سمنيار للمرأة الكوردستانية في ميونخ

حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

بتاريخ الرابع عشر من شهر تشرين الاول عقد سمينار للمراة الكوردستانية في ميونخ وفي بداية اللقاء رحب السيد عكيد نروئي مسؤول لجنة محلية ميونخ للحزب الديمقراطي الكوردستاني بالسيدات الحاضرات ونقل لهن تحيات الفرع السادس اوربا واثناهن على حضورهن هذه الندوة وثم تحدث السيد نروئي عن دور المرأة الكوردستانية في النضال ضد الانظمة الدكتاتورية والشوفينية وحملت السلاح مع اخيها الرجل للدفاع عن كوردستان وقال لولا المرأة لما استطاع الرجل ايضا ان يلتحق بالثورة ويناضل من اجل حقوق شعبه لان هذه المراة كانت تربي اطفالها من دون وجود الرجل وقال ايضا نحن نفتخر بان اليوم في كوردستان اصبحت المرأة الكوردية برلمانية ووزيرة ومعلمة ودكتورة ونجدها ايضا قيادية في الحزب ونفتخر بان في برلمان كوردستان نسبة 33% من النساء وهذا النسبة غير موجودة في البرلمات الاوربية وقال ايضا يمكن للمرتة الكوردستانية الموجودة في الخارج ان تنقل هذه التطور والعلم والمعرفة والادراك الى مجتمعنا الكوردستاني للنهوض به وان كوردستان بحاجة الى امثالكن لكي يتعلموا الاخرين منكن . وقال ايضا "يلعب الإعلام الكوردي بكافة وسائله وأشكاله، دوراً مهماً وحيوياً في تشكيل وبلورة الإتجاهات المختلفة نحو قضايا المرأة الكوردية ومشكلاتها، وتوجيه الجمهور تجاه سلوكيات تساهم في تمكين المرأة ودمجها في الحياة العامة للمجتمعات .
ويتعاظم دور الإعلام في تهيئته للظروف الملائمة لتحسين واقع المرأة الكوردية من خلال المناقشة الجادة للمشكلات والتحديات التي تواجه المرأة، وطرح الحلول على المستويين الرسمي والأهلي، وشرح دور المواطنين من كلا الجنسين " رجل أو امرأة " في مواجهة هذه المشكلات والمساهمة في خلق الإحساس بالإنتماء بين المواطنين والتأكيد على الجمع للقواسم المشتركة، ومقاومة الرواسب الثقافية والمجتمعية المعوقة للنهوض بالمرأة ورفع مكانتها
.وبعدها تحدثت السيدة نوروز هالو عن دور المرأة وطلب منهن المشاركة في الندوات والسمينارات التي تعقد في الخارج وابراز دورهن في التعامل مع الحياة الجديدة وادراك حقوقهن في الخارج
وكما تحدث السيد عبدالعزيز محسن بارزاني الذي حضر اللقاء عن دور المراة وقال بعد عام سيدخل اتحاد المرأة الكوردستاني عامه الخمسين وسيحتفل باليوبيل الذهبي لتاسيس اتحادهن وقال عندما فكرت المرأة قبل خمسين عاما بتأسيس اتحاد لهن وحينها كانوا يعيشون بين الضخور والوديان وكانوا مضطهدين بسبب الاضطهاد من الانظمة الرجعية فكروا بهذه الفكرة لذا عليهن اليوم ان يتعلموا من المراة الاوربية ونقل هذه المعرفة الى مناطقهن في كوردستان .هذا وحضر السمينار جمع غفير من بنات الجالية الكوردستانية في ميونخ كما حضر السمينار السيد بيار اكري عضو لجنة محلية ميونخ ومسؤول تنظيمات اللجنة والسيد حسن ملو عضو لجنة محلية ميونخ والمسؤول الاعلامي في اللجنة والسيد داؤد شكري عضو منظمة ميونخ.

اعلام لجنة محلية ميونخ
للحزب الديمقراطي الكوردستاني

  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نسخة نصية كاملة