وسام وفاء النور للاديب شينوار ابراهيم

حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

كل منا يمتشق شراعا ويتأهب للرحيل 

تاركا خلف خطواته عبق الذكريات ونسائم الطيب والمحبة ..

اليوم ..  يغادر المكان ولا يغادر الزمان والذكريات , طائر المنفى، الاخ والصديق والزميل شينوار ابراهيم  محملا من بستان النور بعناقيد محبتنا وورود  دعائنا بالعمر المديد والصحة والنجاح، منتظرين منه دائما كلماته الجميلة ومشاركاته العذبة .

اينما كنت ايها المهاجر سيبقى النور فخورا بثمارك...  فرحا بنجاحاتك.

وسيبقى النور وفياً لابنائه اينما كانوا واينما ارتحلوا يرقب خطواتهم بحنو كما الام الرؤوم.

وسام وفاء النور لابنائه هي قلادة محبة نهديها بفخر واعتزاز لاحد ابناء النور المخلصين  متمنين له كل الخير والتقدم

مؤسسة النور

  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نسخة نصية كاملة