"صلاح الدين"... اقليم ؟ ولمَ لا ؟؟ / أنوار الامام / لندن

حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

     بعد كبت دام سنوات عانى منه  السياسيون والاهالي  ، كما يبدو  ، ها هي غالبية مجلس محافظة صلاح الدين تعلن بدءالتوجه لتأسيس اقليم خاص  بالمحافظة ...  ولن تصدقوا مدى الفرحة التي ألمّ بي عند سماع ذلك الخبر ، وخاصة انه قد  ترافق مع  تأييد  جماهيري عارم  ، بعفوية او وعيّ،  في العديد من بلدات "صلاح الدين"... كما لن تصدقوا مدى ضجري من كل الذين تصدوا لذلك الحق الدستوري ، سواء كانوا محبين أو كارهين ، عاطفيين ، ام موضوعيين ....

    دعوا الناس تطالب بحقوقها التي كفلها الدستور ... دعوهم يعربون صراحة عن كل ما يجيش بانفسهم من مشاعر، ويكنونه من احاسيس ، ويريدونه من مطالب ، ولا تجبروهم على ان يُظهروا ، ويعلنوا خلاف ما يؤمنون به ، فالضغط يولد الانفجار كما هو معروف ... والغضب " العراقي " لا حدود له كما علمتنا التجاريب ، وعلى مدى عقود وعقود ...

    أن من الصعوبة بمكان اجبار الناس على ان يعيشوا بالضد مما تعودوا عليه ... دعوهم يجربون تلكم المغامرة – عفواً الطريق - التى يشاؤون ، وتمنوا لهم الخير والتوفيق ، وامنعوا من يريد ان يكون عقبة امام ذلك بحق او بباطل  ...  لا تضغطوا ولا باي قدر ، فكل ممنوع مرغوب ، ومن لم يخض غمار معارك الطموحات – اياً كانت – مشروعة او غيرها ، لن يعرف الطريق الممكنة ...

   لم كل هذه الضجة ، وكل ذلك الضجيج ؟؟  فالمعنيون ، المطالبون بالاقليم ،  يرون مالا يراه الاخرون ، من محبين وغيرهم ، وأهل مكة ادرى بشعابها،  حتى الان على الاقل ... اتركوا بوس اللحى ،  فبقدرما تزداد الضغوطات المقابلة ، تتراكم الريبة ، ويزداد التغنج والدلال ، ويختلط الحابل والنابل ، بل ويشتد حد الانفجار ، وان لم يكن اليوم فغداً ،  وعسى ان تكرهوا شيئاً وهو خير لكم  ...

     أخيراً رددوا معي ما قالته العرب عن دراية وعلم ويقين : ".. وعاشر بمعروف  ، وسامح من اعتدى ، وفارق ولكن بالتي هي احسنُ " ... فهل وصلت الرسالة ، وبان الرأي الذي اردنا البوح به – خارج السرب - دون لف ودوران ؟ اتمنى ذلك ... وشكري سلفاً لكل من أيد ، أو أعاب ...

inforcent@yahoo.co.uk

  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نسخة نصية كاملة