كجك لالش يصرخ فهل من مجيب الحقوقي فرماز غريبو 6-7-2010م

حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

هنا وفي هذه الفترة ,برز إلى الوجود ,أمر خطير ومهم وملفت للنظر,وقد أنتظرنا فترة ليست بالقصيرة على أمل أن يتم حل الموضوع من قبل أصحاب العلاقة كي لايتطور الموضوع بإتجاه سلبي ,لكن للأسف لم يتم حل الموضوع حتى الآن ,لذلك إضطررنا على كتابة هذا النداء الموجه .

أولا:الموضوع وحقيقته : ذكرت مصادر موثوقة من داخل كوردستان العراق ,بأن عائلة إيزيدية كانت تسكن في مدينة بغداد ,الاب والابن والزوجة ,وقد قتل الأب بسبب حادث من قبل آلية أمريكية ,هنا بقيت العائلة من دون أب ,فقامت مجموعة من الإسلاميين الرديكاليين (مع إحترامي للدين الإسلامي كدين )أعداء الأمن القومي الكوردي ,ومن أتباع البعث وأزلامهم بالتسلل إلى داخل تلك العائلة ,واستطاعوا إدخال الشاب إلى الدين الإسلامي,لأجل استغلاله واستخدامه ضد الأمريكيين والكورد ,بعد فترة رجع الشاب إلى قرية بوزان (كجك لالش)لالش الصغيرة وسكن فيها ,وكان قد تزوج من فتاة ايزيدية بريئة دون ان يعلمها بحقيقة الامر ,وقد تم تزويده بسلاح لأجل الإستفزاز ,وجلب المشاكل للسكان كهدف قريب ,وتعريض الأمن القومي الكوردي وأمن الدين الإيزيدي للخطر ,وإعادة مأساة سنة 2007م وتكرارها ,وذلك من خلال ضرب الإيزيديين والمسلمين ببعضهم .

كان عم ذلك الشاب قد طرد من قرية بوزان ,وسكن في شاريا ,ولكن بسبب أمور لاأخلاقية تم طرده من شاريا ,وطلبت زوجته الطلاق منه وبقيت إيزيدية,والآن جاء ذلك الشاب وعمه وبدعم من أعداء الكورد وكوردستان للسكن في بوزان لغايات غير شريفة ومؤامرات على الوجود البشري هناك .

ثانيا :قرية بوزان :هذه القرية والتي وحسب المعلومات الواردة من الناس الذين لهم اطلاع ,يبلغ عدد سكانها حوال 10 آلاف نسمة ,وهي قريبة من لالش النوارني,وتسمى ب كجك لالش أي لالش الصغير ,لمكانتها وقدسيتها,كان شيخادي الأول عليه السلام قد مر بها وسكنها أولا ,كما أن شيخادي الثاني عليه السلام قد ولد فيها ,وقسم هنا الخولير المقدس (الخبز المقدس ),كما يوجد فيها مهدر ,وهي مرقد للكثيرين من أشراف وقديسي الإيزيديين مثل :

1-الكوجك الشهيد المرحوم سلمان صاحب الكرامات الكثيرة والتي يتذكرها الكثيرون حتى الآن

2-المرحوم الكوجك حسو

3-المرحوم الشيخ عبدال ذلك العالم الديني القدير والمعروف

وغير هؤلاء ,ولكن تم ذكر هؤلاء كمثال فقط ’حيث يوجد هنا وبهذه القرية ,أكبر مقبرة في المنطقة ,ومعظم بوزان مملوء بأسماء الكثيرين من الشهداء من البيشمركة ,ومنذ 1961 وحتى ثورة كولان تعرف تلك القرية بإخلاصها للحركة التحررية الكوردية ودفعت الثمن غاليا لأجل تلك الحركة وثورتها ,كما أنه وعلى مر التاريخ لم يسكن بتلك القرية أي إنسان من غير الإيزيديين ,ولهذه القرية شرف عظيم في التصدي الكبير للهجمات العاتية التي قام بها أمثال فريق باشا والمير محمد الراوندوزي (ميري كور)الأمير الأعور

ثالثا :الدين الإيزيدي :الدين الإيزيدي كدين دين غير تبشيري ,لأن باب الدخول إليه مغلق ولكن باب الخروج منه مفتوح ليلا -نهارا .وذلك إنطلاقا من مبدأ الإيمان ,فكل من يؤمن بذلك الدين يبقى ومن لايريده أو لايؤمن به حر ,هنا نريد أن نتطرق إلى حادثة (المؤامرة )التي تحاك حاليا من قبل بعض الناس أعداء الإنسانية ,وذلك بإدخال أحد الأشخاص إلى الدين الإسلامي وليس حبا بالإسلام وإنما لأجل إثارة المشاكل والبلبلة بين السكان هناك وخاصة بين الأكراد من إيزيديين ومسلمين وكل هدفهم تعريض الأمن القومي الكوردي للخطر ,(لأن الإعتداء على أي شخص إيزيدي وكما قال رئيس كوردستان الأخ مسعود البرزاني هو إعتداء على الأمن القومي الكوردي )

ومن هنا نجد بأن أي تحرك يهدف إلى الإساءة إلى الإيزيديين هو إساءة إلى كل الأكراد من مسلمين وإيزيديين .

