من الشعر الكوردي المعاصر الشاعر الكوردي :محفوظ مايي ترجمة : بدل رفو النمسا

حجم الخط: Decrease font Enlarge font

 

القبلة

آه من هذا الهم الثقيل

الليالي غدت نهارات

والنهارات غدت ليال

أبعدت عني

أحزان وخيالات السنين الغابرة

وابقتني في السهاد

آه من هذه الليالي الثقيلة

أصخي السمع

          للمذياع

وأشاهد التلفاز

آه من هذا الهم

الكثير من الليالي الخرساء

        والساهدة

قدمت ومضت

غدت وراحت

لا موجة من المذياع

بثت صوت

(ماملي ومريم خان)

ولا دموع التلفاز نضبت

آه من الهم الثقيل

النهارات غدت ليال

والليالي غدت نهارات

أنا الخفير

والمذياع أخرس

والتلفاز أيضا مثلي

بكى من أجل قريتي

لآلاف مؤلفة

ولملايين من البشر

في ثناياه بكى

آه من الهم الثقيل

نهارات غدت ليال

والليالي غدت نهارات

ها أنا بقيت ساهرا

 ( والمذياع أخرسا)

حين ابتسمت عين التلفاز

ورمقت قبلة بغداد

حينها بكيت

   للشهداء

والمذياع على وقع هموهي

قضى

والتلفاز..

من حياء تلك القبلة

انفجر.

 

ـــــــــــــــــــــــ

الشاعر في سطور:

ـ مواليد 1956 ،منطقة البرواري ـ كوردستان العراق

ـ ترك مقاعد الدراسة في معهد الادارة ،بغداد والتحاقه بالثورة الكوردية

ـ عضو اتحاد الادباء الكورد ـ فرع دهوك

ـ عضو نقابة صحفيي كوردستان

ـ نشر عدة دواوين شعرية ومنها ( انا والليل والصمت)،الانسان الجديد ـ جبال ناطقة)

ـ نشر نتاجا كثيرا في الصحف والمجلات الكوردية في كوردستان والسويد حيث قضى في المنفى سنوات طويلة

ـ يعمل الان عضوا في المكتب المركزي للاعلام لحزب الديمقراطي الكوردستاني  في كوردستان

 

 

  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نسخة نصية كاملة