يا قمر ... فيصل يعقوب

حجم الخط: Decrease font Enlarge font

يا قمر

هنا البيوت تحترق

من أجل رغيف خبز

ضيعناه في ماضينا

يا قمر

هنا أشواقنا خامدةٍ

في أنتظار شرارة

من لهيب شفتيك

ليبعث الأمل فينا

يا قمر

لا تبخل علينا

بالوهج و لمس الأزهار

من سنا عينيك

مازال فينا الأرتعاش

من صدى الأرواح

و هي تنادينا

يا قمر

ماذا يفيد الدواء للعمى

دون نورك في مآقينا

يا قمر عد إلينا

قبل أن يتلاشى ضوءك فينا

عد و أولج في أعماقنا

و أحمينا من ظلام الليل

أن الحب ينادينا

يا قمر

كف اللعب بالبحر

مداً و جزراً

أن أمواجنا هائجةٍ فينا

يا قمر

لا تغادر مع الغسق

أبقي حتى الفجر

لنغني مع العصافير

للقمح و حبات المشمش

و أعصر حبات الزيتون منا

زيتاً لقنديلك

و أروي عطشك فينا

 

فيصل يعقوب

نيسان٢٠١٣

  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نسخة نصية كاملة