ايضاح من قائمقام قضاء الشيخان حول مزاعم النائب امين فرحان جيجو

حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

محمد كوهرزي / دهوك : تنشروكالة" انباء بيامنير" حصرا نص ما جاء في ايضاح لقائمقام قضاء الشيخان حول مزاعم واتهامات النائب (امين فرحان جيجو) التي نشرتها احدىَ وكالات الانباء العراقية . ادناه نص الايضاح :

( نشرت وكالة" الصحافة المسقلة العراقية" موضوعا نقلا عن النائب( امين فرحان جيجو  ) تحت عنوان ( مهاجمة منزل النائب امين جيجو في منطقة الشيخان التابعة لمحافظة نينوى) والتى وجه فيه اتهامات باطلة  الى اجهزة حفظ الامن والنظام في اقليم كوردستان على حد زعمه ولبيان الحقيقة نعلن هذا الايضاح .
اولا : صحيح ان النائب" امين فرحان"  هومن اهالي مجمع" مهد" التابع لقضاء الشيخان لكنه لم يزور المنطقة منذ انتخابه نائبا في مجلس النواب العراقي الآ نادرا رغم أن له الحق والحرية الكاملة في زيارة أي منطقة في العراق بأعتباره عراقي اولا وكونه يتمتع بحصانة قانونية ثانيا ، ونحن نتحمل مسوؤلية الحفاظ على سلامته متى ما اراد زيارة المنطقة بعد اشعارنا .
ثانيا : هذه هي ليست المرة الاولى التي يوجه فيها السيد امين فرحان جيجو اتهامات باطلة للشعب الكوردى واحزابه وخاصة الحزب الديموقراطي الكوردستاني وهو سلوك اعتاد عليه السيد النائب ومن لفّ لفّه من ازلام النظام السابق واجهزته المخابراتية والأمنية المقبورة  .
"مجمع مهد " القريب من مركز قضاء الشيخان فيه مقر بسيط لمنظمة الحزب الديموقراطي الكوردستاني وليس هناك اى تواجد لاجهزة امنية ولا لاى قوة مسلحة سوى مركز للشرطة لديه ملاك يتضمن ضابط برتبة ملازم ومفوضان وعشرون من رجال الشرطة يقومون بواجبات اعتيادية من صلب اختصاصهم  .
ثالثا : اساس الموضوع يعود الى حدوث شجار بين شابين في مدينة السليمانية حيث يعملان هناك ، احدهما هو ابن " مدير فرحان جيجو " شقيق امين فرحان  والثاني هو ابن " خيري خدر حاجي " والاثنان من اهالي مجمع مهد ، بعدها انتقلت تأثيرات هذا الشجار الى المجمع بين اقارب وعوائل الشابين ، وحدث تلاسن كلامي بين الطرفين ثم  تطورالى قتال عند حوالي الساعة 6- 7 مساء يوم 16/6 2010 قام المدعو مدور فرحان وقاجاغ مروان جيجو باطلاق النار على منزل خيري خدر حاجي الذي رد على مصدر النيران من الاسلحة الرشاشة مما تسبب في حالة من الذعر والهلع بين سكان المجمع وحدى برجال الشرطة الى التدخل والقاء القبض على كل من "مدير فرحان جيجو" و "الياس خدر حاجى" من الطرف الاخر ولا زال المتهم "قاجاغ مروان جيجو" هاربا من وجه العدالة ، وهناك دعوى متقابلة من الطرفين والآن كل من مدير والياس على ذمة التحقيق حيث تم توقيفهم بموجب مذكرة التوقيف الصادرة بحقهم من قبل السيد" رمضان حسن" قاضي محكمة تحقيق قسروك بموجب المادة 431 من قانون العقوبات العراقية وهم موجودين الآن في سجن زركا في محافظة  دهوك على ذمة اكمال التحقيق لحين صدور قرار من المحكمة لأن الامر يتعلق بالحق العام رغم تنازل الطرفين عن الدعوى وليس لأى طرف أى تدخل في شوؤن المحكمة والقضاء ، وتم تمديد مدة الموقوفية لغاية 4/7/ 2010  .
اننا اذ  ننشر هذا الأ يضاح أعلن عن مسؤليتي الكاملة عن أي خلاف بخصوص الموضوع وأدعوا كل الاطراف ذات العلاقة للتحقق من صحته .
 واخيرا أدعو كتلة التحالف الكوردستاني في مجلس النواب العراقي الموقر ايضا لطرح الموضوع في المجلس اثناء انعقاده وايقاف النائب امين فرحان جيجو عن التمادي في مواقفه المغرضة واتهاماته الباطلة تجاه شعب وحكومة أقليم كوردستان العراق .
 اعلننا هذا الايضاح لبيان الحقيقة ، ليس الأّ  )

 

حسو نرمو حسين
قائمقام قضاء الشيخان
1/ 7/ 2010

 

  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نسخة نصية كاملة