كلمات على روح المرحوم ... نواف سرحان

حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

تعود أخونا الشاب نواف في السنوات الثلاث المنصرمة وهو يثابر في قسم الرياضيات في جامعة دهوك لأجل النجاح والتفوق تعلم قلمه الجريء في عالم الرياضيات أن يكون الفيصل في تعديل المعادلات الخاصة بالرياضيات وان يسير بها إلى حيث هو يرغب ,تعود أن يحكمها ويتحكم بها لا أن تحكمها هي ولكنه لم يتوقع ولم يتوقع احد منا ان تأتي  بهذه السرعة معادلة الرحيل المكتوبة للجميع لتغير من حقيقة وهي وجود نواف في الأمس السعيد بحفلة زواج أخيه إلى لا وجوده بيننا اليوم في حزن وتعاسة والم مرير صعب أن نتحمله وان نقبل به لولا علمنا بأنها إرادة الرب رحل دون سابق همس دون مرض دون زوجة دون طفل تاركا أهله وأصدقائه رحل في نوم عميق في حلم غريق توقع بأنه كسائر الأحلام المعتادة التي يراها في كل ليلة ولم يعلم أن ليلة السبت من أسبوع جديد في شهر آذار ستمنعه من معانقة احد سوى قبره وتراب مزار شيخ مند المقدس . رحمك الله يا أخي وصديقي العزيز وليهدي الله جميعنا الصبر والسلوان على فقدانك وأسكنك البارئ فصيح جناته .                                                                                     

 

سالم شنكالي

في مساء يوم السبت

05/03/2011

  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نسخة نصية كاملة