التجمع العربي لنصرة القضية الكردية بيان حول توقف عملية السلام وحل القضية الكردية بين قوى الشعب الكردي والحكومة التركية

حجم الخط: Decrease font Enlarge font

 

تشير المعلومات الواردة من قوى الشعب الكردي المناضلة في إقليم كردستان تركيا إلى توقف عملية السلام بهدف إيجاد الحلول العملية للقضية الكردية التي اتفق عليها الطرفان الكردي من خلال السيد عبد الله أوجلان ورئيس الحكومة التركية السيد رجب طيب أردوغان. ولا شك في أن القوى الكردستانية قد أبدت مرونة عالية لمعالجة القضية الكردية ولا يمكن أن تكون السبب وراء توقف المفاوضات، خاصة وأنها بدأت بالانسحاب الفعلي من مواقعها الجبلية الحصينة (على حذف) وفق هذا الاتفاق. وبالتالي يبدو لنا ومن تتبع الأحداث أن المسؤول عن توقف عملية السلام هو رئيس وزراء تركيا الذي يواجه مصاعب سياسية فعلية في تركيا بسبب سياساته الجديدة المتجهة صوب فرض الاتجاه الإسلامي المتشدد، والتخلي التدريجي عن العلمانية الكمالية والحياة الديمقراطية المحدودة في الحياة السياسية في الدولة التركية.

وفي الوقت الذي لم يحصل أي جديد في المفاوضات بين الطرفين حتى الآن ورغم مرور عدة أشهر على هذا الاتفاق، (, حذف) يستثمر رئيس وزراء تركيا توقف القتال وانسحاب الكثير من مسلحي حزب العمال الكردستاني من مواقعهم، ليقيم الكثير من الثكنات العسكرية في المناطق الجبلية، الشيء الذي يعني عدم جديته في حل النزاع المسلح الذي بدأ منذ أوائل الثمانينات من القرن الماضي والذي كلف أكثر من 45000 قتيل، إضافة إلى عدد أكبر من الجرحى والمعوقين والكثير من الكرد المناضلين المحكومين بأحكام ثقيلة في السجون التركية وخسائر مالية تصل إلى عشرات المليارات من الدولارات الأمريكية وتعطل عملية التنمية في إقليم كردستان تركيا.

إن المماطلة ومحاولة كسب الوقت وإقامة الثكنات العسكرية استعداداً لجولة عسكرية جديدة ضد الشعب الكردي وقواه الوطنية المناضلة في سبيل الحقوق القومية المشروعة لن يساعد بأي حال على معالجة القضية الكردية بالطرق السلمية، بل سيزيدها تعقيداً وصعوبة، علماً بأن الحكومة التركية تدرك تماماً بأن الشعب الكردي لن يتخلى عن حقوقه القومية والوطنية المشروعة بل سيواصل النضال لصالح تلك الحقوق.

إن الأمانة العامة للتجمع العربي لنصرة القضية الكردية تدعو الحكومة التركية إلى المبادرة من خلال الاستجابة لنداء القوى الكردستانية، والبدء بالتفاوض لمعالجة المشكلة القائمة، كما تدعو القوى الكردستانية إلى ضبط النفس بأمل عودة رئيس الحكومة التركية إلى تحكيم العقل والبدء بتنفيذ الاتفاق الذي تم قبل عدة شهور بين القائد الكردي السجين والحكومة التركية.

الأمانة العامة

التجمع العربي لنصرة القضية الكردية

كتب في 13/9/2013

 


  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نسخة نصية كاملة