  بجروح ، وتم إطلاق النار في الهواء ، واعتقال عدد منهم عرف منهم الشاب هوشنك مصطفى جمعة.                         
إننا في تيار المستقبل الكوردي في سوريا نحمل الجامعة العربية والمجتمع الدولي مسؤولية ما يتعرض له الشعب السوري من قتل وتدمير،  ونعتبره شريكا في كل ما يحصل وما يسيل من دماء، ونطالبهما بوضع حد لكل هذا القتل ، لان آلة النظام الهمجية باتت تطحن كل أبناء الشعب السوري، ولن توقفه إلا إرادة دولية قادرة على وضع نهاية لما يجري من قتل وتدمير واعتقال ، في ظل إصرار وتصميم السوريين بمختلف مكوناتهم ومناطقهم على إسقاط هذا النظام . 

 

المجد والخلود لشهداء الثورة السورية وعلى رأسهم عميد الشهداء مشعل التمو .              
الخزي والعار للقتلة

16/12/2011

 

تيار المستقبل الكوردي في سوريا- مكتب الاعلام

  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نسخة نصية كاملة