رابعا :النداء الموجه :

إلى كل من السادة

 أ-:1-سمو الأمير تحسين سعيد بك أمير الإيزيديين في العراق والعالم ,بإعتبار أن الأمر يخصك شخصيا كزعيم ديني وزمني للدين الإيزيدي وكذلك للمجتمع الإيزيدي ,وكمسؤولية تاريخية .

2-مقام وسماحة بابا شيخ بإعتبارك الرئيس الروحاني للدين الإيزيدي وتستطيع أن تحرم وتحلل,وتطرد من يخالف مبادئ وتعاليم الدين الإيزيدي

3-رئيس القوالة بعدم السماح لأمثال هؤلاء للطواف بالطاووس المقدس

4-زعيم عشيرة القائدية بإعتبار الشخص المذكور من عشيرتكم

5-عائلة الشيخ الوزير لمنع هؤلاء من الطواف بدرجكة شيشمس الموجودة في بوزان

6-الحقوقيين الإيزيديين لتحمل المسؤولية وأداء الواجب الحقوقي المفروض

7-كافة الشخصيات الإيزيدية ووجهاءهم لتحمل المسؤؤلية الدينية والإجتماعية تجاه هذا الدين والمجتمع

8- السيد خيري بوزاني كشخص بإعتبارك أحد أبناء القرية وكمسؤول ومدير أوقاف الإيزيدية بكوردستان والعراق

9- كافة وسائل الإعلام الإيزيدية والإعلاميين الإيزيديين بوجوب أخذ الموضوع بعين الإعتبار وعدم تجاهله لأهميته

10-مركز لالش الثقافي والإجتماعي بإعتبار أنكم تقولون بأنكم تمثلون نسبة كبيرة من الإيزيديين في العراق

ب- 1-السيد مدير ناحية آلقوش كونك إنسانا مسيحيا ولك علاقات وطيدة وجيدة مع الإيزيديين منذ القديم

2-السيد حسو نرمو قائمقام شيخان كونك عضوا فعالا بالمنطقة وكمسؤول إداري حكومي هناك وكعضو ما يسمى المجلس الإستشاري الإيزيدي

3-السيد المحامي عيدو بابا شيخ كمستشار لرئيس العراق(السيد مام جلال) وكمحامي وكفرد من عائلة بابا شيخ تلك العائلة التي تملك وحدها حق الجلوس على سجادة الملك فخرالدين عليه السلام وتملك القيادة الروحانية للدين الإيزيدي وبيدها الحلال والحرام وكعضو فعال في حزب الإتحاد الوطني الكوردستاني

4- السيد فريق فاروق مسؤول الفرع 20 للحزب الديمقراطي الكوردستاني ,في منطقة شيخان

إذ نتوجه بندائنا هذا إلى هؤلاء ,لنا أمل بالتوقف على الأمربجدية ,وإيجاد حل سلمي للوضع ,لأنه كما يبدو ليس هدف هؤلاء خدمة الدين الإسلامي ,لأن إدخال إنسان كهذا لايقوي لا المسلمين ولا الدين الإسلامي ,وإنما بالعكس يخلق المشاكل للدين الإسلامي والمسلمين بما سيجلبه من مشاكل للمجتمع وأديانه المتآخية ,وحسب إعتقادي لايوجد دين يحب الفتن (فالفتنة أشد من القتل )وهذا ما حرمه الإسلام نفسه ,وإن ما يهمنا كجمعية هو عدم إثارة المشاكل ,وعدم خلق الفتنة بين الناس من كانوا ومن أي دين ,ومن منطلق فلسفة الدين الإيزيدي , وحسب المعلومات الواردة من كوردستان البرزاني الخالد ,هناك زمرة تخدم اعداء القومية الكوردية لايهمها قتل آلاف الأبرياء ولا إبادة حلبجة بمن فيها ,ولا تدمير 5 آلاف قرية في كوردستان ,ولا نفي 8 آلاف من البرزانيين وغير البرزانيين من الكورد وانفلتهم تقف وراء هذه العملية سرا ,لذلك فلنا أمل في أن يسمع هؤلاء هذا النداء ويستجيبوا له وأن لانضطر للجوء إلى الطرق النظامية والقانونية .

 

ملاحظة :لدينا معلومات كاملة عن الموضوع ولكن حرصا على مشاعر الغير ارتأينا عدم نشر الأسماء .

الحقوقي فرماز غريبو من جمعية كانيا سبي 
 6-7-2010م 

بيلفلد ألمانيا- اميل كوردي 23 هوت مايل د ي

  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نسخة نصية كاملة