قوافل المطر ....أفين شكاكي

حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

اعتراف                 

 

عبثاً

تحاول سرقة قصائد شوق

من عيوني

لملمة حنين من جفوني

تكويني او تلويني

فأنا مذ غادرتني

لم يعد يغمرني وجه النهار

لم يعد يحرقني وهج الانتظار

لأنني قبل الرحيل بدمعة

نذرت لعينيك

ميزان تعقلي و جنوني

00000000000000

قوافل المطر             أفين شكاكي

 

خيم الصمت بيننا زمناً طويلا

دون أن يتكسّر

 

قال دون أن يتكلم:

سامحيني إن عبر طيفي مساءاتك

دون جواز سفر

و استوطن الحزن في قصائدك

و تبختر

أعدك أن أزرع في يديك

بيادر قمح و سكّر

و أسكنك ثلاثين شمساً

بل أكثر.

 

قد امرتني عيناك سيدتي

حين أهاجر نحوك

أن أكون سيّداً لقوافل المطر

...........................

عيناك                   

عيناك مطر غامضٌ

العيش فيهما ولادة

الوقوف أمامهما

تراتيل حبّ و عبادة

اعذرني

إن نصبت أمامهما خياماً

لابتساماتي

لأنّها منذ زمن في تشرد

 في ضياع و إبادة.

........

عيد الحب         أفين شكاكي

 

في طريق عودتها

من عيد الحبّ

أفرغوا الرصاص في قلب

قصيدتي.

فتمزقت حروفها

                 نقاطها

                       و فواصلها

الورود الحمراء

سقطت من يديها

 

ا لأشياء الجميلة تهاوت

ألأن عنوان قصيدتي كان:

أحبّك.....؟

 

تحوّل المكان إلى حديقةٍ

ينتابها العشاق..؟

 

و آلت الحادثة إلى مجهول..؟

............

عنوان                     أفين شكاكي

أتخبط بين كلمات قصيدتي

بحثاً عنك.

أعبر الفواصل

                و هتاف المطر

 

لكنني أنسى دائماً

أنك عنوان القصيدة

.....................

سيرة                افين شكاكي

 

صديقين كنا

عيناك و أنا

 

التقينا صدفةً

فاجتمعت أحزاننا على مائدة

واحدة 

 

صديقين كنا

افترقنا...

حمل كلّ منّا في قلبه حنيناً

و في يده وردة حمراء.

*****************

 

رحيل                  أفين شكاكي

ذات مساءٍ

 حينما كنت أتصفح

وجه مدينتي ا لهادئة ديرك

رأيتك تلملم ضحكاتي

من الأزقة المليئة

بالوجوه الحزينة

و أحلامي المفروشة على طريق:

عين ديوار

لتخبئها بين صفحات قلبك

حينها علمت أنّك راحل

                   دون وداع

                         و دون أمل

**************

ذاكرة                     أفين شكاكي

لأنّه كان يحمل ذاكرته

على يده اليمنى

صافحني بيده اليسرى

فازدحمت بين أصابعي

عطر الياسمين

و تسربت من شرفاتي

أنسام الحنين

كم تمنيت أن تنام أصابعي

بين يديه.

و تهطل شرفاتي حباً عليه

***************

حين تكونين                    أفين شكاكي

قال :الغيوم التي في يدي

تجرخني     

فخذيني....

و دعي قلبي يمطر على صفحاتك

نجوما

و لا تتركيني

كوني كيفما شئت أن تكوني

كوني:انتظاري قبل حنيني

و بعد حنيني

كوني :صرختي في شقوق المكان

و صمت العيون

كوني:ياسمينا ينبت بين اضلعي

في خاصرتي

و بين الجفون

كوني:لغتي

             ذاكرتي

                    قصائدي

                             و جميع دواويني

ثم دعيني أسكن يديك في لحظات

 الجنون

كوني كيفما شئت أن تكوني

فأنا أنسى من أكون

حين تكونين

....

