دعوة للتظاهر في جمعة الجامعة العربية تقتلنا ... حركة الشباب الكورد

حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

تسعة أشهر من الثورة ولم تقدم الجامعة العربية للنظام إلا المهل التي تطيل في عمره ,وكان أعلى سقف وصلت إليه الجامعة هو تجميد فير فعال لعضوية هذا النظام ,التجميد الذي تتنصل منه كل الدول التي تجاور سوريا بإدعاء إن مصالحها الاقتصادية ستتضرر,وهي الدول التي يمكن أن تزيد الخناق على النظام وتزيد من عزلته,وإذا قارنا بين الثورة السورية والثورة الليبية مع الأخذ بعين الاعتبار تشعبات وتداخلات الثورة السورية سنرى بان الجامعة العربية شريكة فاعلة في قتل السوريين فخلال أقل من أسبوعين قامت الجامعة العربية بإيقاف عضوية النظام الليبي ومن ثم طلبت من مجلس الأمن أن يطبق حظرا جويا على ليبيا لحماية المدنين مع أن الثورة الليبية تحولت إلى ثورة مسلحة ولكن كان من الضروري إصدار قانون يوقف الطاغية ويمنعه من الاقتراب من المدنين ,والآن وفي الثورة السورية السلمية منذ يومها الأول وحتى الآن  لم نرى أية قرارت فعلية تحد من قدرة النظام على القتل والإيغال في الدم السوري.

ف لأربعة أشهر مستمرة يتم دك البيوت الآمنة في حمص و أدلب بطلقات المدفعية ,الأمر الذي رفع حصيلة الأطفال لأكثر من خمس مائة طفل والنساء لأعلى من هذه التقديرات,ويتم انتهاك كل مواثيق وأعراف الدول والأنظمة حتى في أوقات الحروب بين الدول ولم تقف شبيحة النظام أمام أية شرعة أو نداء ضمير حي .

إننا في حركة الشباب الكورد وإيمانا مننا بإن السلمية هي من ستسقط النظام و  استمرار الشعب الثائر في التظاهر السلمي  و العصيان المدني.

ندعوا الكورد في كوردستان سوريا وفي مناطق التواجد الكوردي ,حلب ,دمشق ,حماة والرقة ,إلى الخروج في مظاهرات عارمة في ظهر يوم الجمعة,استمرارية للثورة ومطالبة بإحقاق الحقوق الكوردية المشروعة وفي مقدمتها حق تقرير المصير للشعب الكوردي في إطار وحدة البلاد كما أقرها المجلس الوطني الكوردي في مقرراته.

المجد و الخلود لشهداء ثورتنا

الحرية للمعتقلين الكورد و في مقدمتهم عبدالمجيد تمر

كل الدعم لمطالب شعبنا الكوردي التي يحملها وفدنا الكوردي في القاهرة

حركة الشباب الكورد

كوردستان سوريا

12/15/2011

 

  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نسخة نصية كاملة