احياء الذكرى الثانية والثلاثون لرحيل البارزاني الخالد

حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

بتاريخ 6/3 وباشراف لجنة محلية ميونخ للحزب الديمقراطي الكوردستاني تم احياء الذكرى الثانية والثلاثون لرحيل الاب الروحي لقائد الثورة الكوردية ومهندس انتصاراتها ,وبدأ الحفل بالوقوف دقيقة واحدة على ارواح شهداء كوردستان وفي مقدمتهم البارزاني الخالد وادريس الشهيد وبعدها القى الشاعر سمير كرمياني قصيدة شعرية تغنى فيها بحب كوردستان وابطالها العظماء وبعدها القى السيد عكيد نروئي مسؤول تنظيمات لجنة محلية ميون كلمة بهذه المناسبة قال فيها ان احياء هذه المناسبة هي جزء من واجبنا الوطني والقومي تجاه هذا الانسان الذي قدم نفسه قربانا لقضية الشعب الكوردي ولكي يدرك جيلنا والاجيال القادمة من بعدنا   حجم ما قدمه البارزاني والبيشمركه الابطال من اجل الكورد وكوردستان لقد قدم البارزاني كل ما لديه من تصميم وقوة وعزيمة لاجل ان يعيش الشعب الكوردي بحرية وبكرامة وكما تطرق السيد نروي الى اهم المعارك والبطولات التي خاضها البارزاني الخالد منذ ولادته ولغاية رحيله .وبعدها القى السيد شفان هالو مسؤول لجنة محلية ميونخ للحزب الديمقراطي الكوردستاني كلمة بهذه المناسبة قال فيها"بأسمي وبأسم اعضاء الحزب في لجنة محلية ميونخ والفرع السادس اوربا ارحب بجميع الاخوة والاخوات الحاضرين وهي مناسبة عزيزة علينا جميعا لكي نرد جزء بسيط من جميل هذا الانسان الذي ضحى بروحه من اجل شعبه ومن اجل قضيته وقال ايضا نحن ماضون على خطى البارزاني الخالد وسوف نناضل من اجل حرية هذا الشعب ,وبعدها تطرق السيد هالو الى الوضع السياسي في كوردستان وحول الاحداث الاخيرة التي عاشها مدينة السليمانية والتي يحاول البعض تخريب العملية السياسية في كوردستان والعودة بنا الى الوراء والقضاء على منجزات ثورتي كولان وايلول المباركتين وقال ان الديمقراطية هي ليست القيام باعمال شغب ووتنفيذ اوامر العدو وانما هو بالمشاركة السياسية في بناء كوردستان وقال ايضا لا احد يستطيع ان يعيد الانتخابات والغاء الحكومة والبرلمان لان الشعب قد اختار البرلمان عن طريق صناديق الاقتراع وهو ممثل الشعب وبمثابة المرجعية لنا وكل من يريد ذلك فمعناه انه لايعترف بالديمقراطية ولايعترف بارادة الجماهير الوطنية الوفية .وبعدها القى السيد فاخر سندي مسؤول جمعية التراث الكوردية في ميونخ كلمة بهذه المناسبة تحدث فيها عن البارزاني الخالد وعن الانتصارات والملاحم البطولية التي خاضها البارزاني الخالد وقال ايضا انه لم يكن فقط الاب الروحي للقومية الكوردية وانما كان ابا ومدافعا عن حقوق القوميات الاخرى التي تعيش جنبا الى جنب مع الكورد في كوردستان مثل التركمان والاشوريين والكلدان ولم يفرق بين احد بحيث كان الجميع متساون في الحقوق والواجبات.


وبعدها القت السيدة شرمين حسن نائبة رئيسة اتحاد نساء كوردستان فرع ميونخ كلمة بهذه المناسبة تحدثت فيها عن نضال البارزاني الخالد وقالت " ولتظل ثورة البارزاني الخالد تلك الثورة البيضاء كمثل أعلى للثورات النظيفة , و رمز من رموز الوطنية في العراق و في العالم , مما يجعله من القلائل من القادة اللذين خدموا شعبهم بكل شرائحه و فئاته و أطيافه و مكوناته , حيث انخرط في هذه الثورة كل الكورد شرقا و غربا و شمالا و جنوبا , ينشدون الديمقراطية للعراق و الحكم الذاتي لكردستان .
و على الرغم من ثقل المؤامرات و التحديات الكبرى التي واجهت الثورة فإنه استطاع أن يحقق سبقا تاريخيا كبيرا في الدعوة إلى السلم و الإخاء و نبذ الكراهية و العفو عند الصفح , و الارتقاء إلى المثل الأعلى و الخلق الكريم , مما ترك أثره واضحا في ثورة كولان التحررية , و إنجازاتها التاريخية الكبرى , و ما تلتها من مواقف وطنية مشهودة في تجربة كردستان الفتية , و ما نشهده اليوم من نجاح و تقدم في العملية السياسية في العراق برمته , و في إقليم كردستان بشكل أخص .لقد كان البارزاني الخالد و سيظل رمزا عظيما لنهج استوعبنا دروسه , و اتخذناه نبراسا , ليكون محورا مركزيا للكوردايتي , وكان نهجه  يرتقي إلى مصافي المناهج السياسية و الفكرية في العالم ,  وكان البارزاني من القدة القلائل  التي أوصلت شعوبها إلى بر الأمان  من امثال نهرو والمهاتما غاندي ومانديلا.
  
وبعدها القى السيد كريت رشو عضو لجنة محلية ميونخ كلمة بهذه المناسبة قال فيها في مثل هذا اليوم وقبل اثنان وثلاثون عاما عاش الكورد يوما حزينا ويوم صعبا هو توديع انسان يغرس في قلب كل كوردي شريف وسنبقى نسير على درب ونهج البارزاني الخالد الذي قدم نفسه قربا لوطنه ولامته ولشعبه .وبعدها القى السادة لزكين نروئي وحكمت سندي قصائد شعرية بهذه المناسبة تغنوا فيها بحب كوردستان .هذا واستغرق الحفل زهاء اربع ساعات وحضر الحفل عدد كبير من الجالية الكوردستانية في ميونخ واعضاء لجنة محلية ميونخ واتحاد نساء كوردستان فرع ميونخ وجمعية التراث الكوردية  .

فألف تحية إلى ذكراه العطرة و المجد و الخلود لشهدائنا الأبرار عاش الكورد عاشت كوردستان والى الامام.

 

اعلام

لجنة محلية ميونخ


 

  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نسخة نصية كاملة