معزوفة الرحيل ... شينوار ابراهيم

حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

بَنيتمُ مِنْ دماء ِ

أجساد ِ أمتي

قصوركمُ

تَتربعونَ على

أنفاسِهمُ

تَحجبون

الشَمسَ

عَنْ نَوافِذي

حتى الارض  ِ

تَصرخُ مِنْ تَحتَ

أقدامِكمُ

الآما ً

........

أنتمُ

تَسيرون

كالفيلة ِ

في شَوارع ٍ مِنَ الزجاج ِ

تحطمونَ

تقتلونَ

تعتقلونَ

تشردونَ

تكتمونَ

أصواتَ السَلام ِ

هل تصدقونَ

أنكمُ أورثتمُ الحكمَ

في سماء ِ بلادي؟؟؟

وجعلتمُ

أسوارَ قِلاعكمُ

مِنْ جَماجم ِ الفُقراء ِ

....

سَأكتبُ رسالتي الى الله ِ

عَلى نواقيس ِ الكنائس ِ

ومنارات ِ الجوامع ِ

أمسَحُ بهمسات ِ قَصائِدي

دُموع طِفل ٍ

قَطعوا أصابعَ القلم ِ

سَأرحلُ مُعَ غيمتين ِ

تََمطران ِ في متاهات ِ  عنفكمُ

حُزنا ً

أضمدُ جُروحُ الليل ِ

بربيع ِ مَطري

  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نسخة نصية كاملة