قصة العم شهاب ومزار خدر الياس / خيري إبراهيم كورو

حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

بالرغم من أنني لا أؤمن بالخرافات واجد صعوبة في تصديق المعجزات، ولكن كثيرا ما أواجه أحداثا وحوادث غامضة أعجز عن فهمها، وظواهر ومظاهر عصية على الاستيعاب ومن العسير إيجاد علة منطقية لها، فأستسلم لها دون مقاومة وأرفع الراية البيضاء.

أنقل لكم هنا قصة حقيقة تندرج ضمن تلك الوقائع التي اعجز عن فهمها وإيجاد علة منطقية لها، فأثرت عَلَي ،لما فيها من ميتافيزيقيا من جهة، وصدق وبساطة وواقعية من جهة أخرى. إنها قصة العم شهاب.

اعرف هذا الشخص منذ عدة سنوات وهو في العقد السادس من العمر ويسكن في مجمع خانك، رجل عادي جدا لا يختلف عن أي شخص آخر ولكن عندما تتحدث معه وخاصة في الأمور الدينية فأنه يتحدث كثيرا عن (الدليل) و(سورا باتنێ) ويعطيك انطباعا بأنه شخص متدين ويفهم في هذه الأمور وأحيانا يلمح بأنه يملك سرا كبيرا. مؤخرا سمعت بأنه بنى مزارا، لم اصدق في بادئ الأمر ولكن لاحقا عرفت أن الأمر صحيح، فعقد العزم على زيارته. وفعلا قمت بزيارته ولكن ليس في بيته بل عند المزار. فوجدته جالسا لوحده هناك عند باب المزار . رحب بي ترحيبا حارا...وبعد الترحيب والاستفسار عن الحال والأحوال قلت له هل تسمح لي أن أسألك بعض الأسئلة فأنني ربما اكتب مقالة عن هذا المزار، تردد في بادئ الأمر لكنه وافق بعد ذلك. قلت له: لمن هذا المزار؟ فقال انه ل( خدر الياس وخدر نبي)....ولماذا بنيته؟ لقد طُلب مني ذلك...ومن طلب منك؟ الدليل(سورا باتنێ)...وأين طلب منك ومتى؟ لقد طلب مني ذلك في الحلم ولمرات عديدة، حتى انه حدد المكان الذي بنيتُ فيه المزار.....وبينما كنا منهمكين في السؤال والجواب، أقترب من المزار عدد من الفتيات في العشرينات من العمر والظاهر أنهم أتوا للتبرك بالمزار، ففسحت لهم المجال وابتعدت عن باب المزار، فسمعت أحداهن تقول للعم شهاب أنها قد رأت هذا المزار في الحلم. فاقتربت منها وأوضحت لها إني اكتب مقالة عن هذا المزار وإن كانت تسمح لي ببعض الأسئلة فوافقت وقالت: أسمي نازدار سمير جوزل...لقد رأيت هذا المزار في الحلم وكان بالقرب منه شجرة، وتحتها حجر عليه قنديل( فتيل) متقد.. ولهذا زرت المزار، فانا لم أتي إلى هنا من قبل.

وبعد ذهاب الفتيات سألت العم شهاب: هل فاتحت المجلس الروحاني الأيزدي بموضوع هذا المزار؟ فقال نعم لقد فاتحت بابى شيخ بالأمر وبارك هذا العمل... فنهضت وقبلت عتبة المزار ومن ثم ودعت العم شهاب داعيا له النجاح والتوفيق في سعيه لخدمة الأيزدياتي..

 xerikoro@yahoo.com     

                                                                                         

 

  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نسخة نصية كاملة