بيان من أحزاب الحركة الوطنية الكردية حول اعتقالات منطقة عفرين

حجم الخط: Decrease font Enlarge font

يوماً بعد آخر تؤكد السلطات السورية لأبناء الشعب السوري بكافة مكوناته ، وللعالم أجمع أن الحل الأمني المتسم بالقمع والتنكيل والبطش والاعتقالات الكيفية والقتل هو الحل الوحيد الذي تعتمده تجاه المطالب المحقة للشعب السوري المطالب بالحرية والديمقراطية والكرامة ، تلك المطالب المشروعة التي تعتبر بالنسبة للنظام خروجاً سافراً على أجندته والذي حاول خلال عقود من الزمن إركاع الشعب السوري وزرع الخوف فيه بقوة القمع وتجريده من الكرامة والحرية وكافة حقوق المواطنة الحقيقية .

وفي سياق هذا الحل الأمني جاء اعتقال أكثر من أربعة عشر شخصاً من أبناء شعبنا الكردي في منطقة عفرين وآخرين في كوباني يوم الجمعة في 14/10/2011 إثر مشاركتهم في مظاهرات احتجاجية سلمية مطالبة بالحرية والديمقراطية والحقوق القومية للشعب الكردي ، وكجزء حيوي وفعال من الثورة السورية ، والتي تطالب بإنهاء حالة الاستبداد تنظيمياً وفكرياً وسياسياً وآيديولوجياً  ، وتحقيق الديمقراطية وبناء الدولة المدنية على أنقاض الدولة الأمنية ، وبناء دولة المؤسسات والقانون على أنقاض حالة الاستبداد واللاقانون  .

إننا في أحزاب الحركة الوطنية الكردية في سوريا في الوقت الذي ندين فيه بشدة اعتقال السلطات السورية لتلك الكوكبة من شبابنا ومناضلينا فإننا نطالب بإطلاق سراحهم فوراً ونحمل النظام السوري تبعات أي مكروه أو أذي يلحق بأي منهم .

 

 

أحزاب الحركة الوطنية الكردية في سوريا

16/10/2011

  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نسخة نصية كاملة