حين أراك                أفين شكاكي

 

لماذا حين اراك

تنثر على جرحي الحنين؟

تستعير من شفاه الفجر وردة

و نصبح عاشقين

في ضيافة المطر

 

حين أراك

يفيض الصمت

ثم يسقط الكلام

فأرسل في يديك الجنون

 

و نصبح عاشقين نهوى التراشق

بلغة العيون

حين لا تراني

تسخّر للبحث عني

كل الأغاني و الأماني

و حين أراك

أعرف أنك في عمري تفاصيل جميلة

أعاتب نفسي

أصارح نفسي

كفاني غروباً

كفاني هروباً

كفاني........

كفاني...

******************************

 

 

حيرة                   أفين شكاكي

 

حائرة يدي

مثقلة بالحنين

مسافرة لتعانق يديك

عناق الأرض للمطر

 

آهٍ

كم أعشق يدي

كم أحبها

 

لا لأنها سفيرة حنيني إليك

أو لأنها راجعة بحب أكبر

بل لأنها الوحيدة

التي تكتب حروف اسمك

في نهايات قصائدي

*****************************

حلبجة                              أفين شكاكي

 

دقت الساعة الحادية عشرة ظهراً
بدأت مدينتي ديرك

في تلك اللحظة كأنها تحتضر

خلعت عن نفسها ثوب التمرد

أودعت كلماتها

في جرح القصيدة

ثم وقفت بخشوع و إجلال

خمس دقائق

في تلك اللحظة

كانت أسراب من الفراشات

تحلق في الأفق

تحمل على أكتافها

نعش قصيدة اسمها حلبجة

************* 

تجليات       أفين شكاكي      عيناك عالم آخر

 أساطير الأولين

 لهما

أحمل نعش حزني

 إلى مثواه الأخير

 بعد أن كان يأسي

سيد القافلة

منهما

تستمد مواسمي عناوين

أعيادها

و تقيم قصائدي بين رموشها

أعراس الخلود

حين تمطر السماء حبا

في عينيك

الصباحات تصبح ندية

وقتها أرتجف.........

أرتجف............

حبّاً و خوفاً عليك

*******************         

اكتفاء         أفين شكاكي

يكفي حين تأتي

أن يمر الربيع على عجل

و ارتباك

حين تأتي

ينسى الصباح ان يمر بالمدينة

كي تسافر في دروب عشقي

و تلملم ما تساقط من إكليل عمري

كي تسكن خفايا جنوني

و ألملم ما على أغصانك من حنين

حين تأتي

يقف قلبي على أصابعه

و يخوض معركة اللقاء

حين تأتي

تودع بين قصائدك

أوجاع قافيتي

و أنين كلماتي

و قبل أن يبتئس الحبر في أناملي

يكفيني أن ترسم على يدي:

                           قبلة

     كي تنبت ألف قصيدة

               و قصيدة من جديد.

*********

 

المثوى الأخير                أفين شكاكي           

لو أنني لم أحبك كثيراً .............
لما أفرغت أوجاعي من الأنين ....
تركت أسراب الحمام من على قلبي تطير
لو أنني لم أحبك كثيراً ...........
لما تركت مساءاتي تلبس ظلك ...
وتشرب من حنينك الكثير ......
لوأنني لم أحبك كثيراً ............
لما تركت قصائدك تسير على ضلوعي ...
و منعت قوافل الحزن في شراييني تسير
ولأنني أحبك كثيراً .................
تركت القمر يبعثر قلقي...
ويكتب في وصيتي....
أن تكون عيناك....
هما مثواي الأخير....

**************
إعلان                أفين شكاكي

 

غداً

سيعلن قلبي

هطول المطر

و تعلن أمساتي

نهاية الضجر

 

غداًً

سترث قصائدي

أضواء لقمر

و تمعن الشمس

في نهاراتي النظر

 

غداًً

قررت ن أبدأ في عينيك

                    السفر

*********

 

محطات                أفين شكاكي

-1-

 

كلّما اجتاحني الحنين إليك

أعود من جديد

للعيش في كنف القصائد

التي كتبتها

في حضرة عينيك

 

-2-

 

حنينك

يشطر جرحي نصفين

نصفٌ يطيب

و نصفُ يهيم شوقاً إليك

-3-

 

ناطحات حزني

تنتظر تدشينك لها

لتصبح حدائق معلقة

في الغياب الطلق...؟..

**************   

لو                           أفين شكاكي

-1-

لو زرتك طيفاً في المس

  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نسخة نصية كاملة