بيـــــان / لجنة إقليم كردستان لأحزاب الحركة الوطنية الكردية في سوريا

حجم الخط: Decrease font Enlarge font

صعّدت السلطات السورية حملة القمع في المناطق الكردية ولاسيما في مدينة القامشلي، حيث نفذ مسلحون في وضح النهار جريمة إغتيال سياسي بحق المناضل الكردي البارز مشعل تمو الناطق الرسمي بأسم تيار المستقبل الكردي في سوريا.

إن هذا التصعيد يأتي في وقت دخلت فيه إنتفاضة الشعب السوري شهرها السابع وأخذت طابعاً شعبياً وزخماً جماهيرياً أكثر من أي وقت آخر، ولاشك أن الهدف  من جريمة الإغتيال هذه، هو محاولة دفع الأوضاع نحو المزيد من التأزيم والتوتير، لاسيما أنّ أجهزة أمن النظام أطلقت الرصاص الحي على مشيعي جنازة الشهيد مشعل، مما أدى إلى إستشهاد 2 مشيعين وجرح العشرات منهم.

إننا في لجنة إقليم كردستان لأحزاب الحركة الوطنية الكردية في سوريا، في الوقت الذي ندين فيه بشدة هذه الجريمة النكراء، فإننا ندعو جماهير شعبنا إلى اليقظة والحذر من المخططات التي تستهدفه، كما ندعوها إلى توحيد الصفوف ورصها والوقوف إلى جانب أحزاب الحركة الكردية في هذه المرحلة المصيرية التي يمر بها شعبنا الكوردي وبلدنا سوريا.

 

9 – 10 - 2011

لجنة إقليم كردستان لأحزاب الحركة الوطنية الكردية في سوريا

  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نسخة نصية كاملة