الاحتفال بعيد نوروز في مدينة بوتروب الالمانية ... زيدو باعدري/بوتروب

حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

منذ اكثر من عشرين عاما وكرد مدينة بوتروب ينورون مدينة بوتروب بنوروزهم حيث يقومون باحياء العادات والتقاليد والمناسبات الكردستانية. ففي يوم 21 آذار وفي الساعة السادسة والنصف مساءً قام كرد بوتروب مع ضيوفهم الالمان والكردستانيين من بوتروب وأطرافها باشعال نار نوروز مستذكريين قمم جبال كردستان الشاهقة ومع الاناشيد الوطنية والفولكورية ثم الرقص والدبكات حول نار نوروز الازلي. وقد تنافس في الرقص في هذة الحفلة كل من الرجال والنساء والشباب والاطفال حيث بدات ابتسامات السرور والبهجة ممتزجة بدموع الفرح مبتهلين الى الباري عز وجل ان يحرر ويوحد كردستانهم المجزأة المضطهدة.

وقد استمر الرقص والدبكة الكردية حول النار اكثر من ساعة حيث اطرب كل من الفنان الشاب بديل والمغني الشعبي حسو رواني ثم بعد ذلك توجه الجمهور الى صالة الحفل لتناول العشاء الكردي ومن الجدير بالذكر قد حضر الحفل جميع اطياف الكرد من جميع انحاء كردستان اي من يريفان الى عفرين.

وقد القى السيد فتاح تيمار رئيس جمعية الصداقة الكردية الالمانية في بوتروب وركز في كلمته على الاهتمام باللغة الام واشار الى وضع كردستان الراهن داعياً الى توحيد الرأي الكردستاني تجاه قضايانا المصيرية مثل المناطق المستقطعة والمشمولة بالمادة 140 من الدستور العراقي الدائم, وكما تطرق السيد تيمار الى الوضع الراهن في كل من تونس ومصر وليبيا واليمن مشيرا الى كيفية الاستفادة منها لتحريك شوارع قامشلو ومهاباد وآمد عن طريق الاستفادة من الفضائيات والانترنت والفيس بوك مستغلين القرارات الايجابية للشعوب من مجلس الامن. ثم تلى كلمة السيد سعد الله البرواري مسؤول اللجنة المحلية للحزب الديمقراطي الكردستاني في دوسلدورف حيث دعا الجميع الى الالتزام بقوانين البلد لكي يكون الكردي نموذجا جيدا للمهاجرين في المانيا بعد ان هنأ الحاضرين عيدهم.

كما القى السيد كاميران قاسم ممثلا عن مركز لالش مشيرا الى وجوب احياء نوروز من قبل كل كردي مخلص اينما كان وبعد ذلك قام الصحفي الكردي الايزيدي الذي يوصف من قبل اصدقائه بانه سندباد الايزيدي الذي لايعرف الحدود او الخوف بالقاء كلمة هنأ فيها شعب كردستان بعيده القومي الميمون. وقام بعد ذلك المثقف والمطرب الشعبي حسو رواني بسرد ذكريات طفولته عن النوروز في منطقة سرحد. وبمداخلة بسيطة ومتواضعة من قبل كاتب هذه السطور مع الاستاذ فتاح تيمار حيث قال اذا كان نوروز واجب على الكردي مرة واحدة كمناسبة قومية بشكل عام فانه على الكردي الايزيدي واجب مرتين من الناحية القومية والدينية لان اسم نوروز قدذكرفي النصوص الايزيدية الدينية والى فترة الخمسينات من القرن الماضي كان لزاما على كل بيت ايزيدي ان يخبز خبزا خاصا بالمناسبات الدينية وفي نوروز ايضا يسمى صَوّك.

وبعد ذلك استمع الجمهور بناء على طلبه الى اغنيات شعبية مثل حكيمو لقمانو ولولو احمدو والاغنية المشهورة صالي. ثم قام الجمهور مرة اخرى بالرقص والدبكة الى الساعة العاشرة والنصف ليلا وبعدها تبادل الشكر والتقدير بين الجمهور والجمعية وهتفوا بعبارة واحدة وهي ان ياتي نوروز القادم وقد اقيمت دولة كردستان.



ملاحظة: كان الضيوف الالمان كل من:

1-رئيس دائرة الشباب

2-رئيس دائرة الاندماج

3-رئيسة دائرة المشاريع النسائية

4-رئيس دائرة الهجرة

5-رئيس الحزب الشيوعي الالماني /فرع بوتروب

الاستاذ حسن شنيل

البرقيات والتهاني التي وصلت:

1. Mêvanên Newroza Bottropê


Serokê Dayra Gencan Berêz Martin Notthoff
Serokê Dayra Koçberan û Berpirsê Entegrasyonê Berêz Dieter Pillath
Rebera Buroya Projan Xanim Yüksel Gür
Rêberê Dayra Entegrasyonê Berêz Süleyman Gür
Serokê Partiya Kominist ya Elmanya ya şaxê Bottropê
Karmend Hasan Shênel


Mesajên hatine:


Partiya ÖDP
Partiya Keskan
Partiya SPD
Partiya CDU
Saziya DPWV Bottrop

 

  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نسخة نصية كاملة