قد احتاجك يوما ما / حسين ابو سعود

حجم الخط: Decrease font Enlarge font

مرارات الليالي اتعبتني

القتني قشة على الضفاف

اقتات على صمت الحروف

وصمت الدروب

بانتظار السقوط

2

انا حكاية بين حكايات الفجيعة

تعال في جوف الليل

افصل الظلمة عن حكايتي

 ودعنا نبكي سويا

3

امنح اسمك الجميل لانفاسي

وكن فخر جلاسي

وامنحني العيش في ظلالك

كالايتام

4

انا عاشقك الهائم

فكن عشقي الدائم

ولنعش كما نحن

 قطرة ندى

واوراق ورد هزيل

5

ضع حدا لبكائي المرير

وخذ دمعاتي الاخيرة

الى النهر القريب

واغسلها بماء الصبح

ثم انشرها لتجف على الاغصان

6

 

عشقي سمكة مياه عذبة

اسقطها الريح في ملوحة البحار

نامت احلامها من العطش

مازالت لم تقل ما تريد

وقصتها لم تكتمل بعد

والغروب يسرع في اسدال الستار

7

عندما اقترب من خط النهاية

 وقبل ان يلفني الغروب

 كن لي بداية جديدة

واعدني الى المربع الاول

اعدني الى الحياة

 

8

ان كنت تسئل عني فانا ما زلت اعاقر السهر وحيدا وقد مل مني الليل واصاب الفجر الضجر، فالغروب قادم  والوحدة الموحشة تقلقني والليل الطويل يخيفني  ،اتلوى في اجوائي وارفرف كطير جريح في فضائي ، وروحي محطمة ، مبعثرة مهدومة الاركان بسبب العثرات /الدنيا /الاماني التي لا تتحقق والزمن الذي ما زال يدحرج هيكلي بين المدن. الغروب قادم وقلبي في معزل عن قلبي

 وهذا صوت يخرج من العمق يحمل رحيق الحزن  ، يناديك:اتمنى ان تبقى في حياتي اللوحة الابهى  و ترعاني بدعائك ولو من بعيد ، فقد احتاج حنانك يوما ما،  على امل ان اجدك كلما اتعب.

aabbcde@msn.com

 

  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نسخة نصية كاملة