هيئة الدفاع عن اتباع الديانات والمذاهب الدينية في العراق

حجم الخط: Decrease font Enlarge font

بيان بمناسبة الذكرى الأولى لمذبحة كنيسة سيدة النجاة

 

تمر غداً الذكرى السنوية الأولى للمجزرة التي أرتكبتها قوى الظلام والتخلف ، قوى الطائفية المقيتة ضد المصلين في كنيسة سيدة النجاة ببغداد.

إذ نستذكر تلك الجريمة النكراء التي تسببت بمقتل العشرات من أبناء شعبنا العراقي من أتباع الديانة المسيحية بطريقة أقل ما توصف به كونها أسلوب إجرامي وغير انساني يوحي بالتخلف والوحشية حيث تسيطر شريعة الغاب على عقول من لبسوا ثياب الدين لإخفاء حقيقتهم الإجرامية والشوفينية وليمارسوا كل أنواع الجرائم بحق ليس أتباع الديانات والمذاهب الدينية في العراق بل ضد الإنسانية جمعاء.

تنتهز هيئتنا الإنسانية وكل مؤازريها وأصدقائها هذه الذكرى لتؤكد من جديد بأن على السلطات العراقية الحاكمة مهمة الدفاع عن كل أتباع الديانات والمذاهب الدينية في العراق وتوفير الحماية لهم سواسية دون تفرقة من ناحية الدين أو المذهب أو العقيدة أو الرأي. ان أستمرار أستهداف مسيحيي العراق وغيرهم من أتباع الديانات والمذاهب الأخرى دون عقاب حكومي يعني ان هنالك دعماً وتغطية ان لم تكن فعلية فهي لوجستية وفي كلا الحالتين تعتبر الجهات المقدمة لهذا الدعم أو التي تزكيه جهات مشاركة في الجريمة المقترفة وتستحق العقاب والردع.

وإذ نشارك مسيحيات ومسيحيي العراق حزنهم العميق بهذه المناسبة الأليمة فإن هيئتنا تعلن عن وقوفها الدائم والمناصر ليس مع مسيحيي العراق فحسب بل مع كل أتباع الديانات والمذاهب الدينية في العراق إيماناً منا بان لجميع مكونات الشعب العراقي الحق في العيش بسلام وحرية ضمن دستور يضمن كرامة الإنسان كأنسان وليس بسبب من أنتمائه الديني والطائفي والعنصري.

إننا نطالب المجتمع الدولي متمثلاً بالأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي والهيئات الحقوقية الدولية ومنظمات المجتمع المدني ومنها منظمات حقوق الإنسان بزيادة الضغط المعنوي والسياسي على الحكومة العراقية من أجل بذل جهود أكبر لحماية الإنسان في العراق وأتباع الديانات والمذاهب الدينية من جرائم المتطرفين والعصابات الطائفية المسلحة وقوى الجريمة المنظمة وردعهم والكشف عن هوياتهم.

لنرفع الصوت عالياً أحتجاجاً وأستنكاراً للممارسات العنصرية والطائفية الإجرامية ضد الإنسانية في العراق ونؤكد مطالبتنا بتوفير الحماية لمسيحيي العراق قاطبة وأتباع بقية الديانات والمذاهب معاملتهم بصورة إنسانية تشعرهم بمواطنتهم الأصلية وانتمائهم لبلدهم الأصلي ، العراق.

الأمانة العامة

هيئة الدفاع عن أتباع الديانات والمذاهب الدينية في العراق

30 تشرين الأول 2011

 

  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نسخة نصية كاملة