الأخوات والأخوة الكرام في منظمة جاك المحترمين

حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

أيتها المناضلات وأيها المناضلون الشجعان

يسعدني أن أحييكم بحرارة وأشد على أيديكم وأرجو لكم النجاح بإنجاز مهمات مؤتمركم والخروج بالقرارات والتوصيات الصائبة التي تساهم في دفع عملكم النضالي الصعب والمعقد والطويل الأمد إلى الأمام لتحقيق النتائج المرجوة.

لقد تمكنتم بجهود مضنية وعمل دؤوب تقديم الكثير من المتهمين بارتكاب جرائم بشعة بحق الشعب الكردي في عمليات الأنفال , تلك العمليات التي تمخضت عن قتل 182 ألف إنسان في إقليم كردستان العراق والتي اعتبرت بحق جرائم إبادة بشرية وضد الإنسانية , إضافة إلى تلك الجرائم البشعة الأخرى التي ارتكبت ضد الكرد الفيلية في عموم العراق وهم جزء أساسي من الشعب الكردي والأمة الكردية. لقد أوغل الدكتاتور المجرم صدام حسين ورهطه بدم الشعب الكردي بشكل خاص وبقية قوميات الشعب العراقي بشكل عام , وما مواقفكم لجر المتهمين إلى العدالة سوى تأكيد على إخلاصكم لشعبكم الكردي ولكل المناضلين من القوميات الأخرى الذين تعرضوا لإرهاب الدكتاتورية وجرائمها الدنيئة.

إن استمرار وقوفكم إلى جانب ضحايا الشعب الكردي وسعيكم لتحقيق العدالة وإنصاف أهالي الضحايا وعدم سكوتكم عمن غاص حتى قمة رأسه بدماء الشعب الكردي يؤكد إخلاصكم لشعبكم وهمكم في أن لا تحصل مثل هذه الجرائم مرة أخرى في كردستان العراق أو في أي إقليم من أقاليم كردستان أو في أي بقعة أخرى من العالم.

أنتم وأنا وشعوبنا والقوى التقدمية والديمقراطية على ثقة تامة بأن نضالنا المشترك في سبيل الحرية والديمقراطية وحقوق الإنسان وإقامة المجتمع المدني الديمقراطي وبناء الدولة الديمقراطية المؤسسية وإبعاد الدين عن الدولة والفصل بين السلطات واستقلال القضاء والاستجابة لمصالح وإرادة الشعب وتحقيق ما يصبو إليه الشعب الكردي هو الضمانة الفعلية لتحقيق الإرادة الحرة والمصالح الأساسية للشعب الكردي.

أشد على ايديكم وأرجو لكم تعزيز النضال المشترك مع كل القوى الوطنية والديمقراطية في إقليم كردستان وفي العراق لتحقيق الأهداف النبيلة.

رفيقكم في النضال كاظم حبيب برلين في 4/11/2012 

  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نسخة نصية كاملة